Opera News

Opera News App

"ماذا يختار المتهم... البلجيكية أم الفرنسية؟" عندما اعطي القاضي درسا لأهم رجال القانون في مصر

محمدعلام14
By محمدعلام14 | self meida writer
Published 22 days ago - 38 views

لايوجد أحد من رجال القانون في مصر لا يعرف اسم "عبد الرزاق السنهوري"، فالرجل حقق ما لم يحققه أحد من قبله ولا بعده، ووصل إلي درجات يكاد يكون من المستحيل ادراكها، فنحن لا نتحدث عن مجرد قاضي فترات في حياته، واستاذا جامعيا فترات أخرى.

بل لا نتحدث فقط عن رجل وضع مؤلفات لا تزال حتى يومنا هذا المرجع المعين لكل قاضي ومحامي في مجال القانون المدني، بل عن واضع دساتير وقوانين دول عربية كالكويت وليبيا والعراق والسودان والإمارات، ووضع مشروع القانون المدني المصري الضخم الذي لا يزال يعمل به حتى اليوم.

السنهوري كذلك هو مؤسس مجلس الدولة المصري أيضا، قضائنا الاداري الشامخ الذي وضع فلسفته حين قال أنه صديق الإدارة يرشدها حين تخطئ، فكان حصنا للحقوق والحريات، وبعدله ارشد الحكومة طويلا من الدهر.

وكيلا للنائب العام:

في العام ١٩١٧، خطي الشاب عبد الرزاق السنهوري أول خطواته في حياته القضائية عندما تم تعيينه معاونا للنائب العام "درجة وظيفية تؤهل صاحبها ليكون وكيلا للنائب العام خلال عامين".

وكشاب في الثانية والعشرين، طموح، قارئ، في نفسه اعجاب لم يخفيه هو بنفسه. لم يقنع الشاب بمهمة طلب التأييد أو التشديد أو الالغاء للقضايا التي ستعرض علي محكمة "الجنح المستأنفة"، وهي المحكمة التي تنظر أحكام محكمة الجنح الجزئية فتؤيدها أو تعدلها أو تلغيها، فقرر أن يظهر علمه ودرايته بشكل خاص جدا.

في المحكمة:

يحكي الدكتور المستشار

في مذكراته المواقف الأولى فى مهنة النيابة العامة، والتى ترددت بين الفشل و النجاح، حيث يقول :-

((و الآن أورد بعض ذكرياتى فى مستهل دخولى ميدان الحياة ، من فشل أو نجاح ، كنت معاون نيابة فى مدينة المنصورة سنة (١٩١٧) ، و عهد إلىّ للمرة الأولى بالمرافعة أمام محكمة الجنح المستأنفة، و قد قيل لى وقت ذلك: إن مهمتى لا تتجاوز أن أطلب التأييد أو التشديد أو الإلغاء فى القضايا التى تُعرض على المحكمة.

و لكنى –و كنت شاباً فى الثانية و العشرين– لم أقتنع بهذه المهمة المتواضعة، فاخترت قضية إتسع فيها المجال لبحث فقهى، و إنقسمت فيه الآراء بين مذهبين أحدهما فرنسى و الآخر بلجيكى.

وقمت أترافع، فسردت للمحكمة ما قاله أنصار كل من المذهبين، فى شئ من إرتباك من كان حديث عهد بالمدرسة، و نظر إلىّ رئيس المحكمة –و كان مشهوراً بالمرح – فى شئ من الدهشة، إذ لم يتعود مثل هذه المرافعة الفقهية.

ثم نظر إلى المتهم و كان فلاحاً ساذجاً ، و سأله: هل تختار النظرية الفرنسية، أو النظرية البلجيكية ؟!.

فأغرق الحاضرون فى الضحك و أحسست بالعرق بارداً من شدة الخجل.

لقد اعطي القاضي درسا للسنهوري بأن ينزل إلي واقعه، وحتى أن كان عالما فليوضح علمه بلا فلسفة ولا استعراض، وحتى إن اراد أن يبدي رأيه للمحكمة بشكل فقهي، فلا داعي لمرافعة استعراضية فقهية، بل يحدد هو قبل الجلسة الرأي الذي اعتنقه كممثل النيابة العامة. بعيدا عن حب ظهور الشباب، وان انضباط التحقيق وسلامة الرأي أهم بمراحل من مرافعة فقهية قد تخرج بالقضية عن محتواها، ومن المؤكد أن السنهوري تعلم الدرس، فأصبح معلم الأجيال.

---المصادر:

*اليوم السابع:

https://www.youm7.com/4272115

* عبد الرزاق السنهوري، القيود التعاقدية علي الحرية الفردية للعمل في القضاء الانجليزي، ترجمة: دكتور كمال جاد ﷲ، تقديم أستاذ دكتور سمير تناغو، مركز نهوض للدراسات والنشر، سلسلة الدراسات القانونية، صفحتي ١٨ و ١٩.

Content created and supplied by: محمدعلام14 (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

من أراد ان يوسع الله له رزقه فعليه بآيه فى كتاب الله دعا بها نبى الله موسى .. فما هى؟

2 hours ago

151 🔥

من أراد ان يوسع الله له رزقه فعليه بآيه فى كتاب الله دعا بها نبى الله موسى .. فما هى؟

أحمد عفيفي يختار أفضل هدف في تاريخ شيكابالا.. ويوجه سؤالا للجمهور

3 hours ago

38 🔥

أحمد عفيفي يختار أفضل هدف في تاريخ شيكابالا.. ويوجه سؤالا للجمهور

سر عدم توقف عرض مسرحية بودى جارد رغم حالات الوفاة| عادل إمام: الممثل لا يعوقه قبر

3 hours ago

31 🔥

سر عدم توقف عرض مسرحية بودى جارد رغم حالات الوفاة| عادل إمام: الممثل لا يعوقه قبر

الموت يفجع المصريين.. وفاة مؤسس الوحدة «777» قتال ووالدة فنان وإصابة الفنان توفيق عبد الحميد بكورونا

4 hours ago

425 🔥

الموت يفجع المصريين.. وفاة مؤسس الوحدة «777» قتال ووالدة فنان وإصابة الفنان توفيق عبد الحميد بكورونا

الحزن يتجدد في الوسط الفني.. وفاة والدة فنان وأول تعليق من الفنانة رنا رئيس عن وفاة والدها وجدها

11 hours ago

716 🔥

الحزن يتجدد في الوسط الفني.. وفاة والدة فنان وأول تعليق من الفنانة رنا رئيس عن وفاة والدها وجدها

فرح يوسف.. أسرتها لا تعترض على «أدوارها الجريئة».. وزوجها تم اتهامه بـ«جريمة لا تصدّق»

12 hours ago

388 🔥

فرح يوسف.. أسرتها لا تعترض على «أدوارها الجريئة».. وزوجها تم اتهامه بـ«جريمة لا تصدّق»

قصة رغد.. ابنة صدام حسين التي قتل والدها زوجها.. ثم فقدت أبوها وأبنها وشقيقيها

12 hours ago

19 🔥

قصة رغد.. ابنة صدام حسين التي قتل والدها زوجها.. ثم فقدت أبوها وأبنها وشقيقيها

"كما في الصلاة".. هل يجب على المرأة تغطية رأسها أثناء قراءة القرآن الكريم؟ الإفتاء تجيب

12 hours ago

20 🔥

رأي.. من هي الفنانة الأكثر جرأة في العالم العربي؟

12 hours ago

1920 🔥

رأي.. من هي الفنانة الأكثر جرأة في العالم العربي؟

منحها السيسي لـ "كمال عامر" .. قائمة ضباط حازوا رتبة "فريق فخري" .. أبرزهم نجا من الإعدام مرتين

12 hours ago

146 🔥

منحها السيسي لـ

تعليقات