Opera News

Opera News App

قصة.. طفل ينام عند قبر أمه كل يوم وعندما جاء منتصف الليل.. كانت المفاجأة التي لا تصدق

واقع
By واقع | self meida writer
Published 11 days ago - 3299 views

"لقد مللت من هذا الأمر يا أمي لم أعد أتحمل أي من هذا, لماذا نعيش في هذا الفقر ولا نأكل اللحم أبدا؟", فسكتت الأم لبرهة تكتم دمعتها من السقوط وقالت لفلذة كبدها " لا يا ولدي فنحن على ما يرام, وحالنا أحسن من حال الكثير فعليك أن تحمد الله حتي يعطيك من لديه, فهو لديه ملكوت كل شيء", فهز الصبي رأسه بالرغم من أنه لا يقتنع بكلام أمه فهو لا يعلم جيدا في سن ال5 ما هو الرب وما هو الفقر ولكنه يعلم شيئا واحدا أن أمه تحبه أكثر من أي شيء في الحياة.

كانت الأم تدعى شريفة وقصتها كبيرة وحزينة, فهي كانت فيما سبق تعمل خادمة في بيوت الأثرياء وكانت ذات جمال فاتن وباهر, وفي أحدى المرات أعجب بها أحد أبناء هؤلاء الأثرياء وأخذ في التقرب منها حتي وقعت في حبه, وكانت تأمل ان حالها سوف يتحسن وتخرج من تلك المعاناة للأبد, وكان الفتي الذي يحبها يدعها محمد لقد كان شاب ذات خصال حميدة وكريمة على عكس والده شهاب الدين, لقد كان رجلا فظا لا يعرف الرحمة ولا يلقى بال للفقراء مثل شريفة.

وعندما صارح محمد أبيه شهاب الدين أنه يحب شريفة ويريد أن يتزوجها, فضحك الأب ضحك قد طالت وفي أخرها قال" عار أنت عار على عائلة شهاب الدين, أتريد أن تتزوج خادمة في نهاية الأمر؟!", فأصر محمد على موقفه ولم يلقى بال لوالده, ولكن الأب قد طرد شريفة من بيته وتوسط حتي لا تعمل شريفة في أي بيت كخادمة بعد الأن, ومنذ تلك اللحظة لم تجد شريفة بيت تعمل فيه وتحصل على رزق حلال, وبعدها جاء محمد إلي شريفة وتزوجا على سنة الله ورسوله وظل يعيش معها في بيتها وترك بيت والده الثري, ولكن في النهاية قد عرف الأب الأمر, وذهب إليهم وهدد محمد أنه أن لم يعد معه ويترك تلك الفتاة سوف يقتلها أمام عينه.

فرضخ محمد في النهاية لأمر والده ولخوفه الشديد على شريفة, كان محمد يعلم جيدا أن أبيه يملك الكثير من القسوة التي تحمله على هذا الفعل, ولهذا قام وطلق شريفة وترك لها مبلغ من المال عسي أن يساعدها فيما هو قادم, ومن بعد ذهاب محمد لم تراه مرة أخرى, وبعدها اكتشفت أنها حامل وعندها ذهبت إلي بيت شهاب الدين لتخبر محمد أن أبنه يكبر في بطلنها, وعندما ذهبت إلي هناك وجدت شهاب الدين في مواجهتها وقال"أن محمد قد سافر خارج البلاد حتي يرجع إلي عقله مرة أخرى وينساك للأبد", وعندها هددها شهاب الدين للمرة الأخيرة وقال لها أن تقتل هذا الصبي مهما كلف الثمن ولا تأتي إلي هنا مرة أخرى وإلا قتلها.

فعادت شريفة مغلوبة على أمرها وقد زاد عليها الحمل كثيرا, ولكنها ظلت صامته وقوية من أجل ولدها لقد سمته سامح ولم يذهب هذا الصغير إلي المدرسة وقالت له ان أبيه قد سافر خارج البلاد وسوف يعود ذات يوم ويأخذه, لقد كانت شريفة تعاني من الألم ولكنها لم تكن تملك المال من أجل أن تذهب إلي الطبيب ولهذا كانت تتحمل الألم, ولكن في النهاية قد تمكن هذا الألم منها وخارت قواها ولكنها قبل وفاتها طلبت من سامح الذي كان يبلغ من العمر في هذا الوقت العاشرة, وقالت له الحقيقة كاملة وأن أبيه هو محمد شهاب الدين واشارت إلي كيس أسفل المرتبة وقالت له أنه سوف يجد كل شيء سوف يدله إلي أبيه ثم لم تلفظ كلمة بعد ذلك.

ومنذ تلك اللحظة وسامح حزينا لا يعلم ماذا يفعل وبم يأنس وحدته فلم يجد أنيس إلا قبر أمه فكان يذهب إلي هناك كل يوم ويظل بجانبها لساعات طويلة, وذات يوم غلبه النوم ونام من كثرة البكاء والمناجاة, فغط في النوم حتي جاء منتصف الليل قد سمع صوت يتردد في داخل رأسه كصوت أمه وقال له" قوم يا سامح وأذهب إلي أبيك فهو لا يعلم عنك شيئا وسوف يطير من الفرح عندما يجدك, سوف تجد كل شيء يدلك عليه أسفل المرتبة كما قلت لك سابقا, لا تبكي يا صغيري الوداع", وعندها أستيقظ سامح ولا يعلم حقيقة هذا الكلام ولكنه تأكد أن المتحدث كانت أمه بكل تأكيد, وسمع كلام أمه وبالفعل ذهب إلي البيت وأخرج هذا الكيس الذي يحتوي على أوراق لا يفهم منها شيئا.

فذهب إلي جارهم وأعطاه تكل الأوراق وقال له كل شيء قد قالته أمه, وبالفعل تكفل هذا الجار بأنه أخذ سامح من يديه وذهب به إلي الفيلا التي يسكن فيها والدها, وعندها خرج محمد من داخل المنزل على أثر صوت حاد يدل على عراك بين البواب ورجل وطفل صغير, وعندما ذهب إلي الصوت وإذا به يجد المفاجأة لقد كان الطفل الصغير يشبه كثيرا شريفة, فشك محمد شهاب الدين في البداية ولكنه الطفل قال له" أأنت أبي؟", فعندما سمع محمد الكلمة لم يتمالك اعصابه وقام وأحتضن الصغير وقال له نعم أن أباك, وأخبره سامح بكل شيء قد صار معه ومع أمه, فذهب محمد في اليوم التالي مع سامح إلي قبر شريفة وطلب منها أن تسامحه على ما فعله به, وأنه سوف يعوض سامح بكل شيء قد فاته... الوداع يا شريفة يا أعز ما ملكت ذات يوم, وهنا كانت نهاية قصتنا.

Content created and supplied by: واقع (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

قد يعجبك

حكاية «الغرف السرية» الموجودة في الأديرة.. هذا ما وجدوه بداخلها عند فتحها

4 minutes ago

1 🔥

حكاية «الغرف السرية» الموجودة في الأديرة.. هذا ما وجدوه بداخلها عند فتحها

مفاجأة قد تصدمك.. هذا ما يوجد في علب الألبان «لا تشتمل على حليب طبيعي»

6 minutes ago

1 🔥

مفاجأة قد تصدمك.. هذا ما يوجد في علب الألبان «لا تشتمل على حليب طبيعي»

قصيدة ندم عليها "الأبنودي" جعلت "القاتل" بطلاً.. وسر رنين هاتفه بعد وفاته

8 minutes ago

2 🔥

قصيدة ندم عليها

جزاء الرجل في الجنة «الحور العين».. فماذا عن المرأة؟

8 minutes ago

7 🔥

جزاء الرجل في الجنة «الحور العين».. فماذا عن المرأة؟

لأول مرة.. الكشف عما دار بين رامز جلال وتركي آل الشيخ.. أبو المعاطي زكي يسرد التفاصيل

9 minutes ago

2 🔥

لأول مرة.. الكشف عما دار بين رامز جلال وتركي آل الشيخ.. أبو المعاطي زكي يسرد التفاصيل

الأهلي يوجه تحذيرًا شديد اللهجة للشناوي بسبب «تصرف غير لائق».. و5 غيابات مفجعة عن مباراة الزمالك

9 minutes ago

11 🔥

الأهلي يوجه تحذيرًا شديد اللهجة للشناوي بسبب «تصرف غير لائق».. و5 غيابات مفجعة عن مباراة الزمالك

صدق أو لا تصدق.. دولة عربية تم احتلالها 130 سنة والسبب "مروحة"

14 minutes ago

11 🔥

صدق أو لا تصدق.. دولة عربية تم احتلالها 130 سنة والسبب

بعد احتجاج الزمالك.. أول رد فعل من الكاف بشأن مباراة الترجي والمولودية

39 minutes ago

55 🔥

بعد احتجاج الزمالك.. أول رد فعل من الكاف بشأن مباراة الترجي والمولودية

(رأي) "الغندور وأبوالعلا وعبد الواحد".. ارحمونا من الملل في قناة الزمالك

46 minutes ago

8 🔥

(رأي)

في رمضان.. 10 أطعمة يجب تناولها لخفض نسبة الكوليسترول في الدم

52 minutes ago

80 🔥

في رمضان.. 10 أطعمة يجب تناولها لخفض نسبة الكوليسترول في الدم

تعليقات