Sign in
Download Opera News App

 

 

هل توجد علاقة بين التدخين والكرنب والبروكلي بتغير رائحة الجسم؟

أكد موقع هيلثلاين ميديا ،Health Line، موقع أمريكي ومزود للمعلومات الصحية ومقره في سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، إن لكل شخص رائحة جسم فريدة هي أشبه ببصمة الإصبع من حيث استحالة تكرارها ويعرفها المختصون باسم Body Odor وتختصر بالحرفين (BO)، والتي يمكن أن تكون لطيفة وخفية أي غير ملحوظة على الإطلاق، أو تنقلب إلى رائحة مزعجة وكريهة.

قد تكون التغييرات في رائحة الجسم ناتجة عن سن البلوغ أو إفراز العرق المفرط أو سوء النظافة الشخصية. وتحدث التغييرات المفاجئة عادةً بسبب البيئة أو الأدوية أو الأطعمة التي تتناولها.

ومع ذلك، فإن رائحة الجسم، وخاصة التغييرات المفاجئة والمستمرة لرائحتك الطبيعية، يمكن أن تكون أحيانًا علامة على وجود حالة مرضية كامنة.

عادةً ما يحدث تغير مفاجئ في رائحة الجسم في منطقة معينة من الجسم. تشمل المناطق الشائعة:

1.   الأعضاء التناسلية

2.   الإبطين

3.   القدمين

4.   الفم والحلق

5.   سرة البطن

قد تلاحظ أيضًا رائحة مفاجئة من الإفرازات الطبيعية مثل البراز أو البول أو شمع الأذن أو إفرازات الأعضاء التناسلية. بغض النظر عن الموقع، يمكن أن تختلف الرائحة. يمكن أن تكون الرائحة كريهة أو نفاذة أو حتى رائحة حلوة.

ستعتمد الأعراض الأخرى التي تواجهها على السبب. إذا كان التغيير في الرائحة ناتجًا عن عدوى، فقد تكون الرائحة أيضًا مصحوبة بما يلي:

1.   احمرار

2.   طفح جلدي

3.   حكة

4.   إفرازات أو تلون

وقد يكون السبب انتقالك إلى بيئة جديدة أو تغيير الأشياء التي تتناولها، أو حتى الأدوية التي تنتظم عليها ومن الأسباب المحتملة كذلك التغيرات في مستويات الهرمونات، أو الاضطرابات الكامنة وراء التغيير المفاجئ في رائحة الجسم.

يمكن أن تكون التغييرات في رائحة الجسم جزءًا طبيعيًا من التطور، كما هو الحال عندما يمر المراهق بمرحلة البلوغ. خلال فترة البلوغ، تصبح الغدد العرقية والهرمونات أكثر نشاطًا، مما قد يتسبب في حدوث تغير برائحة الجسد.

إذا كنت تمارس التمارين الرياضية، فقد يكون التعرق المفرط هو السبب. إذا كنت لا تستخدم مضادات التعرق أو تمارس عادات النظافة الصحية، فيمكن أن يختلط العرق بالبكتيريا، مما يتسبب في رائحة كريهة. إذا استمرت رائحة الجسم مصحوبة بأعراض أخرى، فقد تكون شيئًا آخر مثل:

1. تغيير النظام الغذائي (الحمية)

يمكن أن تسبب الأطعمة التي تتناولها أحيانًا تغيرًا مفاجئًا ومؤقتًا في رائحة الجسم. على سبيل المثال، يعاني الكثير من الناس من رائحة قوية مفاجئة من بولهم بعد تناول الهليون. ستختفي الرائحة بمجرد استقلاب الطعام، إلا إذا تم تناوله يوميًا.

يمكن أن تتسبب بعض الأطعمة أيضًا في إنتاج المزيد من الغازات، مما قد يؤدي إلى التجشؤ أو انتفاخ البطن. اعتمادًا على الأطعمة التي تتناولها وكمية الغازات التي تفرزها، قد ينتج عن ذلك رائحة كريهة.

تتضمن بعض الأطعمة التي قد تسبب غازات كريهة الرائحة ما يلي:

1.   البروكلي

2.   القرنبيط

3.   الكرنب

4.   بوك تشوي

5.   نبات الهليون

إذا كنت تعاني من عدم تحمل الطعام أو الحساسية، يمكن أن تسبب الأطعمة التي تشعر بالحساسية تجاهها غازات إضافية.

يمكن أن يؤثر نظامك الغذائي العام أيضًا على رائحة الجسم. وجدت بعض الأبحاث أن الذكور الذين يتبعون نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالفواكه والخضروات يتمتعون برائحة أفضل للعرق، بغض النظر عن مقدار التعرق.

من ناحية أخرى، أظهرت التقارير الذاتية أن تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات كان مرتبطًا برائحة العرق الكريهة.

وأشارت أبحاث أخرى إلى أن استهلاك اللحوم بكثرة قد يكون له تأثير سلبي على رائحة الجسم، مقارنة بالنظام الغذائي النباتي.

يمكن أن تحدث رائحة الفم الكريهة بسهولة بسبب تناول بعض الأطعمة، وخاصة النكهات القوية مثل البهارات أو الثوم أو البصل أو الفجل. يمكن أن يسبب تدخين منتجات التبغ أيضًا رائحة الفم الكريهة.

الإجهاد

يمكن أن يتسبب التوتر والقلق أحيانًا في زيادة التعرق، مما يؤدي إلى رائحة أقوى للجسم.

إذا كنت مصابًا باضطراب فرط التعرق، فأنت تتعرق بشكل مفرط وغير منضبط، وأحيانًا بدون سبب واضح. يصاب بعض الأشخاص بهذا الاضطراب بسبب الجينات أو حالة صحية أساسية أو أثناء تناول بعض الأدوية.

وفقًا لبحث أجري في عام 2016، يرتبط فرط التعرق بالإجهاد. يعاني العديد من الأشخاص الذين يصابون بهذه الحالة من الإجهاد، خاصةً إذا كان التعرق الزائد يؤثر على احترامهم لذاتهم أو ثقتهم.

غالبًا ما يتم تشخيص فرط التعرق لدى الأشخاص الذين يعانون من حالات صحية عقلية، مثل القلق الاجتماعي، مما قد يؤثر على ظهوره.

مرض السكري (الحماض الكيتوني السكري)

داء السكري هو حالة تحدث عندما لا ينتج جسمك ما يكفي من الأنسولين، أو لا يستطيع استخدام ما يصنعه بشكل فعال. يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

إذا ارتفعت مستويات السكر في الدم بشكل كبير، يمكن أن تحدث مضاعفات تسمى الحماض الكيتوني السكري (DKA). تتراكم الكيتونات إلى مستويات خطيرة في الجسم وتفرز في الدم والبول. بالإضافة إلى ذلك، يسبب DKA رائحة الفواكه.

المصدر:

هيلثلاين ميديا

https://www.healthline.com/health/sudden-change-in-body-odor

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات