Sign in
Download Opera News App

 

 

"قصة" أخذوه لحبل المشنقة لتنفيذ حكم الإعدام فأخبرهم بهذا الأمر الذي جعلهم يبكون بشدة

تدور تلك القصة حول رجل خمسيني العمر، كان له من الأبناء ثلاثة، وكان يحب زوجته كثيرًا خاصة وأن زواجهما قد استمر لما يقرب من الثلاثون عاما.


كان أبناء هذا الرجل في عمر الشباب، وكانوا جميعا يدرسون في الجامعة، وفي أحد الأيام فوجئ الأبناء بأن هناك شجار قوي بين والدهم ووالدتهم، وهو أمر لم يعتادوا عليه طوال السنوات الماضية.


مع مرور الأيام بدأت علاقة الوالدان في التدهور يومًا بعد يوم، وكان الرجل يغيب عن المنزل، بينما كانت الزوجة تجلس في غرفتها طوال الوقت، الأمر الذي تعجب منه الأبناء.


في أحد الأيام عاد الرجل إلي منزله ولاحظ أن هناك حالة من الهدوء تسود المنزل، وعندما توجه إلي غرفته فوجئ بأن زوجته ملقاه علي الأرض وبيدها رسالة كتبتها له قبل ان تقبل علي الانتحار بتناولها حبوب سامة.


حزن الزوج بشدة وشعر بانه السبب فيما وصلت له زوجته من حالة نفسية سيئة جعلتها تقبل علي الانتحار. سارع زوجها في طلب الإسعاف لها، وخبئ الرسالة التي تركتها زوجته له قبل انتحارها.


قدمت الإسعاف وعلم الجميع بالواقعة، وألقت الشرطة القبض علي الزوج بتهمة قتل زوجته، ولم يتحدث الزوج بأي كلمة طوال فترة التحقيقات، كما اتهم الأبناء والدهم بقتل والدتهم خاصة وأنهم كانوا علي خلاف دائم طوال الفترة الماضية.


أحيلت للقضية للمحكمة التي حكمت بدورها باعدام الرجل الذي رفض الدفاع عن نفسه طوال فترة المحاكمة، وبعد مرور شهور علي الواقعة قام حراس السجن بأخذ الرجل لتنفيذ حكم الإعدام.


عندما وصلوا إلي غرفة الإعدام طلب الرجل من أحد الضباط أن يوصل رسالة لابناؤه بعد تنفيذ الحكم وهو ما استجاب له الضابط، وقرر أن يوصل رسالته بعد تنفيذ الحكم، وأخبرهم بحقيقة قضيته الأمرالذي تسبب في بكاؤهم بشدة في غرفة الإعدام.


توجه الضابط إلي أولاد الرجل بعد إعدامه وأخبرهم بأن والدهم ترك لهم رسالة مخبئة في المنزل يريد أن تقرؤها، سارع الأبناء في العثور علي تلك الرسالة، وعندما عثروا عليها وقاموا بقرأتها علموا أنها تعود لوالدتهم التي قررت الانتحار.


ظل الأبناء يبكون بشدة علي ما حدث لوالدهم وكيف انه تحمل جريمة لم يفعلها، وندموا علي عدم زيارته طوال الفترة الماضية، وسادت حالة من الحزن بين الأبناء الذين انهاروا من حقيقة ما حدث.

Content created and supplied by: ahmedshokr (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات