Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" عثرت علي كارت"ميموري" في ملابس زوجها المتوفي..وعندما قامت بتشغيله أحرقت ملابسه فوراً


الزواج هو علاقة وثيقة بين طرفين قررا الارتباط ببعضهم البعض ،فهو علاقة من أسمي العلاقات الكونية ، فالزواج هو بداية تكوين أسرة صغيرة تساهم في استمرار المجتمع .


يقوم الزواج علي أساس من الحب والمودة والاحترام والثقة ، فاذا اختل أساس من هذه الاسس تصبح علاقة الزواج يشوبها التوتر والقلق،وقد تحدث المشكلات.


لابد أن يكون هناك توافق وتفاهم بين الزوجين ،كما ينبغي وجود ثقة تامة بينهم ، فالثقة من عوامل نجاح الزواج ،فاذا غابت الثقة تزعزع استقرار الزواج وينتهي في نهاية الحال بالانفصال.


لابد من مشاركة الزوجين لبعضهم البعض كافة تفاصيل حياتهم ،كما ينبغي أن يخبر كلا منهم الاخر عما يخبئه بداخله من أسرار ،خاصة اذا كانت هذه الاسرار تخص الطرف الاخر.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته ،كان الزوجان يعيشان في سعادة وهناء ،فقد تزوجوا بعضهم عن حب ،فقد كانوا زملاء في الجامعة.


كانت بداية حياتهم سعيدة لكن سرعان ما تحولت الي ملل ،فلم يستطيعوا الانجاب بعد ،فقد كانت الزوجة لديها الكثير من المشكلات التي تمنع انجابها .


بدأ الحزن يخيم على الزوجين ، فقد كانوا يحتاجون الي طفل صغير يملأ حياتهم ، فالاطفال هم من الهدف الذي نحيا من أجلهم ومن أجل أن يصيروا شبابا يافعين.


كان الزوج يعمل في احد المحال التجارية ،اما الزوجة فلم تكن تعمل ،فقد كانت ربة منزل ،فهي لم تجد عملا مناسبا لشهادتها ،ففضلت البقاء في المنزل.


وفي يوم من الايام خرج الزوج الي عمله ، وأثناء ذهابه اصطدمت به سيارة ،اسرع به المارة الي المستشفي ،لكنه لفظ أخر أنفاسه قبل أن يصل ،فقد نزف كمية كبيرة من الدماء.


كان الخبر كالصاعقة علي الزوجة ،فلم تكن تتخيل ان يموت زوجها ويتركها وحيدة ،فقد كان مثالا للزوج الصبور الذي لم يجرحها بعدم انجابها ،كما انه لم يتزوج عليها وفضل البقاء معها.


انتهي العزاء ،وبعد مرور عدة ايام دخلت الزوجة الي غرفتها وأخرجت ملابس زوجها ثم قباتها وهي منهارة من البكاء شوقا له ،وأثناء احتضانها ملابسه وجدت كارت ميموري بداخلها.


تعجبت الزوجة من وجود مثل هذا الكارت ،ثم قامت بوضعه في هاتفها وقامت بتشغيله وهنا كانت الصدمة التي جعلتها تحرق ملابس زوجها ومتعلقاته فوراً.


فقد وجدت الكثير من الصور لزوجها وفتاة أخري ،مرة في زفافهم ومرة وهم محتضنين أحد الاطفال ،فهو يبدو انه ابنهم فهو يشبه زوجها بشدة ،هنا أدركت الزوجة انها زوجها تزوج عليها وانجب دون معرفتها.


صرخت الزوجة بشدة فهي لم تتخيل ان يفعل زوجها هذا الامر دون معرفتها ،ثم احرقت ملابسه ومتعلقاته ،فهي لاتريد أي ذكري له ،فقد خان ثقتها به.

Content created and supplied by: smillig (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات