Sign in
Download Opera News App

 

 

بالصور: وداع يفطر القلب لزوج ملكة بريطانيا.. الملكة تجلس وحيدة.. الدموع تغلب ابنها.. ولقاء الأحفاد

اقامت المملكة المتحدة اليوم وداعا مهيب لدوق إدنبرة الأمير فيليب وهو كذلك زوج الملكة إليزابيث الثانية، والذي دفن اليوم في قلعة ويندسور الملكية.

وترأس قداس الجنازة رئيس كهنة ويندسور، وتلا صلوات البركة كبير أساقفة كانتربري، حيث ركز رئيس كهنة ويندسور على طيبة الأمير فيليب وحس الدعابة عنده وعلى إنسانيته، بينما لم تلقي كلمات تأبين بناء علي رغبة الأمير الراحل.

وأطلقت المدفعية البريطانية في تسع مواقع داخل المملكة المتحدة وفي جبل طارق طلقاتها إيذاناً ببدء وانتهاء دقيقة الصمت الوطني حداداً. كما أعلن مطار هيثرو الشهير في العاصمة لندن عن وقف حركة الإقلاع والهبوط لمدة ست دقائق تزامناً مع الصمت الوطني البريطاني.

صور الجنازة:

الصورة الأكثر لفتا للانتباة، الملكة إليزابيث الثانية تجلس وحيدة خلال جنازة الأمير فيليب زوجها لثلاثة وسبعين عاما في كنيسة القديس جورج في قلعة وندسور في ١٧ أبريل في وندسور بإنجلترا، صور غيتي.

زاوية أخرى ظهرت فيها الملكة واقفة تودع بعينيها نعش زوجها.

الأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون في الصورة في كنيسة سانت جورج أثناء الصلاة لجده يتطلعان للنعش. يظهر النعش عليه قبعة البحرية، إذ أن الأمير فيليب كان أدميرالا في البحرية الملكية البريطانية منذ عام ٢٠١١. أما المقبض الذهبي الذي بجوار القبعة فهو مقبض سيف ضباط البحرية الملكية البريطانية الذي يحملونه في الاحتفالات الرسمية.

الأمير تشارلز لم يستطع إلا أن يبكي وهو يسير خلف عرش والده.

رغم المشاكل العاصفة التي تسبب بها مؤخرا، لم يغب الأميران هاري عن جنازة جده، وهو يسير في الصورة بجوار شقيقه ويليام جنباً إلى جنب مع ابن عمهما بيتر فيليبس أثناء الموكب.

في عام 1997 سارا خلف نعش والدتهما ديانا، واليوم يسيران خلف نعش جدهما. لكن ابن عمهما بيتر فيليبس توسطهما.

نعش الأمير فيليب حمل على سيارة لاندروفر معدلة، ساهم الدوق في تصميمها.

بدت الملكة حزينة بشدة علي فراق زوجها المحبوب الذي كان دوما بجانبها منذ اعتلت العرش عام ١٩٥٢، الصورة لدى خروجها من السيارة وكان في استقبالها رئيس أساقفة كانتربيري.

فرقة الخيالة.

فرقة من سلاح الفرسان.

فرقة من مدفعية الخيالة.

قال الجنرال السير نيك كارتر قائد القوات المسلحة الملكية البريطانية قال إن الدوق سيبقى في الذاكرة لاهتمامه الشديد بالقوات المسلحة، وان جنازته كلها "تحمل بصمات الأمير" وتعكس اهتماماته الواسعة.

حفلت شاشات الإعلانات بصور الأمير فيليب، صورته بجوار جملة صاحب السمو الملكي الأمير فيليب دوق إدنبرة، (١٩٢١ - ٢٠٢١).

---مصادر:

*ياهو نيوز:

https://www.yahoo.com/huffpost/queen-elizabeth-sits-alone-prince-philip-funeral-151259995.html?guccounter=1

*هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي عربي":

https://www.bbc.com/arabic/world-56784297

https://www.bbc.com/arabic/live/56779085

https://www.bbc.com/arabic/world-56774884

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات