Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" ذهب لزيارة خطيبته في منزلها..فوضع لها منوم في العصير وعندما استفاقت ونظرت إلي شبكتها كانت الصدمة


الزواج كلمة تحوي الكثير في طياتها ، فهو السكن للزوجة وسكينة للزوج ،فهو الحائط الصد الذي يحتمي به الزوجين ببعضهم البعض ، فهو مجموعة كبيرة من المشاعر بين الزوجين التي تفيض بها قلوبهم لتحقيق السعادة سويا.


لابد من التأني والانتقاء جيدا لشريك الحياة ،فقد تقع ضحية اختيار خاطئ ستندم عليه باقي الحياة ، كما انه يجب ان يكون بينهم توافق في الكثير من الاشياء ،حتي لا تزيد بينهم المشكلات.


يجب ان يكون بينهم المودة والحب ،فلا يتم اجبار طرف علي الزواج بالطرف الاخر ،فيجب ان يكون هناك قناعة تامة بين الطرفين ، كما يجب ان يكون هناك فترة خطبة يستطيع من خلالها الشابان ان يتعرفا اذا كانا يريدا استكمال حياتهم سويا ام لا.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث تقدم احد الشباب الي فتاة جميلة ،فقد تعرف عليها في الجامعة ،نشأن بينهم قصة حب وأرادا الارتباط ببعضهم البعض.


عرض الشاب علي أهله خطبة هذه الفتاة ،لكنهم عارضوه بشدة فأهل هذه الفتاة سيئ السمعة ،كما انهم يفتعلون الكثير من المشكلات ،ولم يوافقوه علي خطبتها.


أصر الشاب علي خطبتها فقد أحبها بشدة ويريد الارتباط بها ،وبالفعل تقدم اليها وتمت خطبتهم ،كما انه اشتري لها شبكة قيمة ، مرت الايام والشهور وبدأت معاملة الفتاة تتغير ،فقد كانت دائما ما تطلب الكثير من الاشياء واذا لم يكن في استطاعته تحقيقها تصرخ به وتوبخه.


بعد مرور عدة اشهر تأكد الشاب أنه لن يستطيع الزواج بهذه الفتاة ،فقد كانت علي غير حقيقتها وعندما اكتشف حقيقتها قرر فسخ الخطبة ،وعندما أخبرها أنهم غير متفاهمين اخبرته انه لن يأخذ شبكته فهو من تركها.


صدم الشاب من كلامها ،فقد دفع كل ما يملك لاحضار هذه الشبكة لها ،لكنه بسرعة وذكاء اخبرها بانه يحبها ولن يفسخ خطبتهم ، ثم طلب منها ان يأتي لزيارتها فقد اشتاق لها.


وبالفعل ذهب الشاب لزيارتها ،وكعادتها مرتدية شبكتها في يديها ، وعندما احضرت العصير وضع لها المنوم به دون ان تلاحظ ،وعندما شربته غطت في نوم عميق.


استيقظت الفتاة واستفاقت من خلال والديها ،وعندما نظرت الي يديها كانت الصدمة ،فقد اختفت شبكتها كاملة ،هنا عرفت الفتاة ما خطط له الشاب ،وانه هو من أخذها ،رنت علي هاتفه لكنه اغلقه ،فما عادت تعرف عنه شئ.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات