Sign in
Download Opera News App

 

 

يسرق البنوك كي يخلص الناس من ديونهم .. قصة اللص المحبوب آرثر فلويد

كتب : معاوية الذهبي .

لص وسارق، وفي ذات الوقت بطل شعبي، أنقذ الكثير من ديونهم المتراكمة، ولاحقته الشرطة الأمريكية لسنوات، وسيم ومحبوب، وشهير بالقضاء على صكوك الرهن، تشارلز آرثر فلويد، اللص المحبوب .

ولادة السارق .

عام 1904، وتحديدا في ولاية جورجيا الأمريكية، ولد فلويد، ومع حلول عام 1911م قرر والده الانتقال من الولاية فاتجهوا جميعا إلى ولاية اوكلاهوما، وهناك نِا فلويد ودخل المدرسة، ومنذ ولادته تمتع آرثر بالجمال والوسامة، لكنه في الوقت اته لم يكن يتمتع بالذكاء العالي، ويذكر أنه دائما ما كان يتجه للعب واللهو على حساب تلقيه للتعليم .

وفي نهاية الطريق قرر ترك الدراسةن ليمضي كل فترة مراهقته في اللعب واللهو والمغامرات، وتنقل خلال تلك الفترة في عدد من الأعمال ووجد نفسه عاجزا عن جمع المال، إلى أن قرر اتخاذ خطوة ستغير حياته بالكامل، وعندها كانت السرقة هدفه الأساسي في خطوته الأولى .

السرقة الشريفة .

خلال ثلاثينيات القرن الماضي عاشت الولايات المتحدة الأمريكية حالة من الكساد الاقتصادي انعكست سريعا على الشعب بقوة، وأدت لظهور العديد من حالات السرقة، وحينها كان فلويد من بين المتضررين، حيث لم يتبق لديه المال وعجز عن إيجاد عمل جديد، فقرر أن يسرق أحد البنوك في ولاية أوكلاهومان وبالفعل وضع تشارلز الخطة المناسبة، وأخذ وقته الكافي لتكون محكمة بالكامل .

نفذ فلويد عملية السرقة ونجح دون أية عوائق للحصول على ما يريد، وخلال وجوده بالبنك تعثر ببعض سندات الرهن الخاصة لأشخاص لم يتمكنوا من دفعها ليقوم بتقطيعها كلها، وما أن أصبح الصباح حتى انتشر الخبر في الجرائد"لص قد سرق البنك وقطع سندات الرهن"، لم يكن يعتقد فلويد أن تقطيع السندات سيحوله إلىشخص محبوب، لكن هذا ما حدث بالفعل .

بطل شعبي .

عقب انتشار الخبر شعر تشارلز بالسعادة بعدما علم بفرحة المرهونين، فقرر الاستمرار في الأمر ذاته، وهو إتلاف سندات الرهن في البنوك، وبالفعل كرر تشارلز الأمر مرة أخرى، ونجح بسرقة عدد كبير من السندات حينها، ومن ثم تخلص منها خارج البنك، حينها استنفرت السلطات الأمريكية، وتصدر فلويد عناوين الصحف في أمريكا، وأطبقت الشرطة الأمريكية نداء للشعب تح عنوان "ابحثوا عن سارق سندات الرهن"، لكن تشارلز كسب من تلك الصحف والنداءات شهرة واسعة، وبات محبوب العاجزين عن دفع ديونهم، والذين كانت أعدادهم كبيرة جداً، خصوصا في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعيشها البلاد، ليطلقوا عليه لقب "اللص المحبوب"، مع هذا لم تكتمل القصة مع فلويد وكان عليه الاختفاء .

مطارد في كل مكان .

أيام معدودة وكُشف عن هوية اللص الذي يحبه الناس ووضعت صورته في الجرائد مع اسمه الكامل، وطالبت الشرطة الشعب بالمساعدة للقبض عليه، فأُجبر تشارلز على الهروب حينها، وتنقل بين الكثير من المناطق، واستمرت الشرطة في ملاحقته، ويقال أنه حظي بدعم السكان وكان يختبيء في أي منزل يُقابله، كما رحب به المئات في منازلهم ما صعَّب عملية القبض عليه أكثر .

وامتنع الناس عن إعطاء المعلومات عنه ومساعدة الشرطة في أي شيء يخصه، ما حوَّل الأمر إلى مستحيل أمام الشرطة، ومع ذلك استمرت بالمطاردة حتى الثاني والعشرين من أكتوبر عام 1934م، حيث وجدت جثة السارق الوسيم في أحد الحقول الزراعية، وذلك بالقرب من مقاطعة إيست ليفربول .

واختلفت الروايات حينها حول القاتل، لكن المؤكد أن الحادثة تمت خلال أحد مطاردات الشرطة له وانتهت برصاصات استقرت في جسده، ليقضي اللص المحبوب نحبه في الولايات المتحدة، والذي لا يزال يعتبر شخصية مشهورة في أمريكا، إذ ينظر البعض إليه على أنه من ضحايا الكساد الاقتصادي، فيما يصفه البعض بسارق البنوك ولص السندات، فهل كان تشارلز ضحية أم سارق ومجرم ؟

المصادر :

وكالة ستيب للأخبار _ Step News Agency .

https://www.youtube.com/watch?v=CBxq2i5jD2w&list=TLPQMTMwNDIwMjGScane_VCY1A&index=3

https://ar.wikipedia.org/wiki/شارلى_أرثر_فلويد

https://www.youm7.com/story/2019/5/11/جريمة-حول-العالم-قصة-لص-محبوب-سرق-بنوك-أمريكية-لحرق/4237574

https://lite.almasryalyoum.com/box/65680/

 

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات