Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" طلق زوجته ثلاثاً فصارت لا تحل له..قرر الرجوع اليها بزواجها من صديقه وبعد زواجها كانت الصدمة


الزواج كلمة تحوي الكثير في طياتها ،فهو الحب والمودة والرحمة والاحترام والثقة والعطاء والاحتواء والعون والسند والامان والاطمئنان،فهو سكن للزوجة وسكينة للزوج.


هو الجدار الامن لكليهما من عثرات الحياة ،فالزواج علاقة من أسمي العلاقات الانسانية ،فهو يهدف الي زيادة المجتمع وعمارة الكون ، فهو النواة الاولي لتكوين اسرة تكون جزءا من المجتمع.


لابد ان يقوم الزواج علي الحب والمودة والاحترام والتفاهم ،فكلما زاد بينهم الحب والتفاهم كلما كانت الحياة افضل ،وكلما قلت المشكلات وتذللت العقبات.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته وثلاثة من الابناء، كان الزوج يعمل في احد المحال التجارية ،اما الزوجة فقد كانت تبيع المشغولات اليدوية التي تقوم بصنعها.


كانت الحياة تسير بشكل طبيعي ،حتي بدأت المشكلات تدب بينهم ،فقد كان الزوج دائم التطاول علي زوجته،كما انه كان يهينها ويضربها ،وكلما ضاق به الامر يقوم بتطليقها.


تحملت الزوجة افعال الزوج من اجل تربية الابناء ،لانها لن تستطيع تحمل تكاليف تربيتهم ، ولكنه كان دائم التمادي عليها بالضرب والاهانة ،وفي يوم من الايام بعد شجار عنيف دار بينهم قام بتطليقها وكانت هذه الطلقة الثالثة.


جمعت الزوجة اغراضها واخذت ابنائها وذهبت الي والدها ،فقد صارت لا تحل لزوجها ،وبعد مرور بضعة اسابيع شعر الزوج بالندم الشديد علي تطليقه لزوجته ،فقد اشتاق لها ولابنائها.


ذهب اليها وطلب منها مسامحته ، سامحته الزوجة ،ثم اخبرها انها ستتزوج صديقه ثم يطلقها لكي تعود اليه مرة اخري وانه لن يكرر هذا الخطأ مرة اخري.


وبالفعل تحدث مع صديقه ووافق صديقه ليحل له مشكلته ،وبالفعل تزوجها ،انتظر الزوج عدة ايام ثم ذهب الي منزل صديقه ومعه المأذون ليطلق زوجته حتي تعود اليه .


وهنا كانت الصدمة ،فقد رفضت الزوجة الطلاق ،فهي قد وجدت معاملة جيدة من صديقه عوضها عن الإهانة التي كانت تعيش بها مع زوجها الاول ،ثم قررت ان تكمل حياتها مع هذا الزوج الذي عاملها بشكل جيد.


هنا صدم طليقها ،فكيف تتركه ،لكن خرج صديقه وطلب منه الخروج من منزله والا يعود مرة اخري ،وان هذه الفتاة صارت زوجته ،فقد استطاع ان يحافظ عليها وليس كمثل ما فعله هو بها

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات