Sign in
Download Opera News App

 

 

عذبت خادمتها حتى الموت وهذه كانت نهايتها واحدى زيجات «سعد الصغير» .. معلومات لا تعرفها عن «شمس»

شمس هي راقصة وممثلة مصرية من اصل أردني ، و إسمها الحقيقي آلاء محمد علي.

ولدت في يوم 11 سبتمبر 1984 مثلت في أفلام صايع بحر في 2004 و علي سبايسي في 2005 و المش مهندس حسن في 2008 و كباريه في 2008 و إبقى قابلني في 2009 و ولاد البلد في 2010 و محترم إلا ربع في 2010 وغيرها.

ومثلت في مسلسلات فرح العمدة في 2012 و كاريوكا في 2012 و بدون ذكر أسماء في 2013.

سعد الصغير و شمس

ومن قبل كان سعد الصغير قد تزوج من الراقصة شمس، ولكن الزواج لم يدوم طويلًا وبدأت بعدها المشكلات تخرج للنور، لتكون الضربة القاضية لسعد بعدما خرجت شمس لتستغيث بالرئيس وكبار قيادات الدولة لأنها تتعرض لتهديدات بالقتل هي وأسرتها من المطرب سعد الصغير، وبعدها تبدأ هي في نشر فيديوهات ومقاطع صوتيه مسجله لسعد يظهر فيها بشكل مسيء.

ارتبط اسم سعد الصغير يرتبط باسم الراقصة شمس منذ سنوات بعد شائعات كثيرة حول زواجهما سرًا، وهو ما كان دائما ينفيه سعد، إلى أن خرجت شمس في عام 2013 لتؤكد زواجها من سعد رسميا وأنهما اتفقا على أن يبقيا الأمر سرًا، إلى أن اعترف خلال برنامج «مصارحة حرة» خوفًا من معرفة زوجته الأولى.

مشكلات سعد وشمس لا تنتهي عند الاعتراف بالزواج وحسب، فشمس اتهمت سعد بأنه أجهض جنينها رغما عنها وهي حامل في طفلتها، وأنها عانت بسبب هذا الإجهاض وأصيبت بضرر في الرحم، ثم أكدت أنها تبنت طفلة من إحدى دور الأيتام.

عذبت خادمتها حتى الموت ونهايتها

في يناير 2019 قضت محكمة النقض بقبول الطعون المقدمة من الراقصة الشهيرة بـ"شمس" و4 آخرين على أحكام الإعدام والمؤبد الصادرة بحقهم، لاتهامهم بقتل خادمة الراقصة بالإسكندرية.

وخففت المحكمة الأحكام الصادرة بحق المتهمين، واستبدلت حكم الإعدام للراقصة "أميمة.م" بالسجن 15 سنة، وحكم المؤبد لشقيقة ووالدة المتهمة الأولى، واثنين آخرين، بالسجن 5 سنوات.

وكانت محكمة جنايات الإسكندرية، قضت في 8 أغسطس 2017، بالإعدام شنقا لراقصة، والسجن المؤبد لأم وشقيقة الراقصة واثنين آخرين، لاشتراكهم جميعا في قتل المجني عليها "ولاء. م. ص" التي كانت تعمل خادمة في شقة الراقصة الأول، ومثلوا بجثتها وأحرقوها.

مصادر:- هنا و هنا و هنا

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات