Sign in
Download Opera News App

 

 

«الحزن يتجدد».. نقل فنان وزوجته للعناية المركزة.. ووالدة الطفلة ريماس تقوم بفعل غريب أمام قبر ابنتها


منذ قليل أعلنت الفنانة "مي فاروق" عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي -فيس بوك- عن تدهور حالة المايسترو "سليم سحاب" وزوجته، وأشارت مي إلى دخولهما العنايه المركزه إثر إصابتهما بفيروس كورونا.


وطلبت المطربة "مي فاروق" من متابعيها الدعاء للمايسترو، وزوجته بالشفاء العاجل وجاء في منشور الفنانة «أرجو منكم جميعا الدعاء في هذه الليلة المفترجة لأبويا الروحي المايسترو سليم سحاب وزوجته، وأن يتم شفاهم علي خير، هم في أمس الحاجة للدعاء هم في الرعاية المركزة دعواتكم يقوموا بالسلامة ويعدوا أزمتهم علي خير».



والدة الطفلة ريماس تُزين قبر ابنتها


قامت والدة الطفلة ريماس بتزيين قبر ابنتها التي رحلت عن عالمنا منذ أسبوع تقريباً على يد شاب، وقامت الأم بدهان جدران قبر ابنتها باللون الاخضر، ووضعت عليه زينة رمضان وعن السبب وراء ما قامت به قالت الأم «لأنها عروس الجنة».


«أنا رحت قبرها امبارح، ووضعت عليه زينة رمضان وخليت الشباب يدهنوه بالأخضر لأنها عروسة الجنة ولأنها كانت بتحب تزين البيت قبل رمضان».



 «كل يوم المغرب باروح لها القبر أكلمها وأؤنس وحدتها لأنها كانت بتخاف من الضلمة، وجلست أمام قبرها وقلت لها، متزعليش يا رموسة يا عمرى أنا جيت اطمنك علشان الضلمة، لأن الضلمة للوحشين بس وانتى حلوة يا رموسة، وقبرك كله نور».


«أنا مش هلبس أسود عليها، لأن بنتي عروسة الجنة، وعمري ما هلبس أسود عليها، واللى قتلها سرق عمري وقلبي وروحي مني»، وعن يوم الحادث قالت الأم «يوم الحادث الصبح طلبت منها تروح تجيب العيش رفضت فقلت لها علشان خاطر جدتك متزعلش، اتأخرت واحنا بندور عرفت من بنت إنها في شقة المتهم».



وتابعت الأم المكلومة حديثها قائلة «فطلعت أجري وأنا بفكر إنى هطلع أفكها على أساس أنه خطفها، وضربته وصرخت في وشه، لكن عندما دخلت الشقة وجدت سكاكين، معرفتش إنه قتلها فصرخت بنتى فين وهو يقول بنت مين معرفش حاجة، وفجأة بصيت على السلم لقيت بنتى مرمية، ووشها أزرق من الضرب نمت جنبها أبكي، وأصرخ وأفوق فيها وهي ميتة، ربنا ينتقم منه قتلها في نصف ساعة، وهو لم يغتصبها ولم يذبحها، طعنها كذا طعنة، وطعني معاها، رحمها هي لكنه لم يرحمني أنا هعيش متعذبة طول العمر».


وتجدُر الإشارة هنا إلى أن هذه الواقعة المؤلمة شهدتها منطقة «منشية السيد محمود»، بمدينة -دكرنس- التابعة لمحافظة الدقهلية يوم الثلاثاء الماضي؛ حيث قام شاب بقتل الطفلة أثناء سيرها في الشارع، ومن ثم ألقاها بمدخل إحدى العمائر السكنيه، وتبين أنه يسكن بنفس العمارة.


وأفاد شهود العيان وقتها بأن الشاب -الجاني- كان يسير في الشارع بجوار الطفلة التي تُدعى "ريماس محمد جلال عبد الرازق"، والتي تبلغ من العمر 8 سنوات، وفجأة أخرج الشاب سلاحاً من طيات ملابسه، وقتل الطفلة، ومن ثم ألقاها بمدخل عماره سكنية.



مصدر المقال:


https://gate.ahram.org.eg/News/2690756.aspx

https://www.cairo24.com/1185384

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2310096

https://gate.ahram.org.eg/News/2690762.aspx

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات