Sign in
Download Opera News App

 

 

(قصة) الخالة نوسة وصينية البسبوسة

أعشق البسبوسة عشقًا واحبها بكل أشكالها سواء كنت بالقشطة أم بالسمن البلدي. وأذكر ذلك اليوم الذي جاءتني حماتي يومًا بصينية بسبوسة من الخالة نوسة وزعمت أنها بسبوسة سحرية وأحلى من الكنافة والمهلبية. فلما تذوقتها لم أجد شيئًا من طعمها سوى السكر، وما بها من صنعةٍ أو حرفةٍ، اللهم إلا طعم شيءٍ محروقٍ في آخرها. لذلك، أقسمت أن أحضر صينية بسبوسة وأتحدى الخالة نوسة.

في البداية أحضرت دقيق السميد ووضعته في صينية التحضير، وسكبت على نحو كيلو منه كوبين من الزبادي وكوب من السمن البلدي مع أربعة أكوابٍ من السكر، وخلطتهم خلطًا جيدًا ثم وضعت على المخلوط ملعقة صغيرة من الفانيليا، وساويت الخليط وأدخلته في الفرن، وخرجت بسبوستي لأتحدى بها العالم بحلاوتها وجمالها وكانت لذيذة بشهادة الجميع وأقسمت ابنتي مريم يومها أنها أحلى من صينية بسبوسة الخالة نوسة.

وعلى الرغم من صدقي في كل كلمةٍ كتبتها، إلا أن زوجتي وحماتي وسائر أفراد العائلة "المدامية" الموقرة سيحزنون حزنًا شديدًا وسيغضبون مني لتحديهم وتحدي خالتهم الطاهية الماهرة في نظرهم والتي يأكلون ما تحضره وكأنه أشهى شيءٌ في الوجود.

Content created and supplied by: Muhammad_Yusuf174 (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات