Sign in
Download Opera News App

 

 

"الصدر ولا الورك"..مفاجأة عند تناول أوراك الدجاج

إن الدجاج من الأطعمة الغنية بالبروتين الحيواني، الذي يعد من أهم العناصرالغذائية التي تمثل أهمية كبيرة لصحة الإنسان، ومن فوائده:-

- تكوين الأجسام المضادة المسئولة عن تقوية الجهاز المناعي.

- تعزيز نشاط الهرمونات في نقل الإشارات للخلايا والأعضاء المختلفة، لمساعدتها على القيام بوظائفها الحيوية.

- يمدنا بالحديد ملح معدني ضروري جدا لتكوين الكريات الحمراء في الدم وأحد أنواع الحديد متوفرة فى الدجاج لذالك يجب على المصابين بفقر الدم تناول كميه جيدة من الدجاج .

- يحتوي علي الفوسفور الذي له دورا مهما في في بناء عظام واسنان قويه ولذلك يجب تناول الدجاج .

- يحتوي على ريبوفلابين فهى مركبات هامة لتبادل المواد في الجسم ولإنتاج الكاربوهيدرات الدهون الزلاليات لإنتاج الطاقة ولعملية التنفس في الخلايا

• صدور الفراخ :

صدور الدجاج المطبوخ منزوع الجلد يحتوي على نسبة عالية من البروتين ونسبة أقل من الدهون .

تحتوي صدور الدجاج المطبوخ منزوع الجلد ويزن 172 جرام على 54 جرام من البروتين و284 سعرة حرارية، أي 165 سعرة حرارية في كل 100 جرام، مقسمة 80% من البروتين و20% من الدهون.

وتعتبر صدور الدجاج الاختيار الأمثل للاعبي كمال الأجسام أو متبعي الحميات الغذائية، لاحتوائها على القليل من الدهون ومستويات عالية البروتين الذي يساهم في بناء العضلات.

أوراك الفراخ:

تحتوي 52 جرام من أوراك الدجاج على 13.5 جرام من البروتين، و100 جرام من أوراك الدجاج منزوعة الدجاج تحتوي على 109 سعرة حرارية، مقسمة 53% من البروتين و47% من الدهون.

وعلى الرغم من احتواء أوراك الدجاج على مادة الميجلوبين، التي تمد العضلات بالأكسجين اللازم لبنائها، ولكنها تحتوي على نسبة عالية من الدهون، لذا ينصح بعدم تناولها عند اتباع أنظمة الدايت، منعًا لزيادة الوزن.

يذكر أن الميوجلوبين (Myoglobin) هو عبارة عن البروتين الحامل للحديد (يعادل هيموجلوبين الدم) في الخلايا العضلية ، ويرتبط دخول الأكسجين للألياف العضلية بالميوجلوبين ويتحرك بجزيئات الأكسجين كالمكوك ذهابا وإيابا عبر غشاء الخلية إلى الميتوكوندريا.

المصدر

Content created and supplied by: Mirnaa (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات