Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" اشتري حقيبة سفر مستعملة..فتحها لاحظ وجود شئ غريب بها وعندما قام بتفحصها كانت الصدمة


"رب صدفة خير من ألف ميعاد" ،فكثيرا ما تحاط بنا الصدف من كل الاتجاهات ،فالصدفة قد تحدث في اي وقت فهي غير مرتب لها او محددة ، فالصدف تقع دون ترتيب مسبق.


ربما تكون الصدف موقف او اتصال هاتفي او مقابلة شخص او العثور علي اشياء ،وقد تغير الصدف من حياة الشخص بصورة كاملة ،فقد تعلي من شأنه وقد تخسف به الارض.


يكون وقع الصدفة علي الشخص واثرها اذا كانت محببة للشخص فهي تترك به الاثر الطيب ،واذا كانت مكروهة من الشخص فهي تشعره بالسوء .


قصتنا اليوم تدور أحداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته وثلاثة من الابناء ،كان الزوج يعمل في احدي المحال التجارية ،اما زوجته فقد كانت ربة منزل ،والابناء في مراحل سنية مختلفة.


كانت حالتهم المادية ضعيفة جدا ،فقد كان بالكاد يكفي حاجتهم من الطعام والشراب ، مرت الايام وبدأت الحالة المادية تسوء أكثر ، فقد كان للابناء متطلبات كلما زاد بهم العمر ،فقد بدأ الزوج يعجز عن سد احتياجات منزله.


وفي يوم من الايام فكر الزوج في الحصول علي فرصة سفر للخارج لكي يحسن دخله ومعيشته ويستطيع ان يوفر حياة كريمة لزوجته وابنائه ،وبالفعل بدأ في البحث عن فرصة عمل.


استطاع الزوج الحصول علي فرصة عمل في الخارج ،فقد كان راتبها جيدا ،وبالفعل قرر السفر ،ذهب الزوج لشراء حقيبة سفر مستعملة ،فقد كان المال الذي لديه بالكاد يكفي دفع تذاكر سفره وباقي الاستعدادات.


وبالفعل ذهب الزوج الي سوق الاشياء المستعملة وقام بشراء حقيبة سفر ملائمة لاستخدامه ،وبالفعل ذهب بها الي المنزل ،وعندما بدأ في فتحها ليرتب بها ملابسه لاحظ شئ غريب بداخلها .


وعندما قام بتفحصها كانت الصدمة ،فقد كانت وجد الكثير من المال مخبأ داخل الحقيبة ،كان المنظر صادما ،فلاول مرة يري هذا الكم من المال ،عاد مرة اخري الي مكان شرائه لكنه لم يعثر علي صاحبها.


عاد الزوج الي منزله وهو فرحا ،فالمال اصبح هو مالكه فلم يجد له مالك ،فقد كانت الحقيبة موجودة في السوق منذ زمن ولانها مستعملة لم يستطعيوا معرفة هوية صاحبها.

Content created and supplied by: smillig (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات