Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد انتحار حارس أردوغان الشخصي.. هذه رسالته التي تركها بجانب جثته

لا شك أن الانتحار من أصعب الأشياء التي يمكن أن يفعله الشخص بنفسه، فيكون الانتحار غالباً بسبب الوصول لأعلى درجة من درجات اليأس، ووصله إلى اضطراب نفسي مثل الاكتئاب أو الفصام ويمكن أن تكون الصعوبات المالية التي يواجهها الشخص هي السبب أو موت أحد المقربين، أو المشاكل في العلاقات الشخصية، في آخر بيان لمنظمة الصحة العالمية جاء به أن 75٪ من حالات الانتحار تكون في متوسطي الدخل والدول الفقيرة.

ولكن الأمر هنا مختلف تمامًا، فما الذي يدفع شاب في مقتبل العمر ولديه طموح يسعى إليه ويريد أن يصل لمرتبة عالية في مجتمعه وسيصبح ضابط شرطة له مكانته في المستقبل القريب أن يتخلي عن كل هذا كله ويترك كل شيء خلف ظهره وينتحر.

انتحار الحارس الشخصي لأوردوغان

الحديث هنا عن حارس شخصي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي انتحر أمس الأربعاء 17 مارس 2021 وترك في رسالته الاخيرة بجانب جثته كثيراً من الأمور التي تثير عدد من التساؤلات، آخر ما خطه بيده حديثه عن الإهانات والتهديدات التي حدثت له أثناء تأدية عمله.

كيف تم اكتشاف الواقعة؟

وجدت جثة حارس أردوغان الشخصي الضابط "محمد على بولوت" في منزله فاقدة للحياة بعدما تغيب عن العمل وقام بإغلاق هاتفه، فقرر أحد زملائه الذهاب للاطمئنان عليه، ليجده قد قام بالانتحار وفقد حياته، ووجدوا بجانب جثته رسالة مكتوبة بخط يده، ترك فيها العنان لنفسه في أن تخرج كل ما يؤثر عليه وكل ما سبب لها المعاناة من تهديدات وإهانات من رؤسائه في العمل، لعل هذه الرسالة تنقذ آخرين ممن يعانون نفس الظلم والقهر والذل من اخذ أو الاتجاه الى ذات الطريق وإلقاء النفس بالهوية .

تحقيقات في الواقعة

قام نائب حزب الشعب الجمهوري المعارض بالمطالبة تحقيقا برلمانيا لوزير الداخلية حول عدد الذين انتحروا من ضباط الشرطة فقد سبق تلك الواقعة انتحر ضابطين آخرين انتحروا في شهر يناير ومارس السابقين على التوالي، وتكلم عن حالات الانتحار التي أصبحت علنية وشكوى الضباط من المضايقات والذل والاهانة الذين يتعرضون له، وطالبا بالتحقيق في الأسماء الذي ذكرها الضباط المنتحرين في رسائل انتحارهم.

المجتمع التركي يمر بأسوء مرحلة له في التاريخ لزيادة عدد معدلات الانتحار بين فئات المجتمع المختلفة بسبب الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهذا حسبما وضح الكاتب الصحفي في الصحافة التركية "أحمد كولوسوي".

الرسالة التي تركها الحارس المنتحر بجانب جثته

كتب في رسالة انتحاره رسالة إلى رؤسائه في العمل وجه إليهم الحديث قائلاً يجب أن تتعامل مع موظفيك بطريقة أفضل، بدل من إهانتهم وتهديدهم بالطرد التعسفي واذلالهم وجعلهم كاذبين.

وأضاف بولوت أن لكل رجل كبرياء وهو عندما وصل لهذه النقطة أصبح غير قادر على تحمل هذا القدر الكبير من الاهانات، وأشار بولوت في رسالته إلى شخصين ولكن لم يكتب اسمائهم ولكن فقط ذكر الحروف الأولي من اسم كلا منهم وهي "C.B و A.O"، موجها كلامه إليهم بأنه يتمنى لو أنهم تعاملوا مع الموظفين بشكل أفضل.

وختم بولوت الحارس الشخصي للرئيس رجب طيب أردوغان أنه رافض ولا يريد اي من رؤسائه أن يحضروا جنازته إلا قائد واحد من الشرطة فقط.

برأيك عزيزي القارئ ما السبب الحقيقي الكامن وراء انتحار الحارس الشخصي لأوردوغان.. شاركنا برأيك في التعليقات أسفل الموضوع، ويمكنك مشاركته مع الآخرين.

المصادر

https://www.skynewsarabia.com/middle-east/1422543-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1-%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%A7%D9%94%D8%B1%D8%AF%D9%88%D8%BA%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A-%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1-%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D9%88%D9%94%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%AA%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%A7

https://www.alarabiya.net/last-page/2021/03/17/%D9%84%D9%85-%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%84-%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%87%D8%A7%D9%86%D8%A9-%D8%A7%D9%86%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D8%B1-%D8%AD%D8%A7%D8%B1%D8%B3-%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%88%D8%BA%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AE%D8%B5%D9%8A

Content created and supplied by: ayatarafat (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات