Sign in
Download Opera News App

 

 

لغز القارة المفقودة التي استغرق العثور عليها 375 عام

برغم وصول العالم لدرجة عالية في التكنولوجيا ولكن هناك من الغيبيات والمجهول ما لا يستطيع العقل البشري إدراكه حتى أحد الأمور المجهول والتي لا يعرفها الكثيرون هي القارة المفقودة، من المعروف أن عدد قارات العالم سبعة وهم " آسيا وأفريقيا وأوروبا وأميركا الشمالية وأمريكا الجنوبية والقارة القطبية الجنوبية واستراليا"، القارة المفقودة في حد ذاتها استغرق أمر العثور عليها والوصول إليها ما يقرب من 375 القارة رقم 8، نرصد لكم في هذا التقرير كل ما تود معرفته عن القارة المفقودة، فما هي القارة المفقودة وأين تقع ومن اكتشفها وكيف وهل بها سكان مثل أي قارة في العالم أم لا، وهل مؤهلة للمعيشة على سطحها أم لأ.


ما قيل حول القارة المفقود 

شاعت الأساطير والحكايات حول قصة القارة المفقودة، مئات الأفلام في السينما الأمريكية تتحدث عن القارة المفقودة، لغز غامض تناولته الأساطير القديمة والروايات، يتحدثون عن القارة المفقودة وكأنها ضرب من الخيال حيث ينتشر أن سكان تلك القرية لديهم أربعة أذرع بأجسام ضخمة ويستطيعون معرفة الغيب والحقائق في العالم.

 حكايات مذهلة نسجها الرواة بأقلامهم روجت لها الافلام الاجنبيه وجعلت منها واقع مادي أو على الأقل واقع في الأذهان، وعلى الجانب الآخر ربط البعض القارة المفقودة هذه بقصص دينيه وأنه كان هناك قوم كانوا يعيشون عليها ولكن أراد الله أن يسحق بهم الأرض عقابا لهم على أعمالهم.


ما قاله أفلاطون حول القارة المفقودة 

عام 350 قبل الميلاد قام أفلاطون برسم خريطة للقارات وكانت هذه الخريطة تحتوي على ثماني قرات وليس سبعة، والقارة الثامنة هذه هي قارة تقع في المحيط الأطلسي، وقال إن تلك قارة ولكنها غرقت تحت الأمواج، رسم شئ من مخيلته ولكنه حمل على محمل الجد من قبل العلماء والباحثين واخذوا يبحثون عن هذه القارة المفقودة .


منذ متى بدأ البحث عنها 

منذ عام 1642 حينما قرر المستكشف الهولندي البحث عن قارة مفقودة في النصف الجنوبي للكرة الأرضية ولكنه لم يصل لشئ، وفي أغسطس في نفس العام 1642 قرر تاسمان الإبحار من اندونيسيا واتجه جنوبا وشرقا وغربا حتى وصل لجزيرة نيوزيلندا وعندما وصل إلى الجزيرة لم تطأ قدمه الجزيرة ولكنه عاد حيث بلده بمجرد أن وصل إلى السفينة وكان يظن بذلك أنه اكتشف قارة جنوبية كبيرة، ومنذ ذلك التاريخ والعلماء يبحثون عن القارة المفقودة زيلانديا حتى تم اكتشافها، إذا أنه استغرق الوصول إليها أكثر من 375 عام.

ما سبب استمرار العلماء في البحث والتحري للوصول إلى القارة المفقودة 

في عام 2013 عثر على لوح من الجرانيت مدمج في صخور البازلتية ويبلغ ارتفاع صخور الجرانيت 10 متر في أعماق المحيط، مما جعل العلماء يشكون في وجود قارة مفقودة فعلا لأن الجرانيت لا يوجد إلا على وجه الأرض، فقالوا بأنه لابد أن هذه الصخور تكونت على سطح الأرض مما يدل أن في تلك المنطقة كانت هناك سطح لقارة واختفت.

في عام 2017 قامت مجلة "Nature Communications" البريطانية بحث عن وجود عينات من الزركون الصخري البركاني عمرها اكثر من 3 مليارات سنه، وهذا كان بمثابة دليل إضافي يدعم فكرة وجود حيث أن تلك العينات عمرها كبير جدا لابد أنها تنتمي لقارة، ولكنهم لم يتمكنوا رسم خريطة توضح معالم تلك القارة قبل الاختفاء.


القارة المفقودة واين تقع 

أعلن باحثون عن زيلانديا انهم تمكنوا من الوصول لشكل وحجم القارة، وقالوا انها تقع تحت المحيط الهادئ في الجزء الجنوبي الغربي، وقام بتقديم خرائط توضح صورة دقيقة وكاملة القارة المفقودة، وأن 94٪ من سطح القارة تحت سطح الماء.

حسب ما جاء في الأبحاث والخرائط التي قدموها إن القارة المفقودة "زيلانديا" تبلغ مساحتها حوالي 5 مليون كيلومتر، وقالوا انها كانت موجودة من حوالي 550 مليون عام ثم اختفت تحت سطح الماء وكانت جزء من استراليا ولكنها انفصلت عنها منذ أكثر من 80 مليون عام، وأن 6٪ من مساحتها يقع فوق سطح الماء وأن المتبقي منها كان عبارة عن سطح تلال وجبال.

لكن لم يتبقى من الجزء الذي كان يقع فوق الماء سوي بعض الجزر مثل جزيرة نيوزيلندا الشرقية والجنوبية وجزيرة كاليدونيا، قال العلماء أن نيوزيلندا قارة تختلف عن كل القارات الأخري، لأن كل قارة تتضمن دولا مختلفة، أما زيلانديا تضم أراض تابعة لثلاث دول، تضم جزيرة كاليدونيا التابعة لفرنسا، وجزيرة لورد هاوي وهرم بولز التابعتين لاستراليا .

لم يصل العلماء إلى الآن لماذا لم تتفكك قارة زيلانديا إلى عدة قارات بدلا من أن تهبط إلى أسفل ولم يتوصلوا لتاريخ هبوطها، وبعد كل هذه المعلومات مازالت أمور كثيرة عن القارة المفقودة في علم الغيب ولم يتوصل له أحد حتى الآن.

المصادر

https://m.akhbarelyom.com/news/newdetails/3192600/1/-%D8%A3%D8%AC%D9%86%D8%A7%D8%B3-%D8%A8%D8%B4%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9-%D8%A3%D8%B0%D8%B1%D8%B9-%D9%88%D8%A3%D8%AC%D8%B3%D8%A7%D9%85-%D8%B6%D8%AE%D9%85%D8%A9-..-%D8%AD%D9%82%D9%8A%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9 

https://sites.google.com/view/mawra2al6abe3a/%D8%AE%D9%81%D8%A7%D9%8A%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86-%D9%88%D9%83%D9%88%D9%83%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%B6/%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A3%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%B7%D8%B

https://www.skynewsarabia.com/varieties/1355604-%D8%AE%D8%B1%D8%A7%D9%8A%D9%94%D8%B7-%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%A7%D9%94%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%85%D9%86%D8%A9

https://www.masrawy.com/news/tech-reports/details/2021/2/10/1968096/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%8A-%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%BA%D8%B1%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%AB%D9%88%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%87%D8%A7-375-%D8%B9%D8%A7%D9%85%D8%A7-#sectionListing

Content created and supplied by: Mohammedelmalah (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات