Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" دخلت مكتب زوجها بعد وفاته لتتفحصه..جلست علي الكرسي أحست بشئ داخله وعندما تفحصته فقدت وعيها فوراً


الزواج ميثاق غليظ بين شخصين ارادا الارتباط ببعضهم البعض ، فالزواج هو بداية اسرة صغيرة لعمارة الكون ، فهي علاقة من أسمي العلاقات القائمة علي الحب والمودة والرحمة.


لابد من اختيار الزوج لزوجته بصورة صحيحة وكذلك اختيار الزوجة لزوجها بصورة سليمة ، فهذا الاختيار يترتب عليه الكثير ،فاذا صح الاختيار صار الجميع في سعادة واذا فشل الاختيار قد ينتهي بالانفصال.


لابد من مصارحة الزوجين لبعضهم البعض في كافة الاشياء ، فينبغي وجود ثقة تامة بين الزوجين ، فهناك بعض الاسرار من حق كلا منهم معرفتها عن الاخر وله ان يبدي رأيه وقراره.


قصتنا اليوم تدور احداثها في احدي الشقق حيث يسكن زوج وزوجته وثلاثة من الابناء ، كان الزوج يعمل في مجال العطارة ،فقد ورث مهنته من والده منذ صغره.


كان له سيرته وسمعته الطيبة بين الزبائن ، فقد كان يكسب الكثير من المال ، كانت الزوجة ربة منزل لا تعمل بل تهتم بمنزلها وشئون أبنائها ، فقد كانت حالتهم المادية جيدة للغاية فقد كان زوجها يكسب الكثير من المال.


ما كانت تطلبه الزوجة والابناء كان يتم تلبيته فورا ، فجميع طلباتهم أوامر ، كانوا يعيشون في سعادة وهناء ، فقد كانوا مرفهين ويمتلكون ما يريدون.


وفي يوم من الايام أثناء ذهاب الزوج الي عمله شعر بالتعب الشديد ووقع علي الارض فورا ، اسرع به المارة الي المستشفي لكنه كان قد لفظ اخر انفاسه ، فقد حدث له هبوط حاد في الدورة الدموية أدت لتوقف عضلة القلب.


كان الخبر كالصاعقة علي اسرته ، فقد كان زوج حنون وأب عطوف لم يحرمهم من شئ ،انهارت الزوجة بشدة ،انتهي العزاء وعاد الجميع الي منازلهم.


مرت الايام وكانت الزوجة تعتصر حزنا علي فراق زوجها ،دخلت مكتبه لتتفحصه وتشم رائحته في أوراقه ، وأثناء جلوسها علي الكرسي أحست بشئ داخله.


وقفت الزوجة وقامت بتفحصه وهنا كانت الصدمة التي جعلتها تفقد وعيها فورا ، فقد وجدت أكياس من الممنوعات مخبأة في الكرسي ، هنا علمت الزوجة مصدر دخل زوجها وثرائه الفاحش.

Content created and supplied by: smillig (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات