Sign in
Download Opera News App

 

 

«ثعبان كوبرا وانقطاع الكهرباء عن القاهرة وموت 22 شخص».. أغرب ما حدث عند فتح مقبرة الملك «الذهبي»

 


«سيضرب الموت بجناحيه السامين كل من يُعكر صفو الملك توت عنخ آمون» هذه هي الكلمات التي وُجدت مكتوبة على مقبرة الملك الذهبي -توت عنخ آمون- محذراً بفتح مقبرته، كما تم العثور على تمثال في المقبرة مكتوب عليه «إنني أنا حامي حمى قبر توت عنخ آمون وأطرد لصوص القبر بلهب الصحراء»، وعلى الرغم من التحذير المكتوب الا أنه تم فتح المقبرة وما حدث كان الأغرب...


من هو توت عنخ آمون؟


شاب مدفون منذ أكثر من 3 آلاف عام، وبعد اعتلاء الملك الذهبي للعرش، وهو في عُمر 9 سنوات تخلى عن اسمه الأصلي، وهو "توت عنخ آتون"، والذي يعني -الصورة الحية للإله آتون-، إلى "توت عنخ آمون"، والذي يعني -الصورة الحية للاله امون-.


كان الفرعون الصغير الذي لم يتجاوز عمره 19 عام شغوفاً بالصيد وكان يذهب بالعربة إلى -وادي الغزلان- وأُجريت عدة أبحاث للتوصل لسبب الوفاة المبكر والغير طبيعي للملك الصغير، وتوصل الباحثون إلى تعرُض الملك "توت عنخ آمون"، لكسر في عظمة الفخذ اليسرى ووجود كسر في الجمجمة، وكان هناك احتمالين ما بين اغتياله وتعرضه لحادث أدى الى وفاته، وفقاً لما ذكره "زاهي حواس".



إكتشاف مقبرة الملك.. واللعنة التي حلّت


تم اكتشاف مقبرة الملك الذهبي في 4 نوفمبر عام 1922 على يد منقب الآثار الإنجليزي البروفسير "هوارد كارتر" بتمويل من "اللورد كارنارفون"، وتم فتح المقبرة عام 1923 ومنذ فتحها وأثارت مقبرة الملك الكثير من الجدل.


أول حادث غريب وقع كان يوم افتتاح مقبرة الملك توت عنخ آمون، حيث هجم ثعبان كوبرا على عصفور -كناري- يملكه مكتشف المقبرة - كارتر-، فأسرع "كالندر" وهو مساعد كارتر،بقتل الثعبان الذي قيل بأنه يُشبه ثعبان الكوبرا الذي يوضع على تاج ملوك مصر.


وفي يوم الافتتاح انقطع التيار الكهربي عن القاهرة بأكملها، دون سبب واضح كما أُصيب الأثري المصري "محمد زكريا" بحمي غامضة نتيجة إصابته بجرح في إصبعه داخل المقبرة، وتم تفسير كل ما حدث في ليلة افتتاح المقبرة على أنه لعنة ، وانتقام من الملك توت عنخ آمون.



الموت الغامض


توفى نحو 20 شخص ممن شارك أو ساهم في فتح المقبرة، حتى أن عدد من أقارب هؤلاء لقي حتفه بشكل غامض، وكان من بينهم ممول البعثة "اللورد كارنارفون"، الذي أُصيب بحمى شديدة بسبب لدغة بعوضة، ووصلت حرارته الى 40 درجة. 


مات أكثر من شخص بسبب الحمى الغامضة، وتوفي سكرتير "هوارد كارتر" حيث وجد مخنوقاً في سريره، وذلك في 15 نوفمبر 1929؛ أما مكتشف المقبرة -هوارد كارتر- فقد توفى بعدها بسنوات عديدة، بسبب سرطان الغدد الليمفاوية عام 1939، عن عُمر يُناهز 64 عام .




هل هناك لعنه؟


كثر الحديث حول لعنة الفراعنة ليس في مصر وحدها، ولكن في الإعلام العالمي أيضاً نتيجة الحوادث الغامضة بسبب فتح عدد من المقابر، ومن أبرزها مقبرة الملك توت عنخ آمون، فهل هناك ما يسمى لعنة الفراعنة؟


أشارت التقارير أن من بين 85 شخص شارك وكان موجود عندما تم فتح القبر والتابوت الذهبي للملك، قُتِل منهم ثمانية فقط، على مدار عشر سنوات.



كما أشار موقع ناشيونال جيوغرافيك أن كل هذه الحوادث لا تعني وجود لعنة فراعنة، وأن الدراسات الحديثة أثبتت أن لعنة الفراعنة كانت بيولوجية في طبيعتها، وأظهرت الدراسات المعملية أن بعض المومياوات القديمة تحمل العفن والبكتيريا، والذي يُسبب ضيق في التنفس ونزيف الرئتين.


 وهذا ما أكده الدكتور "زاهي حواس" خلال مقابلة تلفزيونية له مؤكداً أنه عندما يقوم بفتح مقبرة لأول مرة، يترك المقبرة بعد فتحها فترة طويلة للتهوية حتى يتجدد الهواء وتخرج البكتيريا بشكل طبيعي في الجو وتتبخر، وتأتي هذه الخطوة لحماية من يقوم بفتح المقبرة.



د. زاهي حواس عن لعنة توت عنخ آمون.. (١) ، (٢)


مصدر المقال:


https://m.youm7.com/story/2019/5/19/22-%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D8%A7-%D9%85%D8%A7%D8%AA%D9%88%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%83-%D8%AA%D9%88%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D8%AE-%D8%A2%D9%85%D9%88%D9%86/4246282


https://al-ain.com/article/tomb-tutankhamun


https://arabic.rt.com/funny/1137608-%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A9-%D8%AA%D9%88%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D8%AE-%D8%A2%D9%85%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%B5%D8%A7%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%B1%D8%B9%D8%A8%D8%A9-%D8%B9%D9%82%D8%A8%D8%AA-%D9%81%D8%AA%D8%AD-%D9%85%D9%82%D8%A8%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D8%B9%D9%88%D9%86-%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84-%D9%85%D8%B1%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D8%B1/

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات