Sign in
Download Opera News App

 

 

مفاجأة.. هكذا استخدم السادات حمدي الوزير لخداع إسرائيل وهذا هو دوره المهم فى حرب 73

كان دور واحد كفي بأن يزيح الفنان الكبير حمدي الوزير من كل الأعمال التى قدمها ليبقى عليه فقط فى أذهان الجمهور من خلال شخصية المتحرش التى تألق فيها على الشاشة، حتى باتت مصدرا للكوميكسات التى تخص تلك التجارب، رغم أنه قدم كثير من الأعمال الناجحة والمميزة، ورغم أنه له دور مهم على المستوى الشخصي، بعيدا عن الفن، وربما هذا ما يمكن فهمه ببساطة من العنوان.

حمدي الوزير .. رحلة كفاح

وحمدي الوزير مولود فى يوم 8 أكتوبر 1955، وهو أحد أبناء محافظة بور سعيد الباسلة، وقد تردد عنه فى فترة من الفترات، أن أسرته عارضت دخوله الوسط الفني، رغم أنه اتضح بعد ذلك أنها مجرد شائعة، خصوصا وأنه كان مولود لعائلة فنية تخرج فى كنفها الكثير من الممثلين والمخرجين، أشهرهم شقيقه الممثل عبده الوزير، الذى شارك فى مجموعة قليلة من الأعمال قبل أن يبتعد عن الساحة دون أن يحقق الشهرة المنتظرة.

يوسف شاهين أول من اكتشفه

كان المخرج الكبير يوسف شاهين والذى سبق واكتشف أو أعاد اكتشاف نجومية عدد كبير من الفنانين، أول ما يلتقط موهبة حمدي الوزير، وقدمه فى "إسكندرية ليه" غير أنه لم ينل نصيبه من الشهرة الكافية، ما جعله يقرر وقتها أن يتجه إلى المسرح قبل أن يعود للسينما من جديد بدور مميز من المخرج عاطف الطيب بفيلم "سواق الأتوبيس".

ومنذ حوالى 10 سنوات أو يزيد، غاب حمدي الوزير عن الأنظار، حتى أعاده رامز جلال مرة أخرى من خلال فيلم "رغدة متوحشة" والذى ظهر فيه بدور صغير ليجسد شخصيته الحقيقية، خلال تصوير حملة إعلانات عن التحرش.

مؤسس المقاومة الشعبية

وبعيدا عن الفن، سنجد اعترافا مهما لحمدي الوزير يؤكد أنه لعب دورا مهما على ساحة الحرب والقتال فى 73، حيث اعترف بأنه مؤسس المقاومة الشعبية فى بورسعيد عقب نكسة 67، مؤكدا أن الرئيس الراحل السادات استغله لخداع إسرائيل، وقال عنها :تم استغلالى في عملية كوموفلاش أوهم فيها الرئيس السادات إسرائيل بأنه يسرح الجنود، ليخدعهم بعد نيته في خوض الحرب، وكنت أحد الجنود الذين تم تسريحهم ثم عدت لوحدتي سريعًا".

دوره فى الحرب

كما تحدث عن دوره فى فترة الحرب على الجبهة عام 1973، مشيرا إلى أنه كان متخصصا في الألغام والمفرقعات، وكان يضع الألغام على أبعاد معينة بشكل منظم ومدروس، ويفككك الألغام الموجودة في طريق زملاؤه، إلى جانب دوره المهم فى فك وتركيب الكباري المائية والبواخر المطاطية.


مصادر:

https://www.cairo24.com/breaking-news/493911/%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%AA%D9%81%D8%A7%D8%B5%D9%8A%D9%84-%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%D8%AA%D9%87-%D9%81%D9%89-%D8%AD%D8%B1%D8%A8

https://www.elwatannews.com/news/details/4997027


https://elcinema.com/person/1096178/


https://www.almasryalyoum.com/news/details/1455888

Content created and supplied by: redaa3wad (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات