Sign in
Download Opera News App

 

 

لن تصدق ما هي الوجبة الأخيرة للملك فاروق والتي تسببت في وفاته

كثير منا يسمع عن شغف بعض الأشخاص بأشياء غريبة .. لكن هل سمع أحدكم عن شغف أحد ملوك مصر بالطعام لدرجة أن يفقد حياته ثمناً لهذا الشغف؟ .. بالتأكيد هو أمر غريب لدى البعض ، و في مقالنا اليوم نتحدث عن شغف ملك مصر الأسبق بالطعام و سر الوجبة الأخيرة التي تسببت في وفاته .

يعد الملك الراحل " فاروق " هو آخر ملك حكم مصر حتى قامت ثورة يوليو في عام 1952 ، و قد تحولت مصر بعدها من نظام ملكي إلى نظام الجمهورية .

و قد عاش ذلك الملك حياة مليئة بالأسرار و الغموض طوال حياته حتى بعد وفاته فقد أحيط الغموض و الإثارة ظروف الوفاة .. فقد توفى في عام 1965 عن عمر يناهز 45 أي في سن مبكر .

و قد كثرت الأقاويل حول ظروف الوفاة .. منهم من اتخذ نظرية المؤامرة و أن وفاته هو أمر مدبر ، لكن لا يوجد دليل مادي على ذلك .

بل كان الرأي الأرجح لسبب الوفاة أن الملك " فاروق " كان لديه شغف بالطعام بالإضافة إلى مرضه بالقلب .. و قد أبدى عدم إهتمام بتوصيات الأطباء المتابعين لحالته حين نصحوه أن يتجه إلى إتباع الطرق التي تساعده على إنقاص وزنه حتى لا تتسبب زيادة وزنه في مضاعفات لا يحمد عقباها .

أما عن ليلة وفاته فقد روى صاحب المطعم الإيطالي الذي تناول فيه الملك آخر وجبة له في حياته عن غرابة تلك الوجبة و التي تكونت من سلطانية اسباجيتي مضاف إليه كمية كبيرة من المحار و إسمه " اسباجيتي الأجاندولا " .. و قد تناول الملك فاروق حينها تلط الوجبة بكميات كبيرة جداً تكفي ثلاث أفراد .

ثم قام بعدها بتناول كيلو من اللحم من نوع مميز إسمه " فوليرانتينا " ، و هي كميلة تكفي أربع أفراد مع صينية من البطاطس .. ثم قام بتناول الحلويات و هي نصف تورتة مع خمس أصابع موز و خمس تفاحات .

لذا قرر الأطباء أن سبب وفاته هي تلك الوجبة الدسمة التي تناولها و أدت إلى إرتفاع ضغط الدم مع إرتفاع ضربات القلب و من ثم حدثت الوفاة .

مصادر المقال من :

اليوم السابع

المصري اليوم

أخبار اليوم

ديوان العرب

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات