Sign in
Download Opera News App

 

 

قصة الملك الذي قطعت أذنه.. بها عبرة عظيمة.. يرويها عالم أزهري

أحيانا كثيرة تحدث مع الإنسان بعض الأمور التي تجعله يغضب ويجزع، ولا يقبلها في وقتها ويحدث وهو رافض بشدة ولا يعرف لماذا حدث مع هو بالذات هذا الأمر، لكن بعد مرور وقت يكتشف أن ذلك الأمر الذي كان يبغضه ويرفضه ماهو إلا منحة من الله أو تجربة أفادته كثيرا، وذلك لأنها اختيار الله لك.

علي حسابه الرسمي علي موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، دائما مايقدم الشيخ رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة بالأزهر الشريف، بعض النفحات والقصص والأدعية التي تبهج القلب وتنشر في الروح والقلب كل علامات الرضا بقضاء الله وقدره، ومنها قصة اليوم.

هي قصة عنوانها الرضا بما قسمه الله لك أيا كان ذلك الاختيار الإلهي، وقد استشهد الشيخ بقول سيدنا علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-: لو طلبت من الله شيئا ومنحني إياه لفرحت مرة، وإن لم يمنحني إياه فرحت مرتين، فسألوه لما ياعلي: قال لأن الأولي اختياري والثانية اختيار الله".

واستطرد الشيخ ليروي قصة مليئة بالعبر، لملك في قديم الزمان خرج علي رأس جيشه محاربا، فانتصر في الحرب ولكن قطعت أذنه في تلك المعركة، فإذا به يعود غاضبا، فقال له الوزير الذي كان صديق له ويلازمه دائما: "الخيرة فيما اختاره الله".

تلك الجملة أغضب الملك، وقال أي خيرة في ذلك، وقرر أن يعزل الوزير، فقال ربما عزلي يكون الاختيار الأفضل وكرر "الخيرة فيما اختاره الله" فغضب الملك وقرر أن يسجنه، فكرر أيضا جملته التي تغضب الملك: "الخيرة فيما اختاره الله".

بعد ذلك خرج الملك في رحله ودخل إحدي الغابات التي كانت تسكنها قبيلة تعبد الأصنام ويذبحون الأشخاص ويقدمونهم قربانا للآلتهم، فأمسكوا بالملك وعندما جاء وقت الذبح اكتشفوا أن أذنه مقطوعة فرضوا أن يقدموه كقربان.

هنا رنت جملة "الخيرة فيما اختاره الله" في أذن الملك، وعاد إلي الوزير الذي سجنه وقص عليه ماحدث وكيف أن أذنه المقطوعة أنقذته من القتل، وسأل الوزير: لكن ياوزير ماهي الخيرة في سجنك؟ قال أنا وزيرك وصديقك ولولا السجن لكنت ذهبت معك تلك الرحلة ووقتها كنت سوف أذبح وأقدم قربانا للأصنام.

هي دعوة لأن يرضي الجميع بما قسمه الله له ويقبل باختبار الله دونما أي امتعاض، وكونوا علي يقين أن الله دائما يختار لكم الأفضل.

المصدر من الفيديو

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات