Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. اشتري كاميرا لمراقبة شقته خوفا من السرقة.. وعندما شاهد شريط الكاميرا وجد جثة وأبلغ الشرطة فوراً


رب صدفة خير من الف ميعاد ،حكمة طالما ترددت امامنا في كثير من المرات ،فهي عبارة عن مجموعة من الاحداث التي تحدث علي غفلة ودون توقع او ترتيب منا.


فقد تكون الصدفة موقف وقد تكون اشياء تم العثور عليها ،او مقابلة اشخاص لم نتوقع مقابلتهم ،او الكثير من المواقف التي لم نكن نرتب لها ،وقد تكون هذه المواقف كنا نتمني وقوعها او لم نكن نتمني ان نقابلها في يوم من الايام.


قد تغير الصدف من حياة الاشخاص بشكل كبير ،فقد ترفع من شأنه الي اعلي المناصب وقد تأخذه الي الهاوية ،فحسبما تكون الصدفة يكون اثرها في النفس سواء جيدة او لا.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن احد الشباب في شقته وحيدا ،فقد اشتري هذه الشقة منذ فترة قليلة ،وقد قام بتجهيزها علي اعلي مستوي.


كان الشاب من دواعي عمله السفر لعدة ايام ، فقد كان يعمل في شركة للبترول ،فقد كان يقضي نصف الشهر في عمله والنصف الآخر في شقته.


كان الشاب قد فكر في وضع كاميرا مراقبة علي باب شقته ،فقد كان يخاف ان يدخلها احد اللصوص،فقرر وضع الكاميرا علي باب الشقة حتي يتفحصها عند عودته.


وبالفعل وضع الشاب الكاميرا وسافر الي عمله ، وبعد عودته قام بفتح شريط الكاميرا لمراقبة ما حدث وهنا كانت الصدمة التي لم يكن يتخيلها.


فقد وجد ان الشقة التي تسكن امامه قد دخلها احد اللصوص وبعد مرور دقائق خرجوا بجثة ملفوفة ومحموله علي اكتافهم ،هنا ارتعب الشاب ثم اتجه بسرعة الي قسم الشرطة.


سلم شريط الكاميرا الي قسم الشرطة ،هنا تحركت الشرطة للمنزل وعندما دخلوه كانت المفاجأة ،فقد تعرضت الشقة للسرقة كما ان هناك الكثير من الدماء علي ارضية الشقة.


من خلال الكاميرات استطاعوا الامساك بالمجرمين واعترفوا بجريمتهم كاملة ،حيث ان هذه الشقة تسكنها عجوز وقد راودوها حتي تعرفوا علي انها وحيدة ولن يلاحظ احد غيابها.


ولكنهم لم يكن يعلمموا ان هناك كاميرا تصورهم وانه سيتم الامساك بهم وادخالهم السجن.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات