Sign in
Download Opera News App

 

 

مفاجأة عبور السفينة الجانحة.. سر الرقم الغريب الذي جمع بين الرئيسين السادات والسيسي بعد 48 عاما


يبدو أن المفاجاّت مازالت مستمرة فى حادث السفينة التى لم تعد جانحة فى قناة السويس , بفضل الله ثم بفضل أبطالنا المصريين الذي قضوا أياما دون راحة أو نوم لكى تعود الأمور إلى سياقها الطبيعي بعدما أعلن العالم كله على الملأ أهمية قناة السويس كمجرى ملاحى , عندما توقف فقط لعدة أيام توقفت حركة الملاحة فى العديد من دول العالم و كانت الخسائر بملايين الدولارات

تحريك تلك السفينة و إعادتها إلى مسارها الطبيعي لم يكن حدث عادى وسهل كما توقع البعض وتعاملوا معه على هذا الأساس , لقد كان بطولة حقيقية ظهر فيها معدن المصريين الحقيقي , مثلما ظهرت فى كثير من المواقف عبر التاريخ لتثبت للجميع أن المصري قادر على مواجهة أصعب المواقف وحلها

المصريين وصفوا إنجاز إعادة السفينة الجانحة إلى مسارها بالعبور الثانى لقناة السويس بعد العبور الأول لها فى حرب اكتوبر العظيمة عام 1973 , والتى إنتصر فيها الجيش المصري و أعاد الأرض المسلوبة , بعد حرب شهد العالم كله فيها للجندى المصري بقوته و إصراره وعزيمته , و أثبت فيها رجالنا أنهم حقاً خير أجناد الأرض

الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضا فى نظر المصريين هو بطل من الأبطال المعدودين فى تاريخ بلادنا , من الذين قادوا سفينة البلاد لتعبر أصعب المواقف والفترات عبر تاريخها الطويل , وإستطاع الوصول بها إلى بر الأمان , مثلما فعل الرئيس الشهيد محمد أنور السادات , وقيادته لسفينة البلاد فى حرب اكتوبر العظيمة , و أعاد العزة والكرامة إلى المواطن المصري أمام أعين أهل الشر فى كل مكان

ولكن من المفارقات العجيبة التى لاحظتها فى هذا الموضوع , لم يكن فقط أن الرئيس السيسي والرئيس السادات كلاهما أبناء المؤسسة العسكرية , ولم يكن فقط أن كلاهما وصفهما المصريين بأبطال العبور , سواء الرئيس السادات لقيادته القوات المسلحة لعبور قناة السويس فى حرب اكتوبر , أو الرئيس السيسي لقيادته للبلاد أثناء ملحمة السفينة الجانحة العابرة من قناة السويس

ولكن المفارقة العجيبة كانت فى رقم غريب ربط بين كلا الرئيسين فى إنجاز العبور بعد " 48 " عاما , وهذا الرقم هو رقم ( 6 ) , نعم يا صديقي فهذا الرقم كان العامل المشترك بين عبور اكتوبر 73 وملحمة عبور السفينة الجانحة فى 2021 والفارق بين كلا التاريخين هو 48 عاما

الرقم 6 كان يمثل عدد الساعات و الأيام التى إستغرقها المصريين لتحقيق الإنجاز فى المرتين , فجميعنا نتذكر كلمات الرئيس السادات عندما وقف وقال أن القوات المصرية إستطاعت أن تعبر قناة السويس وتدمر خطوط العدو فى ست ساعات , ولعلك إن بحثت أيضا يا صديقي ستعلم أن السفينة الجانحة إستمر العمل على إعادتها إلى مسارها الطبيعي ستة أيام , فكان الرقم 6 هو العامل المشترك بين العبورين , عبور فى عهد الرئيس السادات وعبور فى عهد الرئيس السيسي و كأن هذا الرقم هو رقم الحظ للمصريين عند العبور من أى محنة خاصة إن كانت قناة السويس هى العامل المشترك فيها


مصادر تدعم المقال هنا هنا

Content created and supplied by: WR.MoustafaHassan (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات