Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. تزوج ابنة عمه المنتقبة منذ زمن طويل وفي ليلة الزفاف نزعت النقاب وعندما رأها بكي من الفرحة


الزواج كلمة تحوي الكثير في طياتها ،فهو المودة والرحمة والحب والتفاهم والاحترام والثقة والعطاء والاحتواء والسند والامان ،فهو مجموعة كبيرة من المشاعر التي اختلطت سويا لانتاج عاطفة من نوع خاص يحيا بها الزوجين في سعادة.


لابد من التأني في اختيار الزوجين لبعضهم البعض ،فيجب ان يكونا علي خلق والتزام ،كما ينبغي وجود تفاهم بينهم ،ولابد من وجود الحب والمودة والاحترام لكي يستمر الزواج.


لا يجب اجبار طرف علي الزواج من الطرف الاخر ،بل يجب ان يكون الزواج عن حب وتراضي من الطرفين ، فاذا تم اجبار طرف علي الزواج بالطرف الاخر دون حب منه او مودة فلت يفلح هذا الزواج وسينتهي بالانفصال.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث تقدم احد الشباب الي فتاة جميلة معروفة بجمالها وحسن خلقها ،فقد كانت ابنة عمه الذي سافر منذ فترة طويلة وعاد من سفره من مدة قصيرة.


كان لعمه ابنة منتقبه ومعروفة بالتزامها وتدينها ، فقد اتفق الوالدين علي زواج الشاب بالفتاة ، لكن الشاب كان في صدمة فلم يكن يكن اية مشاعر لابنة عمه ،فهو لم يرها منذ مدة طويلة.


لكن والده اصر علي خطبتها والزواج منها ، وبالفعل استجاب الشاب لطلب والده ، وتقدم الي الفتاة لخطبتها ،تمت الخطبة وكان الجميع في غاية السعادة.


لكن الشاب لم يكن لها اية مشاعر ،لكنه اضطر لسماع كلام والده ، مرت فترة الخطبة القصيرة للغاية وتم تحديد موعد الزفاف ،انهي الاهل تجهيزات الزفاف ،حان يوم الزفاف.


كان الزفاف جميلا للغاية ،فقد كانت السعادة تعلو كافة الوجوه ، انتهي الزفاف وعاد الزوجان الي منزلهم لبدء حياة زوجية جديدة ، وبمجرد ان دخلوا منزلهم ونزعت العروس النقاب كانت الصدمة.


فقد وجد ابنة عمه غاية في الجمال ،فهو لم يتخيلها بهذا الشكل ،فقد تغيرت كثيرا عن صغرها ، قبل الشاب يدها ثم بكي ،وفرح بها بشدة ،فقد كان جمالها ساحرا يخطف القلوب ،كما ان وجهها تعلوه نظرة خجل جعلت قلبه يرق لها ويلين ،فهو لم يعلم انه سيقع اثيرا لحبها في لحظة واحدة .

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات