Sign in
Download Opera News App

 

 

بالصور| الآبار التي حفرها الجن ومازالت باقية حتى الآن.. هل سمعت عنها من قبل؟!

لقد خلق الله سبحانه وتعالى الثقلين، وهما الإنس والجن ليسكنوا الأرض ويعبدوه عز وجل، وجعل لكل منهما حياته وعالمه المستقل بذاته بعيدًا عن الآخر، ومع ذلك فقد سخر الله الجن لسيدنا سليمان وجعلهم ينفذون كل أوامره، ومن هذه الأشياء التي فعلها الجن هي حفر الآبار.

في السطور التالية سنتعرف معًا على مجموعة آبار لينة، أو آبار الجن، وذلك لأن الجن هم من قاموا بحفرها، ولتتعرف على التفاصيل أكثر تابع معي عزيزي القارئ في هذا المقال.


- أين توجد آبار لينة التي حفرها الجن؟

تم العثور على تلك الآبار التي حفرها الجن للنبي سليمان عليه السلام في قرية لينة جنوب مدينة رفحاء شمال المملكة العربية السعودية وتبعد هذه القرية عن مدينة حائل بـ ٢٩٠ كيلو متر تقريبًا، ويبلغ عدد هذه الآبار حوالي ٣٠٠ بئر من المياه العذبة.


- قصة حفر الجن لآبار لينة:

يؤكد علماء الجيولوجيا أن تاريخ حفر آبار لينة يعود إلى زمن سيدنا سليمان، حيث تم حفرها له لمكافحة العطش أثناء رحلته من القدس إلى اليمن.


ويُقال أن العطش حل بسيدنا سليمان وجنوده من طول الرحلة، ولم يجدوا ماء بتلك الأرض القاسية، فوجد أحد جنوده من الجن يضحك وكان اسمه "سبطر"، فلما استفسر سيدنا سليمان عن سبب ضحكه، قال: "أتعجب لكم، لا تجدون الماء وهو تحت أقدامكم"، فأمر سيدنا سليمان الجن بحفر الآبار، وقد تم الأمر بالفعل.


- الدليل على أن آبار لينة حفرها الجن:

ومما يدل أن تلك الآبار من حفرها هم الجن في عهد نبي الله سليمان، هو وجود الآبار في منطقة صخرية صلدة، الأمر الذي يجعل حفر البشر لها شيء شبه مستحيل في هذه الفترة من الزمن.


كما أن هذه الآبار موجودة في أماكن مرتفعة عن الأرض المحيطة بها، ومن المعروف للجميع أن الآبار تتواجد في السهول والمنخفضات وليس في المرتفعات والهضاب.


وإضافة لما سبق فإن بعض من هذه الآبار فتحتها من الأعلى ضيقة جدًا حيث يبلغ قطرها أقل من نصف متر، وبالتالي لا يستطيع أي شخص أن يقوم بالنزول إليها، فكيف يحفرها إنسان؟!


المصدر:

روتانا

العربية

مصراوي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات