Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. قرر السفر إلي السعودية للعمل.. وعندما ذهب لاستخراج شهادة تثبت عدم إصابته بالكورونا كانت المفاجأة


الحياة دوامة كبيرة ندور فيها بحثا عن لقمة العيش ويجب الا نتوقف حتي لا نغرق في قلبها ، فالحياة لاتنتظر أحد ،بل لابد من السعي والحركة الدائمة حتي نواكبها ونسير في الاتجاه الصحيح.


من المؤسف في أيامنا هذه قلة فرص العمل وقلة الدخل للفرد ،فيتجه الشباب الي التخلي عن مؤهلاتهم ويعملون في اي وظيفة تدر دخلا يستطيع العيش به ويلبي ابسط متطلبات الحياة الضرورية للعيش بسلام.


قد تجبرنا الحياة علي السير في طرق صعبة ووعرة وقد لا نتحملها ،لكننا لابد من أخذ هذه الخطوات حتي نستطيع ان نحيا وان نربي أبنائنا ونلبي رغباتهم.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته وثلاثة من ابنائه ، كان الزوج يعمل في احدي السركات اما الزوجة فقد كانت ربة منزل ترعي مصالح أبنائها وتلبي متطلبات منزلها .


كان الزوج يذهب صباحا الي عمله ثم يعود في الظهيرة يتناول غدائه وينام ليستريح ثم يجلس مع اسرته بصع ساعات ويذهب الي النوم مرة اخري لمواصلة عمله في اليوم التالي.


وفي يوم من الايام نشب شجار من الزوج مع مديره في العمل انتهي به الي طرده خارج الشركة وفصله من العمل ،عاد الزوج حزينا فهذا هو عمله الوحيد الذي يدر دخلا علي اسرته.


بعد فصله من العمل ذهب الزوج ليبحث عن وظيفة اخري لكنه لم يستطع ان يحصل علي الوظيفة المناسبة ،واثناء تفحصه لوسائل التواصل الاجتماعي وجد اعلان عن حاجة المملكة العربية السعودية لموظفين في كبري الشركات بمرتبات كبيرة.


قدم الزوج في هذا الاعلان وتم قبوله ،اخبروه بان يستعد للسفر ويجهز باسبور سفره وتذاكره ليأتي الي المملكة لاستلامه وظيفته،فقد كان سعيدا للغاية لحصوله علي مثل هذه الفرصة.


بدأ الزوج في تجهيز متطلبات السفر ومن ضمنهم الحصول علي شهادة أنه غير مصاب بفيروس كورونا ،وبالفعل توجه لعمل التحليل وبعد يومين استلم نتيجة تحليله التي فجرت له مفاجأة لم يكن يتوقعها.


فقد كان مصابا بفيروس كورونا وعليه ان يعزل نفسه في منزله حتي تمام شفائه ،وبالفعل تم عزله ومتابعته من قبل الاطباء ،وبعد مرور شهر تم تعافيه بشكل كامل واستعادصحته مرة اخري ،لكنه فضل العيش في بلده وانه لن يسافر خارجا ،ثم بحث مرة اخري عن وظيفة مناسبة حتي استطاع ان يحصل على الوظيفة التي تناسبه .

Content created and supplied by: smillig (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات