Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة.. ضحك الشاب أمام عروسه في ليلة زفافهم ثم أخبرها سرا وطلقها بعدها على الفور


الزواج كلمة كبيرة المعني والمضمون،فهو المودة والرحمة والحب والتفاهم والاحترام والتقدير والثقة ،فهو الامن والامان ،فبه يكمل الطرفان بعضهم البعض ، وبه تسير الحياة.


فالزواج هو علاقة من أسمي العلاقات الانسانية ، فهو علاقة يبني علي أساسها المجتمع كافة ، فهو البداية الاولي في بناء أسرة وعمارة الكون ، فهو التقاء طرفان قررا تمضية حياتهم سويا بجانب بعضهم البعض.


لابد من التأني في اختيار الزوجين لبعضهم البعض ،كما ينبغي ان يكون هناك ثقة بين الطرفين ، ويجب اخبار كل طرف بعيوبه للطرف الاخر ، وله حرية الاستمرار ام لا.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث تقدم احد الشباب الي فتاة جميلة معروفة بجمالها وحسن خلقها ،كان الشاب قد تعرف عليها من خلال احدي زميلاتها .


بادلها بنظرات المحبة والاعجاب حتي وقعت في حبه ،قرر الشاب التقدم لخطبتها ،كان الجميع في غاية السعادة ،فقد كانت الفتاة تحب الشاب بشدة واصرت علي الزواج به.


وبالفعل مرت فترة الخطبة واتفق الشاب مع والدها علي موعد للزفاف ،فقد انتهي من كافة التجهيزات ،وهو الان جاهز لاقامة حفل الزفاف ،كانت الفتاة في غاية السعادة فقد اقترب موعد زفافها علي حبيبها .


مرت الايام وحان يوم الزفاف ،كان زفافا جميلا ،فقد كان هناك الاهل والاصحاب ، انتهي الزفاف وعاد الزوجان الي منزلهم لبدء حياة زوجية جديدة.


وعندما دخل الشاب وعروسه الي منزلهم ،نظر الشاب اليها وضحك بسخرية شديدة ثم اخبرها بسر وطلقها بعده علي الفور ،وتركها في حالة من الانهيار.


فقد اخبرها انه لم يكن يحبها وانه تزوجها انتقاما من اخيها ،فقد كان اخيها يواعد شقيقته ووعدها بالزواج ،لكنه اخلف وعده وتركها ،دخلت شقيقته في حالة اكتئاب وانهيار ثم انتحرت بعدها.


منذ ذلك الوقت قرر الشاب الانتقام من هذا الشاب الذي كان سببا في موت اخته ،فقرر الزواج بها وتطليقها في ليلة زفافها ليكسر قلبها مثلما فعل شقيقها بشقيقته.


بكت الفتاة بشدة ،فما ذنبها ان يحدث لها كل هذا ،ثم جلست تبكي وتصرخ ،هنا تركها الشاب وذهب واخبرها انها لن تراه مرة اخري.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات