Sign in
Download Opera News App

 

 

هذا ما أوصى به الدكتور كمال الجنزوري قبل وفاته

عائلة الدكتور كمال الجنزوري رئيس وزراء مصر الأسبق، بدأت إجراءات دفن الفقيد الذي وافته المنية، صباح اليوم الأربعاء، داخل مستشفى القوات الجوية بالتجمع الخامس بعد صراع طويل مع المرض، حيث أبلغت الأسرة مسؤولي المقابر بفتح مقبرة العائلة بمدافن كلية البنات، بمصر الجديدة، بجوار مقابر أسرة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وتولى الفقيد رئاسة الحكومة مرتين، الأولى في العام 1996 واستمرت 3 سنوات، والثانية في ديسمبر العام 2011 واستمرت حتى يونيو 2012.

المستشار الدكتور حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، ووكيلي المجلس، ونوابه، والأمين العام نعوا بمزيد من الحزن والأسى الدكتور كمال الجنزوري، رئيس مجلس الوزراء الأسبق وتضمن النعي تأكيد المجلس على أن الدكتور كمال الجنزوري رحمه الله امتدت مسيرة ‏عطائه لعدة عقود، عاصر فيها الكثير من التحولات السياسية ‏والاقتصادية، ورسم فيها صورة ذهنية للوقار والاعتدال، والذي وافته ‏المنية بعد أن أدى واجبه نحو وطنه ومواطنه وكان للمغفور له ‏إسهاماته المقدرة، في بناء الاقتصاد الوطني، ورعاية محدودى الدخل، ‏كما كان له نجاحاته المشهودة في جميع المناصب التى تقلدها، ‏وتتلمذ على يديه كوكبة من أبناء مصر في شتى المجالات، هم الآن ‏في مقدمة الصفوف، ويحسب للمغفور له ثُلة من المشروعات الكبرى ‏التي بدأت في فترة توليه رئاسة مجلس الوزراء. ‏

النائب مصطفى بكرى نعى أيضا الدكتور كمال الجنزورى رئيس وزراء مصر الأسبق، وقال في تغريدة له على «تويتر» أنه عرض على «الجنزورى» ‏رئاسة الجمهورية مقابل تعيين خيرت الشاطر نائبا للرئيس لكنه رفض ذلك، وقال: أنا لاأتطلع لأكثر مما أنا فيه وأضاف «بكرى»: كان رجلا نزيها وشريفا وقنوعا، وفي أخر زيارة له في مستشفي وادي النيل منذ عدة أشهر قال لي: أوصيكم بالوقوف مع الرئيس السيسي ودعمه، فهو مخلص ونزيه وسيبني مصر من جديد، قائلا: «رحم الله الفارس النبيل وألهم أسرته وكل محبيه الصبر والسلوان».

المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام؛ برئاسة الكاتب الصحفي كرم جبر الدكتور كمال الجنزوري ، نعى أيضا رئيس وزراء مصر الأسبق، وجاء في بيانه إن مصر فقدت اليوم قامة وطنية عظيمة، كان مثالا للعمل والاجتهاد والإخلاص، وأضاف أن الراحل كان صاحب يدا بيضاء وعلامة بارزة في تحمل المسئولية.وأشار المجلس إلى أن الراحل لعب دورا وطنيا كبيرا؛ وقاد دفة الحكومة المصرية مرتين في فترتين دقيقتين من عمر الوطن؛ وتابع: «لم يتأخر الراحل عن خدمة وطنه في أي وقت ولم يبخل بعلمه وجهده لمصلحة.

الدكتور شوقى علام، مفتى الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، نعى المغفور له بإذن الله تعالى، الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء المصرى الأسبق، وتقدم مفتى الجمهورية، في بيان، بخالص العزاء والمواساة للشعب المصرى ولأسرة فقيد الوطن في وفاة أحد رموز الوطنية المصرية وأحد أقطابها الذين قدموا خدمات جليلة للوطن طوال عمله حيث كرّس حياته في خدمة الوطن، وتوجه مفتى الجمهورية بالدعاء للمولى عز وجل أن يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم أسرته وذويه وطلابه من الأجيال المختلفة الصبر والسلوان.

الدكتور كمال الجنزورى ولد في 12 يناير 1933 بالمنوفية، شغل الجنزوري منصب وزير التخطيط والتعاون الدولي لمدة 10 سنوات، من العام 1986 وحتى عام 1996، وكان محافظا لبني سويف والوادي الجديد ورشحه المجلس الأعلي للقوات المسلحة منذ ثورة 25 يناير برئاسة المشير طنطاوى لرئاسة الوزراء، وكلّفه بتشكيل الحكومة معلناً أنه سيكون له كافة الصلاحيات، عقب استقالة حكومة الدكتور عصام شرف وبدأت في عهده عدة مشاريع ضخمه بهدف تسيير عجلة الإنتاج والزراعة والتوسع بعيداً عن منطقة وادي النيل المزدحمة، من ضمنها مشروع مفيض توشكى الذي يقع في أقصي جنوب مصر، وشرق العوينات، وتوصيل المياه إلى سيناء عبر ترعة السلام، ومشروع غرب خليج السويس بالإضافة إلى الخط الثاني لمترو الأنفاق بين شبرا الخيمة (بالقليوبية) والمنيب (بالجيزة) مروراً بمحافظة القاهرة للحد من الازدحام المروري بمحافظات القاهرة الكبرى.


المصادر


https://www.almasryalyoum.com/news/details/2300656

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2300672

https://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2021/3/31/1996921/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%84%D9%84%D8%A5%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85-%D9%8A%D9%86%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B2%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D9%81%D9%82%D8%AF%D9%86%D8%A7-%D9%82%D9%8A%D9%85%D8%A9-%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%B8%D9%8A%D9%85%D8%A9

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2300700

https://www.masrawy.com/news/news_egypt/details/2021/3/31/1996925/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86-%D9%8A%D9%86%D8%B9%D9%8A-%D9%83%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%B2%D9%88%D8%B1%D9%8A-%D8%AA%D8%AA%D9%84%D9%85%D8%B0-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%87-%D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D8%A3%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1-%D9%85%D8%B5%D8%B1-%D9%81%D9%8A-%D8%B4%D8%AA%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA

https://www.almasryalyoum.com/news/details/2300631

Content created and supplied by: 3tefm (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات