Sign in
Download Opera News App

 

 

«لافتة إنسانية» طبيب شاب يعالج المارة في الشارع مجانًا في هذه المنطقة.. اعرف القصة

في لافتة إنسانية رصدها رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لطبيب شاب يمر بسيارته في شوارع منطقة 6 أكتوبر، حيث مقر إقامته، ويعلق لافته على سيارته "أوقفني أو اتصل بي إن كنت بحاجة لاستشارة طبية" مرفقة مع رقم هاتفه المحمول.

هذه اللافتة جعلت الطبيب الشاب محمد عبدالعليم العيسوي حديث السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية، حيث أنه يمارس خدماته المجانية بعد انتهاء عمله في المستشفى، وينطلق في شوارع المنطقة ويقف في أي شارع يختاره، ويكون مكتظا بالمارة، عارضًا تقديم خدماته لمن يريد ويقدم الوصفات الطبية المجانية بعد تشخيص الحالة الصحية للمريض ومعرفة الأعراض التي يعاني منها.

كما أن الطبيب الشاب يقوم بقياس نسبة السكر وضغط الدم وإجراء الفحوصات الطبية البسيطة للراغبين، ثم يقدم لهم الوصفات العلاجية، ويمنحهم رقم هاتفه للتواصل معه حتى اكتمال الشفاء.

تحاور الطبيب محمد عبدالعليم، مع أحد المواقع الإخبارية، وكشف عن سبب وراء هذه الفكرة المختلفة، حيث قال إنه تخرج من كلية الطب بجامعة 6 أكتوبر، وتخصص في أمراض القلب والأوعية الدموية، ولكن جائحة كورونا جعلته يعمل في مستشفى مطار سفنكس للغزل، حيث كان يستقبل آلاف القادمين من الخارج.

أكد الطبيب أنه بحكم تعامله مع مرضى فيروس كورونا لفترة في مستشفى العزل، أصبح لديه دراية بكيفية التعامل مع أعراض المرض، وتحور الفيروس، كما أنه أصيب به مرتين، لذلك قرر أن يساهم بعمله وجهده في حماية الجميع من هذا الوباء.

ويقول إنه يقف بسيارته ليس في شوارع منطقته أو شوارع الجيزة فقط، بل يقف أحيانا في شوارع بالقاهرة، ومعه حقيبته الطبية كاملة، ويقوم بقياس السكري والضغط أولا للراغبين، وقياس نسبة الأكسجين في الدم، ثم يطلب منهم تحاليل صورة الدم الشاملة والكاملة، لمعرفة إصابتهم بكورونا من عدمه، ويطلب منهم بعد إجراء التحاليل الاتصال به أو إرسالها له على الواتساب، ثم يتابع معهم، ومن خلال معرفة نسبة كريات الدم البيضاء يعلم إذا كانوا أصيبوا بكورونا أم لا.

ويقول الطبيب المصري الشاب، محمد عبد العليم العيسوي، إنه ورغم ارتفاع الإصابات بالمرض، وتنوع الأعراض، إلا أن تحور الفيروس أضعفه كثيرا ولم يعد بقوته لحظة بداية تفشي الوباء، وهو ما يسهل عملية العلاج، "المهم أن نرصد الإصابة به مبكرا حتى يسهل التعامل معه"، مشيرا إلى أن فقدان حاسة الشم والتذوق لدى المصابين ليست مقلقة مثلما كانت في السابق، لأن هذا يعني أن المريض أصيب بالنوع الضعيف من الفيروس.

المصادر:

من هنا

Content created and supplied by: ZahraaS (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات