Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. تزوج أبي صديقة أمي مكيدة بها.. وفي ليلة زفافه وضعت له أمي شيئا في طعامه جعله يندم على زواجه


الزواج كلمة تحوي الكثير في طياتها ،فهو الحب والمودة والرحمة والتفاهم والاحترام ،فهو الكثير من الافعال قبل الاقوال ،فهو اثبات واقعي دليل علي الحب بين الطرفين فقد اختارا ان يعيشا سويا بجوار بعضهم البعض.


لابد من التأني في اختيار الزوجين لبعضهم البعض ، فبناء علي اختيارهم ستتكون الاسرة التي تكون جزءا لا يتجزأ من المجتمع ، لذلك وجب حسن الاختيار حتي ينتج اطفالا صالحين للمجتمع.


الزواج هو عشرة طويلة يتطبع بها الزوجين بطباع بعضهم البعض ، فهو حياة يعيشها الزوجان سويا ،يتحملا المسئولية بجوار بعضهم البعض ، واذا صلح الزوجان صلحت باقي الحياة وعاشوا في سعادة.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته واثنان من الابناء ، كان الزوج يعمل معلما في احدي المدارس اما الزوجة فقد كانت ربة منزل ،وكان لهم اثنان من الابناء في المرحلة الابتدائية والاعدادية.


كانت حياتهم طبيعية مثل اي زوجين ،فقد كانت تحدث المشكلات ولكنها في النهاية يتم حلها ،وهناك الكثير من لحظات الفرح التي تبث بينهم السعادة.


فلم تكن الحياة تحمل نمطا واحدا بل كانت متقلبة ، وبعد مرور بضع سنوات بدأ الشجار والاختلافات تدب بينهم ،فقد كانوا يتشاجرون بشكل يومي واصبحت حياتهم صعبة للغاية.


وفي يوم من الايام صارح الزوج زوجته انه يريد الزواج مرة اخري ،جن جنون زوجته فكيف سيتجرأ علي هذا الامر ، تركت الزوجة منزل زوجها وذهبت الي اهلها.


لكنها لم تتخيل انه سينفذ ما يدور في ذهنه ،وعندما علمت بزواجه ومن هي العروس كانت الصدمة ،فقد كانت العروس هي صديقتها التي قاطعتها منذ فترة ،لم تكن مصدقة لم يحدث.


وفي ليلة الزفاف ارسلت الزوجة الطعام مع ابنها الكبير الي والده ،وعندما فتح علب الطعام وجد رسالة من زوجته ،فقد اخبرته بان زوجته التي اختارها كانت تبعث لها برسائل عن خيانته لها.


لكنها لم تكن تصدق ما تقوله وقاطعتها ،واصرت علي المحافظة علي اسرتها ومنزلها ،كما اخبرته انه مجرد طريق لكسب المال السريع ،لم يصدق الزوج ما قالته زوجته ،فقد عاش مع صديقتها قصة حب كبيرة.


امسك الزوج هاتف زوجته وفتحه وبالفعل وجد كافة الرسائل المرسلة لزوجته الاولي ،كما انه وجد رسائل مع اخيها تخبره انها ستوفر منه المال لتعطيه له.


هنا ندم الزوج علي زواجه من هذه الفتاة التي كانت ستستغله ، ثم طلقها فورا ،وعاد الي زوجته وقبل يدها وطلب مسامحته والعودة الي منزلها.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات