Sign in
Download Opera News App

 

 

بعد قرار الأوقاف بالأمس..3 سيناريوهات لرمضان من 2019 لـ 2021

قررت وزارة الاوقاف بالامس عودة صلاة التروايح في المساجد في رمضان القادم ان شاء الله الذي ننتظره بعد أقل من شهر ونصف حيث أننا في منتصف شهر رجب،حيث أصدرت الاوقاف بيانا جاء فيه "تقام بإذن الله تعالى صلاة القيام في رمضان وفق الضوابط الاحترازية في المساجد التي تقام فيها الجمعة ، وصرح وكيل الوزارة لشئون المساجد د/ نوح العيسوي أنه مع الالتزام بجميع الضوابط والإجراءات الاحترازية و مراعاة مسافات التباعد ستقام بإذن الله تعالى صلاة القيام في رمضان في المساجد التي تقام بها الجمعة ، وذلك للصلاة فقط دون السماح بأية موائد إفطار ، أو إقامة اعتكاف ، مع استمرار عدم السماح بفتح الأضرحة أو دورات المياه أو دور المناسبات ، وبمراعاة كافة الضوابط القائمة والالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والوقائية ، وتكثيف عمليات النظافة والتعقيم المستمرين ، مع تأكيدنا أنه لا حرج على الإطلاق على من صلى التراويح في بيته ، بل إن ذلك يستحب في الظروف التي نحن فيها ، للإسهام في تحقيق التباعد وتخفيف أوقات الاجتماع في مكان واحد ، سائلين الله (عز وجل) أن يبلغنا رمضان بخير ، وأن يعجل برفع البلاء عن البلاد والعباد عن مصرنا العزيزة وسائر بلاد العالمين."

بيان الاوقاف سيضعنا في سيناريو مختلف لرمضان للسنة الثالثة على التوالي،فلقد عاصرنا في عام 2019 رمضان الذي نعرفه بمشاهد نحبها المساجد والساحات أمامها تضج بالمصلين خاصة في بداية الشهر الكريم وفي العشر الاواخر،موائد الرحمن وتوزيع وجبات وعصائر على الطرقات للمسافرين ،الاعتكاف في المساجد في العشر الاواخر،العزومات المتبادلة بين الاهل والاقارب والاصدقاء.

ليجيء عام 2020 وتجيء معه كورونا برمضان بلا تروايح ولا موائد الرحمن ولا اعتكاف ، رمضان بلا روح رمضان التي نعرفها تسكن فيه الشوارع ليلا بسبب غلق المساجد والمحلات وحظر التجوال ،رمضان سمعنا فيه الاذان يرفع ب"ألا صلوا في بيوتكم" ،رمضان دعونا فيه الله أن يفرج هذه الكربة ويعيدنا الى بيوته حتى نشكره على نعمه التي لاتحصى التي عرفناها عندما افتقدنا رمضان الذي نعرفه.

أقام البعض الشعائر في المنزل وجعل ركنا من بيته مسجدا يحي فيه رمضان ،والبعض الاخر تاهت منه طقوس رمضان في ظل أجواء كورونا واغلاق المساجد.

بعد قرار الاوقاف اليوم سيكون رمضان 2021 مختلفا عن سابقيه سنعود للمسجد لصلاة التراويح،ولكن مع الحفاظ على التباعد الاجتماعي وسط صفوف متفرقة وليست متكدسة كما عهدنا في 2019 ،سيحضر معنا ضيوف لم نصطحبها للمسجد في 2019 مثل الكمامة والمصلى الشخصي ،سنقيم التراويح ولكن بلا موائد ولا اعتكاف في العشر الاواخر ،والوضوء للصلاة سيكون من المنزل.

كل عام وأنتم جميعا بكل الخير وأعاد الله علينا الشهر الكريم بالخير واليمن والبركات ، وندعو الله أن يزيح عنا جميعا الوباء والبلاء وأن نحسن استغلال رمضان هذا العام .


مصدر

مصدر

Content created and supplied by: elshaer (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات