Sign in
Download Opera News App

 

 

تورط في اغتيال وزير الداخلية الأسبق وزوجته قالت هذه الكلمات واعترفت عليه.. أسرار نسرين وهشام عشماوي

في الجزء الثاني من مسلسل الاختيار الذي يعرض خلال الموسم الرمضاني الحالي 2021 ويحكى عن بطولات رجال الشرطة، وخلال الحلقة الثامنة من أحداث المسلسل والتي عرضت مساء الثلاثاء 20 أبريل 2021، ظهرت واقعة محاولة اغتيال اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية الأسبق وذلك باستهداف موكبه والتي حدثت صباح يوم 5 مارس من عام 2013.

ومن المعروف والذي أثبتته التحقيقات أيضا أن الإرهابي هو هشام عشماوي المخطط ومن نفذ التفجير الإرهابي وليد بدر وكان مستقلًا سيارة مفخخة انتظرت مرور موكب الوزير قبل أن يسرع بها ليخترقه وانفجرت ما أسفر عن استشهاد مواطن وإصابة رجل شرطة وابن أحد حراس العقارات في المنطقة المجاورة.

وفي هذا المقال نروي حكاية الإرهابي هشام عشماوي وزوجته حيث أن اسمه هشام علي عشماوي مسعد إبراهيم من مواليد عام 1978 وأعدم في 4 مارس من عام 2020 هوَ متهم بقيامه بتدبير عددٍ من الهجمات المسلحة على أهداف أمنية مصرية ومؤسسات الدولة بما في ذلك كمين الفرافرة عام 2014 واغتيال النائب العام السابق هشام بركات عام 2015، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم مصطفى.

وفي نوفمبر 2019، قضت محكمة عسكرية بإعدام عشماوي، في "قضية الفرافرة"، وفي 4 مارس 2020 أعلن المتحدث باسم الجيش تنفيذ حكم الإعدام بحقه، وقالت زوجته إنّ عشماوي أظهرَ علامات متزايدة على "التطرف" ثمّ تفاقمَ الوضع عقب وفاة والده عام 2010 قبل أن يحال للمعاش في 2011 بناء على سبب طبي وتسليمه كارنيه رائد بالمعاش.

واحتضنهُ تنظيم القاعدة فانضمّ له ثم انخرطَ عام 2012 معَ أنصار بيت المقدس لكنّه انشق عنها عام 2015؛ بعد إعلانِ ولائها لداعش، وبدلاً من ذلك؛ شكّل عشماوي تنظيمهُ الخاص الذي سُمّي بـ "المرابطون" والذي اتخذ من ليبيا مقرًا له وظلّ مُخلصًا للقاعدة، وأصبحَ هشام عشماوي في وقتٍ لاحقٍ واحدًا من «أكثر الإرهابين المطلوبين في مصر» قبل أن يتم القبض عليه في 8 أكتوبر 2018 على يدِ عناصر من الجيش الوطني الليبي أثناءَ معركة درنة، بحلولِ 28 مايو 2019؛ سُلّم عشماوي إلى السلطات المصرية.

الإعلامي خالد أبو بكر كشف في وقت سابق عن اعترافات نسرين عشماوي، زوجة الإرهابي هشام عشماوي، حول محاولته لاغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم، مؤكدا أنها اعترفت عليه في القضية، مشيرا إلى أن المحاكمة تمت بمنتهى الشفافية، وتم محاكمته بشكل طبيعي للغاية في حضور شهود وأدلة وتم الحكم عليه بالإعدام.

خالد أبو بكر قال خلال تقديمه برنامج كل يوم الذي يذاع على قناة اكسترا نيوز، إنها قالت إنها تزوجته في عام 2003 وأنه اعتنق أفكار متطرفة، وأنه اعتاد استضافة صديق له في أحد غرف المنزل الذي كان يعيش فيه، وأنه استضاف شخصين بعدها في شقته وبعدها قال لها أنه سيذهب للعمل في الإسكندرية بعد أن جلس مع رفيقيه، وأنها سمعت بعدها محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم.

وفي يونيو 2020 حكمت محكمة جنايات القاهرة بإعدام هشام عشماوى شنقا بتهم عدة تضمنت محاولة اغتيال اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات أخرى، وعرضت المحكمة شهادة زوجته وفيها تقول إن زوجها اعتنق أفكاراً متطرفة، كما أكدت أنه مساء يوم 4 سبتمبر عام 2013 استضاف زوجها شخصان بذات الشقة وفي صبيحة يوم 5 سبتمبر 2013 قرر لها اعتزامه السفر لمحافظة الإسكندرية وعقب انصرافه تناهى لسمعها دوي انفجار علمت حينها بأمر محاولة اغتيال وزير الداخلية.

في مطلع فبراير 2019، قررت محكمة جنايات القاهرة إحالة أوراق 37 متهما إلى المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامهم، من بينهم عشماوي، في القضية التي تعرف باسم "أنصار بيت المقدس". وفي نوفمبر 2019، قضت محكمة عسكرية مصرية بإعدام عشماوي، في "قضية الفرافرة"، وفي 4 مارس 2020 أعلن المتحدث باسم الجيش المصري تنفيذ حكم الإعدام بحقه.

وعملت نسرين في إحدى الجامعات المصرية عقب تخرجها من الجامعة كمعيدة، وحصلت على الماجستير في نوفمبر من عام 2011 عن رسالة بعنوان «الظلم الأكبر بين أهل السنة والشيعة، دراسة مقارنة في ضوء القرآن والسنة».

المصادر:

https://www.dostor.org/3431957

https://www.youm7.com/story/2020/5/3/%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9-%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%88%D9%89-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87-%D9%81%D9%89/4754702

https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85_%D8%B9%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%88%D9%8A

https://akhbarelyom.com/news/newdetails/3041726/1/%D8%AE%D8%A7%D9%84%D8%AF-%D8%A3%D8%A8%D9%88-%D8%A8%D9%83%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%81%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9-%D9%84%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9-%D9%87%D8%B4%D8%A7%D9%85-%D8%B9%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%88%D9%8A

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات