Sign in
Download Opera News App

 

 

«مشهد يحبس الأنفاس».. طبيب يُنقذ طفلة من الموت بأعجوبة.. رد فعل مؤثر من والديها وهذا ما قاله الطبيب


انتشر خلال الساعات القليلة الماضية بصورة كبيرة؛ فيديو من داخل مستشفى يوثق لحظة إنقاذ طبيب لطفلة، وبدا والدي الطفلة بحالة صعبة جداً، خوفاً من فقدها، وتعاطف مع هذا الفيديو الآلاف من رواد مواقع التواصل الإجتماعي.


يظهر في الفيديو دخول والدة الطفلة للمستشفي، وتحمل ابنتها على ذراعيها ، و تهرول مسرعة هي ووالد الطفلة بحثاً عن طبيب لإنقاذ ابنتهما، وكان ذلك في وقت متأخر من الليل، وخرج طبيب من إحدى الغرف وتصرف بسرعة لإنقاذ حياة الطفلة.


 ​ وما هي إلا لحظات واستطاع الطبيب إنقاذ حياة الطفلة وسط فرحة كبيرة ظهرت من خلال الفيديو على والدي الطفلة، وأثار هذا الفيديو حالة تعاطف كبيرة لكل من شاهد الفيديو، متأثرين بحالة والدي الطفلة قبل وبعد إنقاذها، وأيضاً من مهارة الطبيب الذي أنقذ حياة الطفلة في ثواني معدودة.



الطبيب يوضح ماذا حدث؟


تبين أن الطبيب المنُقذ فلسطيني، ويُدعى "مجاهد نزال"، وبعد هذا الموقف نشر عبر صفحته الشخصية على موقع -فيس بوك- تفاصيل ما حدث معه، و كيف أنقذ حياة الطفلة؟ حيث قال في منشوره «الثانية فجرًا إلا عشرة دقائق، بعد يوم شديد ومرهق، ما قدرت استنى أوصل البيت عشان أرتاح، نمت على سرير في الوحدة الصحية وغفيت للحظات، استيقظت على صوت صراخ وصياح، الموت جاي لعندي، الأب يصرخ بصوت مبحوح.. ماتت ماتت مخنوقة، مشااان الله.. مااااااتت».


واوضح الطبيب ان والدة الطفله لم تكن قادرة على الكلام، وكان الاب يكرر «بنتي ما بتتحرك»، وعن أصعب لحظة قال الطبيب مجاهد «حملتها وتوقف قلبي، مددتها على يدي اليمين ووجهها لتحت وضربتها مرة وراء الثانية براحة.. إيدي الثانية على منتصف الظهر.. لحظة وبكت الطفلة.. ووقتها أنا صحيت.. رفعت راسي للسما وقلت يا الله.. الحمد الله، الأهل وأنا دخلنا بصدمة لحظية من عظم الموقف».



وعن فرحة والد الطفلة قال الطبيب أن الأب لم يتخيل أن ابنته لم تمت، حيث قال «بنتي عايشه»، فأجاب د.مجاهد «عايشه، بتبكي أهي»، وأكد الطبيب أنه لن ينسى هذا الموقف طيلة حياته حيث قال «موقف بتحس بكونك طبيب، الله يسرك للموقف، لتعيش هيك حالة وتكون سبب لإنقاذ روح بتوفيق منه». 



وزارة الصحة الفلسطينية تحتفي بالطبيب 


تجدر الإشارة إلى أن الطفلة تبلغ من العمر سنة وأربعة أشهر، والواقعة حدثت في بلد -قباطيه- بالقرب من مدينة جنين الفلسطينية، واحتفت وزارة الصحة الفلسطينية عبر صفحتها على -فيس بوك- بالطبيب "مجاهد نزال" لما قام به من دور عظيم تجاه الطفلة وجاء في بيان الوزارة «شاهد الفلسطينيون والعالم كيف عادت حياة طفلة بين ذراعيك، شاهدوا كيف كان خوف والدها ووالدتها حين اقتربت طفلتهم من الموت»..


وتابع البيان «نفتخر بك عزيزي مجاهد، وبجميع زملائك في القطاع الصحي الذين يحاولون بكل ما لديهم من طاقات وقدرات وخبرات لإنقاذ حياة أبناء شعبهم في أقسام الطوارئ والعمليات ومراكز كورونا، وحتى في الشوارع.. نفتخر بأبناء البلد الذين يعطون بحب ورحمة، وطفلتنا التي أرعبت والدها ووالدتها وكل من شاهد مقطع الفيديو».



يمكنك مشاهدة الفيديو الذي يوثق الواقعة.. من هنا


مصدر المقال:


https://www.elwatannews.com/news/details/5427433


https://www.almasryalyoum.com/news/details/2308135


https://www.mobtada.com/details/1037589

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات