Sign in
Download Opera News App

 

 

في حالة قطع رأسها فأنها لا تموت.. تعرف علي قدرات خارقة لا تمتلكها الا الصراصير

تشتهر بالصلابة علي الرغم من صغر حجمها، و تمتلك قدرات خارقة لا يمتلكها مخلوق اخر، انها " الصراصير " تلك الحشرة الخارقة للعادة، والتي توصف بالناجي الوحيد من الحرب النووية، و الشيء اكثر غرابة في تلك المخلوقات الصغيرة انها تستطيع العيش بدون رأسها لمدة ثلاثة أسابيع علي الأكثر ، ولفهم كيف يحدث هذا الأمر، علينا ان نتعرف علي بعض الحقائق المزهلة عن الصراصير


في البداية قد تتسأل كيف تعيش الصراصير ان فقدت رأسها؟ اليس من المفروض ان تفقد الدم و تعاني من انخفاض ضغط الدم، مما يؤدي الي نقص الأكسجين والتغذية الي الأنسجة الحيوية، في الحقيقة في عالم الصراصير لا يحدث هذا الأمر، وذلك لعدة أسباب اهمها ان الصراصير لا تعاني من ضغط الدم كما يحدث لدي الأنسان، لأنها لا تمتلك شبكة ضخمة من الأوعية الدموية مثل البشر، ولديهم نظام دوران مفتوح حيث يوجد ضغط أقل بكثير، وفي شيء خارق للعادة تقوم الصراصير بعد ان تفقد رأسها بأغلاق اعناقها بمجرد التجلط

وعلي عكس البشر فأن الصراصير تتنفس من خلال الفتحات التنفسية، وهي فتحات صغيرة في كل جزء من أجزاء جسدها، وتقوم تلك الفتحات بتوجيه الهواء مباشرة الي الأنسجة من خلال أنابيب تعرف بالقصبة الهوائية، ولكن ماذا عن مشكلة الطعام كيف سوف تأكل الصراصير بدون رأسها، ولكن يبدو ان ذلك الأمر لا يمثل مشكلة لدى تلك المخلوقات المزهلة

حيث تختلف الصراصير عن البشر في حاجتها للطعام، فهي لا تحتاج الي ذلك القدر الذي يحتاجه الانسان بل تستطيع العيش لعدة اسابيع علي وجبة واحدة، وفي حالة فقدها لرأسها سوف تبقي هادئة وتستمر حياتها ان لم يقم مفترس بالتغذي عليها، واما عن ردود الفعل العصبية، فتمتلك الصراصير كتل من العقد موزعة داخل الجسم قادرة علي أداء الوظائف العصبية الأساسية المسئولة عن ردود الفعل، و بذلك وبدون الرأس يمكن للصراصر الوقوف والرد علي اللمس والتحرك

الشيء الوحيد الذي سوف تفقده الصراصير عن فقدانها لرأسها هو الذاكرة، وقد فشل العلماء في تعليم الصراصير فاقدة الرأس تلك العمليات التي تعتمد علي الذاكرة، ويحرم فقدان الصراصير لرأسها من الهرمونات التي تتحكم في النضج، مما ساعد العلماء علي اجراء بعض التجارب الخاصة بتكاثر تلك المخلوقات المزهلة

المصدر

https://www.scientificamerican.com/article/fact-or-fiction-cockroach-can-live-without-head/

Content created and supplied by: احمد.مصطفي.هاشم (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات