Sign in
Download Opera News App

 

 

«مزاح تحول كارثة» آخر مشهد في قتل الفنانة ذكرى وانتحار زوجها القاتل

قضية مقتل الفنانة ذكرى هي واحدة من أشهر جرائم القتل التي شهدها الوسط الفني على مدار السنوات الماضية، وتظل تلك القصة تتداول بين الحين والآخر، ويتذكرها الجمهور ويترحم عليها.

ظلت ملابسات القضية موضع حديث لفترة طويلة، حتى يتم الكشف عن التفاصيل والأحداث الأخيرة التي أدت بزوجها إلى إطلاق النار عليها وعلى نفسه، لينهى قصة حياتهما معًا، ومؤخرًا كشف الموسيقار هاني مهنى، تفاصيل سرية وصادمة عن حادث مقتل الفنانة التونسية ذكرى على يد زوجها المصري أيمن السويدي عام 2003.

قال الفنان هاني مهنى في برنامج "في الفن"، إنه كان يرفض هذه الزيجة، مضيفًا أن ذكرى كانت تريد التخلص من الضغوط العائلية التي تأتيها من أخواتها، لأنها كانت تعيش بمفردها مع شقيقاتها في القاهرة، وهذا ما كان يرفضه أهلها في تونس.

أضاف مهنى، أن أيمن السويدي زوج ذكرى، كان يعلم بأنها مختلفة عن السيدات اللاتي عرفهن من قبلها، واللواتي كن يشترطن في عقد الزواج، مليون جنيه كمؤخر، فهي لم تفعل ذلك ابدًا، ولكن كانت المشكلة بينهما هي إنجاب الأطفال.

أكد الموسيقار الشهير، أن ذكرى كانت تريد أن تنجب أطفالًا، لذلك قررت الذهاب إلى أحد الأطباء، فأخبرها بأنها صحتها ممتازة، وطلب منها بعض التحاليل الصحية الخاصة بزوجها، فعادت إلى المنزل وأخبرته إلا أنه كان رده ساخرًا، وأكد لها أنه لا يريد إنجاب أطفال، مما دفعها إلى طلب الطلاق.

استكمال مهنى حديثه عن القضية الشهيرة، قائلا: "استمرت الخلافات بينهما لفترة، وعندما توترت الأجواء للغاية، فحاول إخافتها، وأطلق طلقة رصاص في الهواء، لكنها أصابت صدرها، مما أدي إلى إصابته هو بحالة من الفزع والصرع جراء الصدمة، فقتل جميع من كانوا معهم في الشقة، وهم أصدقائهم.

ختم الموسيقار المصري قائلا: "لقد فكر لحظتها أنه قتل اثنين، وسيعدم، وبينما كانت ذكرى لا تزال تتنفس، أقدم على إطلاق رصاصة أخرى وقتلها، ثم خرج يدخن سيجارة على الشرفة، قائلا في نفسه "سأعدم"، ثم انتحر".

المصادر:

من هنا وهنا

Content created and supplied by: ZahraaS (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات