Sign in
Download Opera News App

 

 

"صعود آتون"مدينة كاملة تم اكتشافها تحت الرمال في الاقصر..وثاني أكبر اكتشاف بعد مقبرة "توت عنخ امون"

بعد أن شهد السبت الماضي حدثا هو الابرز على مدار الاسبوع الماضي ونال اهتمام واشادة مختلف الاطياف حول العالم وهو حفل "موكب نقل المومياوات" ، أعلن الدكتور زاهي حواس اليوم السبت، رسميا عن حدث لا يقل في الاهمية عن الموكب، وهو اكتشاف المدينة المفقودة تحت الرمال، التي كانت تسمى «صعود آتون» ويعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، بحضور وسائل الإعلام العالمية وعشرات السائحين والآثريين وطلاب الآثار.

وسنستعرض في النقاط التالية أبرز المعلومات عن هذا الاكتشاف

- هذا الكشف يسمى مدينة صعود آتون والمعروفة بـ«المدينة المفقودة بالأقصر» .

- تم اكتشاف مدينة سكنية كاملة وهي المدينة التي كانت قديمًا مسؤولة عن توريد كل ما يخص البناء إلى معبد امنحتب الثالث بالبر الغربي بحسب تصريحات زاهي حواس.

- عثرت البعثة الأثرية المصرية على مصنع للطوب اللبني ووجدنا قوالب لصنع التماثيل وعثرنا على المنطقة المخصصة لتوريد اللحم طازجا للمعبد ليقدم كقرابين للآلهة.

- نشاط أهل المدينة كان زخرفة المعابد والمقابر، حيث تم العثور على الأدوات المستخدمة في النشاط الغزل والنسيج، كما تم اكتشاف ركام المعادن والزجاج.

- تم اكتشاف منطقة تمثل الحي الإداري والسكني لمدينة أتون كما تم اكتشاف مجموعة من المقابر وجاري التنقيب عن مقابر جديدة من قبل البعثة المصرية للاثار.

- بحسب تصريحات وزير الاثار الاسبق زاهي حواس فأن هذا الاكتشاف هو ثانِ أهم اكتشاف بعد اكتشاف مقبرة الملك الصغير توت عنخ آمون، مشيرًا إلى أن المدينة كانت قائمة من قبل عصر توت عنخ آمون، أي منذ 3 آلاف عام. 

- المدينة هي الأكبر على الإطلاق في مصر، وأسسها أحد أعظم حكام مصر وهو الملك «أمنحتب الثالث».

- المدينة هي أكبر مستوطنة إدارية وصناعية في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر، حيث عثر بالمدينة على منازل يصل ارتفاع بعض جدرانها إلى نحو 3 أمتار ومقسمة إلى شوارع.

مصدر

مصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات