Sign in
Download Opera News App

 

 

«وثقوا الجريمة بفيديو».."أحمد وإيمان" قتلوا أطفالهم الثلاثة وألقوا بهم في الرشاح والسبب "شقة تمليك"

لقد سمعنا الكثير عن جرائم القتل ولكن لأول مرة نرى جريمة بهذا الإقتدار ومجردة من مشاعر الرحمة والإنسانية فمن المعروف أن الأبناء هم فلذة أكباد أبائهم ولكن "أحمد وإيمان" قاتلي أولادهم لا يعرفون معني كلمة أب أو أم ولا ولم يكونوا يستحقون أن يرزقهم الله بأطفال قط لينهوا حياتهم بهذه الطريقة البشعة وإليك تفاصيل الجريمة كاملة من خلال التقرير التالي..


قتل أطفالهم بتحريض من زوجة المتهم الأولى

بمشاعر مجردة من الإنسانية قام زوجان وأسمائهم «أحمد وإيمان» بتنفيذ جريمة بشعة فقد قاما بقتل أطفالهما الثلاثة من خلال إغراقهم في إناء كبير ملئ بالماء وذلك بتحريض واتفاق مع المتهمة والتي تدعى«هالة» وهي زوجة المتهم الأولى ويدعى«أحمد»، والذي قام بإجبار زوجته الثانية وأم أولاده أن تساعده في التخلص منهم وذلك بعد تشكيكه في نسب أطفاله إليه، ومع ضغطه المستمر استجابت له زوجته وقامت بقتل أطفالها ومن ثم قرر الزوج أن يتخلص من الأطفال فألقي جثثهم في رشاح بالمرج.


قتل وتوثيق للجريمة بفيديو

هي عصابة شيطانية تجردت من مشاعر الإنسانية، وقضوا على حياة أبنائهم الثلاثة "جنى وملك وطفل رضيع" من خلال استخدام مواد كيمياوية وضعوها على جثامين الأطفال لإخفاء ملامحهم، ولم يكتفوا بذلك بل وثقوا جريمتهم بمقاطع فيديو.


جريمة القتل العمد

ولقد قررت النيابة العامة حبس المتهمين وتم إحالتهم إلى المحكمة الجنائية لمحاكمتهم على ما اقترفوه من جرائم في حق الأطفال الأبرياء وارتكابهم لجريمة القتل العمد.


الزوج عاطل

ووفقاً لأقوال المتهمين خلال تحقيقات النيابة ظهر أن إيمان البالغة من العمر 32 عاما، عاملة، وتكون الزوجة الثانية للجاني أحمد. ع. ع، البالغ من 33 عاما وعاطل، ولديه زوجة أخرى وتدعى هالة م. م، البالغة من العمر 50 عاما، ربة منزل.


كان يضرب زوجاته

وكان المتهم يتعدي دائما بالضرب على الزوجتين، كما كان يتهم زوجته الثانية بسوء سلوكها وشكه في نسب أطفاله منها، وقد حدثت بينهما الكثير من المشادات مما كان يدفعه لضربها وتقييدها داخل المنزل.


قتل الأطفال ورميهم في الرشاح

وقد أجبر زوجته الثانية على إنهاء حياة أطفالهم الثلاثة، فقام بتجهيز إناء بلاستيكي كبير أعدته زوجته الأولى له وهي المتهمة «هالة»، لكي تتخلص من الأطفال ومن ثم وثقت الواقعة من خلال تصوير فيديوهات بالصوت والصورة، خلال قتل الأطفال والتخلص منهم ثم قاما برميهم في رشاح بمحيط قسم شرطة المرج.


شقة تمليك هي سبب القتل

وأظهرت التحريات أن سبب إجبار المتهم لزوجته الثانية على قتل أطفالهم الثلاثة، هو أن زوجته الأولى وعدته أن تعطيه شقة تمليك وذلك في منطقة الزاوية الحمراء، كما حررت بذلك توكيلا رسميا، ولكن شرطها كان عدم وجود أي وريث له، وذلك لكونها امرأة عاقر ولا تنجب.


تهديد وانتقام

لذلك قاما بإجبار زوجة المتهم الثانية على قتل الأطفال وتصويرهم لمقاطع فيديو لكي تكون مدانة ولا تستطيع إبلاغ الشرطة بما حدث، وبعد الواقعة حدث خلاف بين المتهمين الثاني والثالثة مع الأولى وهددتهما بفضح سرهما وأنها ستخبر الشرطة عن الواقعة، ومن ثم قاما بتقييدها ثم وضع شريط لاصق على فمها وأيضاً وضع سائل الكلور ومواد كيميائية أخرى بعينيها لكي لا ترى وهو الأمر الذي أفقدها بصرها ثم قاما بطردها من المنزل.


تأجيل القضية

قامت شرطة المرج بالقاء القبض على المتهمة وذلك عقب ظهورها بأحد البرامج التلفزيونية وسردها لما حدث، وبالفعل تمكنت من الوصول إلى المتهمين الآخرين، وقد تم تحويلهم جميعا للنيابة العامة والتي حققت في الواقعة ثم أمرت بإحالتها إلى محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة في العباسية والتي أصدرت قرارها بتأجيل جلسة محاكمة المتهمين إلى 22 مايو للاطلاع عليها.


https://m.elwatannews.com/news/details/5414870

Content created and supplied by: BANAN28 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات