Sign in
Download Opera News App

 

 

خبراء يحذرون من نفايات لقاحات كورونا: "قنبلة موقوتة تهدد بأثر مروع على صحة الناس".. إليك التفاصيل

من المعروف والمتفق عليه أنه منذ ظهور فيروس كورونا علي الساحة في العالم ، والرعب خيم علي نفوس البشر . وبات هذا الفيروس يصيب الكثيرين ويحصد المزيد و المزيد من الأرواح حول العالم دون توقف. وفي ظل هذا التفشي الضاري للفيروس، اتجهت جميع المنظمات والحكومات في العالم الي اكتشاف الطرق ووسائل الحماية الرادعة لهذا الفيروس.

في ظل الفيروس المنتشر حديثا المعروف ب كوفيد-١٩، توالت جهود العلماء في التصدي لهذا الفيروس المستجد المكتشف حديثا في الصين و تتابعت الإنجازات في مجال الأدوية وتتنافس شركات الأدوية في مختلف دول العالم في التوصل الي العلاج أولا . وفي ضوء انتاج الأدوية وتطوير اللقاحات الفعالة للفيروس تسعي كل دول العالم جاهدة لتوفير حصة كافية من هذه الأدوية او اللقاحات لشعبها في محاولة منهم للتصدي وردع هذا الفيروس المنتشر في بلادهم ،

ولكن عندما تم تصنيع اللقاح اصبح هناك مشكلتين الأولى هى الأعراض الجانبية للقاح وهو ما يرهب الكثيرين من تلقى اللقاح ولكن هذه المشكلة لا تشكل خطورة كبيرة وفقا لما قاله الخبراء ، والمشكلة الثانية هى بقايا ونفايات اللقاح وهى مشكلة بالغة الخطورة وفيما يلى سنتعرف على مدى خطورة هذه المشكلة.

لقد حذر خبراء من أن شركات التخلص من النفايات الطبية قد تواجه ما يفوق طاقتها على الاستيعاب أمام كارثة المخلفات الطبية بعد تلقي المزيد من الناس لقاحات كورونا، ويطال بالعديد من خبراء البيئة بحلول أكثر استدامة مع تسارع توزيع اللقاحات.

وداخل مخزن كبير يضم محرقة كبيرة بوسط البرتغال، ينّقب عمال داخل صناديق كُتبت عليها عبارة "نفايات خطرة" ونقلتها شاحنات من مراكز التطعيم.

وفى إطار ذلك يقول ادلينو منديس، مدير شركة إمبيمبومبال للنفايات: "عدد من يتلقون الجرعات سيزيد بدرجة كبيرة... وهو ما يعني أنه سيتعين علينا تعزيز استجابتنا"، ويضم المخزن واحدة من محرقتين للنفايات الطبية في البرتغال، وفقا لـ"سكاي نيوز".

وفى سياق متصل يوضح كارلوس فيلو، رئيس الرابطة الدولية للنفايات الصلبة ومقرها روتردام، أن ظهور جائحة غير متوقعة أكد أن العالم يفتقر ويفتقد للبنية التحتية الضرورية للتعامل مع أي زيادة في النفايات .

كما تختلف طرق التخلص من النفايات الطبية من بلد لأخرى. ففي بعض الأماكن تُجمع النفايات وتُعقم ثم يتم توجيهها إلى مدافن صحية. لكن البرتغال تفضل الحرق.

وإن المجال يتسع لابتكار طرق جديدة للتخلص من تلك المخلفات ، حيث ابتكرت شركة أونسايت ويستتكنولوجيز الأمريكية جهازا يمكنه إذابة المحاقن والإبر وتحويلها إلى مكعب صغير من القمامة غير المسبية أى عدوى.

بينما في الدول منخفضة الدخل حيث يكون جمع القمامة أقل تنظيما، عادة ما ينتهي الأمر بالنفايات الطبية في مكبات قمامة مفتوحة أو حفر لحرق القمامة وهو ما يشكل خطرا شديداً على الصحة العامة وعلى البيئة.

وفى الإطار ذاته وصف فيلو هذه النفايات فى تصريح له بأنها قنبلة موقوتة سيكون لها أثر مخيف على صحة الناس ، محذرا من أن تذهب نفايات مراكز التطعيم إلى أماكن غير مناسبة ، كما أظهرت دراسات أن جامعي القمامة في دول مثل الهند يجمعون المحاقن والإبر من مكبات القمامة المفتوحة ويعيدون بيعها في السوق السوداء ، وثارت المخاوف من مصير مخلفات التطعيم في أوروبا كذلك حيث قالت الشرطة الأوروبية (يوروبول) في نوفمبر تشرين الثاني إنها تحقق مع بعض الشركات بسبب سوء التصرف في مخلفات كوفيد-19.


المصدر :

https://www.masrawy.com/howa_w_hya/health/details/2021/4/29/2014121/%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%86%D9%81%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AD%D8%A7%D8%AA-%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%82%D9%86%D8%A8%D9%84%D8%A9-%D9%85%D9%88%D9%82%D9%88%D8%AA%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%B0%D8%B1-%D8%A8%D8%A3%D8%AB%D8%B1-%D9%85%D8%B1%D9%88%D8%B9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%B3#LS-FEATURE

اذا اعجبكم محتوانا ادعمونا بمشاركة ومتابعة ليصلكم كل جديد واتركوا اراءكم ومقترحاتكم في التعليقات.

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات