Sign in
Download Opera News App

 

 

عقار إنفلونزا قد يقتل فيروس كورونا.. وهذه المادة قد تقلل خطر الإصابة... إليك التفاصيل

من الواضح والمتفق عليه أنه منذ ظهور فيروس كورونا علي الساحة في العالم ، والرعب خيم علي نفوس البشر . وظل هذا الفيروس يصيب الكثيرين ويحصد المزيد و المزيد من الأرواح حول العالم دون توقف. وفي ظل هذا التفشي الضاري للفيروس، اتجهت كافة المنظمات والحكومات في العالم الي اكتشاف الطرق ووسائل الحماية الرادعة لهذا الفيروس

ونظرا لذلك فيريد كل منا الاطلاع على التطورات والتجديدات التى تخص هذا الفيروس لذلك سنقدم لكم ما يحدث في كل دقيقة، في ظل التطور الهائل الذي أحدثه كوفيد-19 في حياتنا ، وفيما يلى سنتعرف على عقار قد يقتل الفيروس وسنتعرف أيضا على مادة تقلل من خطر الإصابة.

هل يمكن لعقار إنفلونزا أن يكافح الفيروس ؟

يزعم العلماء أن عقار الإنفلونزا "فافيبيرافير" (Favipiravir) لديه القدرة على قتل SARS-CoV-2، الفيروس المسبب لمرض "كوفيد-19"، في خلال أيام.

ويُعتقد أن تجارب المملكة المتحدة للعلاج المضاد للفيروسات للمراحل المبكرة من المرض ستُظهر نتائج مبشرة في الأشهر الستة القادمة، ويتم التحقيق في "فافيبيرافير"، الذي تم تطويره في اليابان عام 2014، للتأكد من قدرته على منع مرضى كوفيد من الإصابة بأمراض خطيرة، وذلك وفقا لما جاء فى صحيفة "ميرور" البريطانية.

وهذه المادة قد تقلل خطر الإصابة

وفقا لما جاء في تقرير أعده علماء من مستشفى جامعة سنغافورة، قد يفيد استخدام مطهرات تحتوي على مادة بوفيدون أيودين في الحد من خطر الإصابة بفيروس كورونا، كما أضاف التقرير أن معالجات الوقاية الكيميائية باستخدام دواء هيدروكسي كلوروكين أو رذاذ الحلق على أساس بوفيدون أيودين أكثر فعالية من استخدام فيتامين سي في تقليل خطر الإصابة بكورونا في فئة الشباب ذوي الصحة الجيدة.

إلى جانب ذلك، نقلت صحيفة Straits Times السنغافورية عن الأستاذ المساعد ريموند سيت الذي أشرف على دراسة في هذا المجال، أن استخدام الأدوية المذكورة قد يساعك فى الحد من خطر تفشي فيروس كورونا وخاصة في المناطق التي لم تبدأ فيها بعد حملات التطعيم ضد مرض "كوفيد-19". مع ذلك فقد أشار الباحث إلى أن استخدام الكمامات الواقية والحرص على التباعد الجسدي يبقيان وسيلتين اساسيتين وحيدتين لمنع انتشار الجائحة في المناطق المذكورة، وفقا لروسيا اليوم.


هل فقدت حاسة الشم خلال الإصابة بفيروس كورونا؟

نصح علماء ، المصابين بفيروس كورونا المستجد اللذين عانوا من فقدان حاسة الشم بسبب المرض، بضرورة تمرين هذه الحاسة وذلك عن طريق استنشاق الروائح النفاذة مجددا، وذلك وفقا لما ذكرته شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.


وبالنسبة لوصف "تمرين الأنف"، فهو يتضمن استنشاق 4 روائح مختلفة على الأقل مرتين يوميا لعدة أشهر، على أنه "خيار علاجي رخيص وبسيط وخال من الآثار الجانبية"، للتعامل مع أعراض فيروس كورونا الشائعة، التي قد تستمر حتى بعد تعافي المريض.

المصدر : https://www.masrawy.com/howa_w_hya/health/details/2021/4/26/2012560/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%85-%D8%B9%D9%82%D8%A7%D8%B1-%D8%A5%D9%86%D9%81%D9%84%D9%88%D9%86%D8%B2%D8%A7-%D9%82%D8%AF-%D9%8A%D9%82%D8%AA%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3-%D9%88%D9%87%D8%B0%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%82%D8%AF-%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%84#Details-RelatedArticle

اذا اعجبكم محتوانا ادعمونا بمشاركة ومتابعة ليصلكم كل جديد واتركوا اراءكم ومقترحاتكم في التعليقات.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات