Sign in
Download Opera News App

 

 

وكيل وزارة الصحة يعلن سبب زيادة اصابات كورونا في محافظات الصعيد ويزف لهم بشرى سارة.اليكم التفاصيل

فيروس كورونا

اجتاح وباء كورونا اللعين العالم من بوابة وهان فى الصين و القى بظلاله على كافة دول العالم جراء انتقال السائحين و التجار و غيرهم و انتشر الوباء مؤخرًا بمصر منذ منتصف مارس الماضى لعذا العام ، و منذ هذه الاحداث يترقب العالم جميع المنظمات و الهيئات الصحية الدولية و الجهات المعنية بانتاج اللقاح و تصنيعة و تصديرة ، وما بين الأمل و الرجاء تنتظر كل شعوب العالم ظهور لقاح مضاد للفيروس يقى من الاصابه به لعودة الحياة الى طبيعتها و انتهاء الازمات المترتبة على انتشار الفيروس.

وخلال هذه الفترة العصيبة سعت الدولة بكافة اجهزتها ووزاراتها لمكافحة الازمة و الحد من انتشار فايروس كورونا المستجد كوفيد ١٩ تجنبًا لتطورة و توحشة و حصد مزيد من الانفس مابين مصابين و وفيات و ذلك عن طريق تعطيل الحركة و العمل بكافة قطاعات الدولة. كما لاحظنا فى الفترة السابقة من فرض لحظر التجول و اغلاق المطاعم و الشواطئ و غيرها كما عملت وزارة الصحة بمساعدة وزارة التعليم العالى على تجهيز اماكن للعزل و توفير المعدات و الاطقم الطبية و التمريض لحجر المصابين و تقديم العلاج المتعارف عليه من خلال البروتوكلات العالمية فى هذه الاونه و تجنب انتقال الوباء منهم الى المواطنين الآخرين.

أعراض الإصابة

ولعلك تعلم عزيزي القارئ أن أعراض هذا المرض تتباين ما بين الخفيفة والمتوسطة والحالات المتأخرة التي تعاني من عواقب الجهاز التنفسي . وتتنوع الأعراض ما بين السعال الجاف ، ارتفاع درجة الحرارة ، تعب وارهاق في كافة ارجاء الجسم ، الم في بعض مناطق الجسم وأعراض أخري . وقد تمتد الأعراض لتصيب الجهاز الهضمي مثل القئ والاسهال الشديد.ولكن يكمن القلق الأكبر من قبل الكثيرين في نقص نسبة الأكسجين بالدم.


ومنذ أن ظهر فيروس كورونا علي الساحة في العالم ، والرعب خيم علي نفوس البشر . وظل هذا الفيروس يصيب الكثيرين ويحصد المزيد و المزيد من الأرواح حول العالم دون توقف . وكانت الصين هي منبع هذا الانتشار الضاري الذي أخذ يبنتشر الي العالم بأكمله . وفي ظل هذا الفيروس اتجهت كافة المنظمات والحكومات في العالم الي اكتشاف الطرق ووسائل الحماية الرادعة لهذا الفيروس.

كورونا في الصعيد

وفي هذا الإطار، أعلن وكيل وزارة الصحة والسكان للشؤون الوقائية بالمواطنين (الدكتور محمد عبدالفتاح) أن الزيادات الطفيفة في بعض محافظات الصعيد بسبب توجه المواطنين إلى عيادات خاصة أو الحصول على علاج من الصيدلية ويقومون بعزل أنفسهم في المنزل دون العلم بضوابط العزل أو الحصول على بروتوكول العلاج من وزارة الصحة .لافتًا إلي أن هذه الزيادة لا تدعو إلى القلق حيث يمكن للنظام الصحي استيعابها.

 كما شدد الدكتور محمد عبد الفتاح على ضرورة التزام المواطنين بالحصول على المعلومات من مصادرها الطبيعية دون الانسياق خلف الشائعات. وأكمل سيادته بأن وزيرة الصحة والسكان(الدكتورة هاله زايد) وجهت بأن الـ17 مستشفى في محافظة سوهاج، تتعامل مع أزمة كورونا بطاقتها الاستيعابية كاملة.كما أمدت الوزارة، المحافظة، بإمكانات إضافية بسبب احتمالية زيادة الأرقام.


تابعونا للمزيد.

رابط المصدر من هنا : https://m.elwatannews.com/news/details/5454652

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات