Sign in
Download Opera News App

 

 

سميت بـ"عاصمة السحر".. المدينة المصرية التي جاء منها سحرة فرعون

تعد قصة نبي الله سيدنا موسى، عليه السلام، وسحرة فرعون، أحد القصص الدينية الثابتة والتي أخبرنا بها القران الكريم، ونؤمن بحدوثها.

حيث من الثابت، أنه عندما رجع سيدنا موسى الى مصر، بهدف محاججة فرعون واخراج بني اسرائيل، قام فرعون باعلان التحدي لنبي الله، وضرب موعد التحدى ليكون يوم "الزينة" وهو عيد وقتها، وأحضر عدد كبير من السحرة ليتحدى بهم نبي الله موسى عليه السلام.

فقال تعالى في كتابه العزيز: "قَالَ مَوْعِدُكُمْ يَوْمُ الزِّينَةِ وَأَن يُحْشَرَ النَّاسُ ضُحًى".. سورة طه: الآية 59.  

وبشأن عدد السحرة الذين أحضرهم فرعون، قال مفتي الديار المصرية السابق وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، الدكتور علي جمعة، بأن هناك خلاف بين العلماء حول عددهم الحقيقي، فيقال بأن عدد سحرة فرعون كان يبلغ 30 ألفا أو يزيدون، ويقال أن عددهم بلغ 700 ألف بالطلبة والأساتذة.

فقال تعالى: "قَالُوا يَا مُوسَىٰ إِمَّا أَن تُلْقِيَ وَإِمَّا أَن نَّكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَىٰ قَالَ بَلْ أَلْقُوا ۖ فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِن سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَىٰ فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُّوسَىٰ قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنتَ الْأَعْلَىٰ وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا ۖ إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ ۖ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَىٰ".. سورة طه الآيات 65 : 96. 

وتابع الدكتور علي جمعة، موضحا المكان الذي أتى منه سحرة فرعون، قائلا: وأتوا من منطقة "الفارما" بمدينة بورسعيد لأنها عاصمة السحر، وحدثت المناظرة الثانية بين سيدنا موسى وسحرة فرعون في مدينة الأسكندرية، فقام فرعون بتجميع 30 ألف ساحر لمواجهة سيدنا موسي، عليه السلام.

وأضاف "جمعة" خلال احدى حلقات برنامج "مصر أرض الأنبياء"، أن الآيتين اللتين مع سيدنا موسى عليه السلام ليست سهلة، وأن ثعبان موسى لم يكن كباقي الثعابين المعتادة، لكنه ثعبان مبين ومخيف، وبعد هذا المشهد نادى فرعون وجمع السحرة من كل مكان، وقيل أنه استطاع جمع 30 ألفًا، وذلك لأن فرعون كان متأكدا أن سيدنا موسى قوي جدًا.

وتظل قصة سيدنا موسى عليه السلام مع فرعون، أحد القصص الثابتة التي تؤكد معجزات الله عز وجل التي أمر أن تحدث على يد أنبيائه الكرام.

ونسأل الله تعالى أن يرزقنا الثبات وأن يعافينا ويرحمنا برحمته.

المصادر:

https://www.elwatannews.com/news/details/4753272

https://www.elbalad.news/4316124

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات