Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. بعد وفاة زوجها عثرت على كارت "ميموري" تحت المرتبة..وعندما قامت بتشغيله ظلت تصرخ كالمجنونة


الزواج كلمة تحوي الكثير من طياتها ،فهو علاقة من أسمي العلاقات الانسانية ، فهو قرار شخصين قررا الارتباط ببعضهم البعض بقية حياتهم لكي يعيشوا سويا في سعادة.


لابد من التأني في اختيار الزوجين لبعضهم البعض ، فيجب ان يكون بينهم توافق وتفاهم ،كما ينبغي وجود تقارب في المستوي المادي والاجتماعي والثقافي ،فكلما زاد التقارب قلت المشكلات.


لابد من وجود الثقة بين الزوجين وبعضهم البعض ،كما ينبغي تحمل المسئولية من جانب الطرفين ،فلا يترك طرف المسئولية علي الطرف الاخر ليحملها وحده.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته واثنان من الابناء،كان الزوج يعمل محاميا ،فقد كان له اسمه وسيرته ،اما الزوجة فقد كانت تعمل معلمة.


كانت حياتهم طبيعية مثل اي زوجين ،كما انه استطاع تكوين ثروة كبيرة ،فقد كانوا يعيشون في ثراء فاحش ،كما ان كافة متطلباتهم مجابة علي الفور .


كانت الزوجة دائما ما تسأل زوجها عن مصدر كل هذا المال ،فقد اخبرها انه يكسب الكثير من المال في مهنة المحاماة ،كانت الزوجة تصمت ،ولكن لم يكن قلبها مطمئن.


وفي يوم من الايام خرج الزوج الي عمله ،وفي اثناء ذهابه بالسيارة اصطدم بسيارة اخري اودت بحياته علي الفور ،كان الخبر صادما للجميع ،فقد كان الزوج مصدر امان كبير للمنزل.


انتهي العزاء وانصرف الجميع الي منازلهم ،دخلت الزوجة غرفتها ، قامت الزوجة برفع المرتبة لكي تنظفها ،فقد تراكم عليها الكثير من التراب ،وعندما رفعت المرتبة وجدت كارت ميموري.


تعجبت الزوجة من وجود الكارت ،ثم قامت بتشغيله وعندما رأت ما بداخله ظلت تصرخ كالمجنونة ،فقد وجدت ان زوجها يتاجر في بيع الاثار ،وقد ظهرت بعض الصور للتماثيل التي سيقوم ببيعها.


لم تتمالك الزوجة اعصابها،فقد علمت مصدر دخل زوجها ،اتجهت الزوجة مباشرة الي مركز الشرطة وقامت بتسليم كارت الميموري اليهم ليستطيعوا كشف هذه العصابة ويتم الامساك بهم.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات