Sign in
Download Opera News App

 

 

"تناوله بجانب إفطارك وسحورك".. غذاء لا يخطر ببال أحد رغم أنه يعالج ارتفاع السكر في الدم!

لا يعرف الكثير من الناس عن فوائد الفطر أو "المشروم". إنه مصدر غني للفيتامينات والعناصر الغذائية المختلفة التي يحتاجها الجسم. في هذه المقالة، سنفهم كيف يمكن للمشروم أن يساعدك في الحصول على معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك، وما إذا كان هذا الغذاء مفيدًا لمرضى السكر أم لا؟

بعض الحقائق الغذائية عن المشروم:

1- يحتوي كوب من المشروم على ما يزيد قليلاً عن 16 وحدة من السعرات الحرارية فقط.

2- المشروم مصدر جيد للبروتين الذي نحتاجه بشدة في نظامنا الغذائي.

3- مؤشر نسبة السكر في الدم للمشروم منخفض؛ مما يجعله غذاءً مثاليًا لمرضى السكري.

4- إلى جانب ذلك، توجد بعض العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها الجسم في المشروم. وتشمل هذه العديد من الفيتامينات، مثل السيلينيوم، وفيتامين B2، وكذلك فيتامين B5، كما يعتبر المشروم مصدر كبير لفيتامين د.

فوائد تناول المشروم بالنسبة لمرضى السكر:

1- تُعد الأمراض المرتبطة بالالتهابات، من أكثر التهديدات شيوعًا لدى جميع مرضى السكري. من المزايا الرئيسية لتناول المشروم بشكلٍ منتظم، أن الخصائص المضادة للالتهابات الموجودة في هذا الطعام، تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بمثل هذه الأمراض.

2- لا يقتصر الأمر على أن المشروم مليء بجميع العناصر الغذائية الأساسية المطلوبة على أساس يومي، ولكنه يحتوي أيضًا على نسبة أقل من السكر، أو لا يحتوي على سكر إطلاقًا. هذا يعني أنه يمكنك بسهولة تضمين هذا في نظامك الغذائي المعتاد إذا كنت مريض بالسكري.

3- واحدة من الطرق الرئيسية للسيطرة على مرض السكري والتحكم فيه، هو أنك تحتاج إلى مراقبة وزنك عن كثب. فمثلاً، تحتاج إلى ممارسة الرياضة في الوقت المناسب، وإذا لم تفعل ذلك وحافظت على وزنك، فسوف تُصاب بالكثير من المضاعفات بسبب مرض السكري؛ ونظرًا لأن المشروم لا يحتوي على سعرات حرارية، يمكنك إدراجه في نظامك الغذائي اليومي للتحكم في الوزن.

4- من الحقائق المعروفة أنك بحاجة إلى طعام يحتوي على قيمة منخفضة لمؤشر نسبة السكر في الدم، فعندما تتناول طعامًا يحتوي على قيمة عالية لمؤشر نسبة السكر في الدم؛ ستزداد مستويات السكر في الدم في الجسم. ولحسن الحظ، يبلغ المؤشر الجلايسيمي للمشروم حوالي 10. وهذا يعني أنه يمكنك تناوله بأمان، دون القلق بشأن زيادة مستويات السكر في الدم.

5- يلعب المشروم أيضًا دورًا مهمًا جدًا في تحسين مستويات الدهون الثلاثية في الجسم، كما يساعد أيضًا على تقليل مستويات الكوليسترول الضار، ورفع مستويات الكوليسترول النافع في جسمك.

6- مضادات الأكسدة الموجودة في المشروم ستقطع شوطًا طويلاً في المساعدة على تقليل الضرر الذي يلحق بالخلايا؛ وهذا بدوره يقلل من المضاعفات المختلفة التي يعاني منها مريض السكري.

7- يحتوي المشروم على فيتامين ب بوفرة. وبالتالي، فإن هذا يساعد على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية إلى حدٍ كبير. وكما نعلم جميعًا، تعتبر الحالات المتعلقة بالقلب أحد أشهر المضاعفات الرئيسية، أو الآثار الجانبية الناتجة عن مرض السكري. وبالتالي، يقوم هذا الفطر بتقليل فرص الإصابة بأمراض مرتبطة بالقلب؛ حيث يميل المشروم إلى المساعدة بشكلٍ كبير في إدارة مرض السكري.

8- عند تضمين المشروم في نظامك الغذائي اليومي، ستزداد مناعة الجسم لديك. ومع زيادة المناعة، تكون لديك فرصة أفضل للتحكم في مرض السكري بشكلٍ أكثر فعالية.

9- من المعروف أن المشروم غني بالنحاس أيضًا؛ وهذا بدوره يساعد في بناء أنسجة قوية، والحفاظ على صحتك.

وبالتالي، كما هو واضح من المقالة أعلاه، يمكنك تضمين المشروم بأمان في نظامك الغذائي لمرضى السكري، ويُفضل أن يكون قد أوصى به الخبير الطبي الخاص بك، والذي يعرف حالتك الصحية جيدًا.

المصدر الأصلي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات