Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. صعدت الأم إلى سطح منزلها..رأت ابنتها ملقاة على الأرض ووجدت جارها يفعل هذا الأمر بإصابع يدها


"الجار قبل الدار" حكمة طالما ترددت أمامنا ،فالجار يجب النظر اليه قبل شراء السكن الذي سنسكن به ،فالجار هو اول شخص ينجدنا من أي موقف طارئ نمر به.


اذا كان الجار صالحا صلح السكن ،واذا فسد الجار فسد السكن ،فالجار المؤذي لن نستطيع العيش بجواره ولو لحظة فسوف ننال من أذاه ،اما اذا كان جارا صالحا فسوف نري من صلاحه ما يسرنا.


فنجد أن الجار هو من يعرف كافة تفاصيلنا ،فهو يعرف عودتنا وخروجنا وما الذي نمر به في يومنا ،فهو أقرب الاشخاص الينا ،كما اننا عندنا تحدث لدينا أية مشكلة ونحتاج الي استغاثة فاننا نجد ان الجار هو اقرب الينا من اي شخص.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته وثلاثة من الابناء، فقد انتقلت الاسرة حديثا الي هذا المنزل ،فقد كانت شقتهم ضيقة وارادوا الانتقال الي منزل أوسع ،فقاموا بشراء هذا المنزل بثمن مناسب لظروفهم.


كانت الزوجة سعيدة بهذا المنزل فقد كان واسعا ، كان يسكن بجوارهم شاب يعيش بمفرده ،كان سلوك الشاب مريب بعض الشئ ،فقد كان يعود الي منزله في ساعة متأخرة ليلا ،وقد كان دائما فاقدا للوعي يمشي متأرجحا.


كان معروفا في المنطقة بتناوله الممنوعات ،فقد كان شاب سئ السمعة ،لهذا باع صاحب المنزل منزله بثمن زهيد ،حيث انه لم يقبل احد بالسكن بجواره ليسلموا من شره.


كانت الاسرة مكونة من ثلاثة أبناء ،أكبرهم طفلة في سن السادسة ،والوسطي في سن الرابعة والصغري مازالت رضيعة ، كانت الفتاة الكبري معتادة علي الذهاب الي سطح منزلهم للعب ،فقد كانت والدتها تخشي عليها من اللعب خارجا.


وفي يوم من الايام تأخرت الفتاة في لعبها ،صعدت الام الي السطح لكي تري سبب تأخرها ابنتها ،وعندما صعدت وجدت ابنتها ملقاة علي الارض فاقدة للوعي ،ثم وجدت جارها يفعل هذا الامر بأصابعها.


فقد وجدت جارها ينتزع خاتم الطفلة الذهب من أصابعها ،فقد كان ينتزعه بصعوبه ،صرخت الام باعلي صوت ،هرب الشاب بسرعة من اعلي السطح الي سطح منزله.


أسرعت الام الي ابنتها وقامت بافاقتها ،ثم اتصلت بالشرطة وأخبرتهم بما حدث ،ثم قررت هي وزوجها ترك هذه المنطقة فهي غير أمنة.

Content created and supplied by: smillig (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات