Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة..أصر أبي علي الزواج بزوجة عمي المتوفي..وفي ليلة الزفاف استدرجت أبي وأخذت الشقة وأبلغت الشرطة


الزواج علاقة من اسمي العلاقات الانسانية ،فهو اتحاد شخصين قررا الارتباط ببعضهم البعض وتكوين رابطة اسرية وتكوين اسرة صغيرة تكون لبنة من لبنات المجتمع.


الزواج هو المحبة والمودة والرحمة والتراحم والاحترام والتقدير والامان والسند والحب والاحتواء والعون والمشاركة ،فهو الكثير من المشاعر المختلطة التي تنتج عاطفة من نوع خاص يحيا بها الزوجين.


لابد من الرضا التام والتوافق بين الزوجين عند بداية ارتباطهم ،فلايجب ان يتم اجبار طرف علي الزواج بالطرف الاخر بل يجب ان يكون هناك رضا تام بين الزوجين ،فاجبار طرف علي الزواج بالطرف الاخر لن يجعل الحياة تستمر بشكل سليم.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته وثلاثة من الابناء ، كان الزوج يعمل تاجرا ،اما زوجته فقد كانت ربة منزل لاتعمل بل تهتم بمصالح ابنائها.


وفي يوم من الايام سمع الزوج وزوجته صراخ زوجة اخيه في الاعلي ،فقد كان اخيه وزوجته يسكنون بالطابق الاعلي ،اسرع الزوجان لرؤية ما يحدث ،وجد ان اخيه ملقي علي الارض دون حراك


اسرعوا به الي المستشفي وهناك اخبروهم الاطباء انه تعرض لازمة قلبية ادت الي وفاته في الحال ،عم الحزن علي الجميع ،فقد كان مازال شابا يافعا متزوجا منذ فترة صغيرة.


انتهي العزاء وعاد الجميع الي منازلهم ،بقيت الفتاة وحيدة في شقتها فقد كانت وحيدة ولم تنجب بعد اية اطفال ،مرت بضعة اشهر ،ثم صعد اليها شقيق زوجها المتوفي واخبرها انه يريد الزواج بها.


رفضت الفتاة بشدة لكنه اخبرها انها اذا لم تتزوجه سيقوم بطردها من المنزل حيث انه لا يجب وجودها به ، اضطرت الفتاة علي الموافقة حتي لا يتم طردها من شقتها.


وبالفعل لم تمر سوي فترة صغيرة وحددوا موعد لزفافهم ،وفي ليلة الزفاف دخل ابي وزوجة عمي الي شقتهم ،وبعد عدة ساعات تفاجأنا بحضور الشرطة.


فقد ابلغت زوجة عمي الشرطة بعد ان اقنعت والدي ان يكتب لها المنزل باسمها وبعد ان حصلت علي توقيعه احضرت له الشرطة لاخراجه من المنزل بالقوة لانه صار منزلها ،وقفنا جميعا في ذهول فلم نتوقع ان تفعل كل هذا التخطيط دون ان يعلم احد.

Content created and supplied by: smillig (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات