Opera News

Opera News App Download

ظهر مرض "المشخلع" عقب فيضان عام 1887 م في مصر.. ومخاوف من عودته عند ارتفاع منسوب النيل بمصر

AhmadKader
2020-10-11 07:29:44

تعالت وتيرة المخاوف والقلاقل خلال الوقت الحالي اتجاه ما يحدث من تغييرات في منسوب نهر النيل وخاصةً تداعيات ارتفاع منسوب النيل عن معدلاته الطبيعية مما يوشك بحدوث فيضانات جارفة بثمان محافظات تقع في منطقة الدلتا بمصر، وتلك المخاوف لا تتمركز فحسب في كمية الضرر الذي سيسببه هذا الفيضان بل أيضاً في عدد من الأوبئة والأمراض الخطيرة التي طالما تظهر وتنتشر مع مثل تلك الفيضانات ومن ثم تصبح وباء سرعان ما ينتشر ويسبب الموت للأشخاص بالمئات ومن ثم بالالآاف، وهذا ما يحدث الآن في أراضي السودان في ظل تعرضهم لفيضان جارف، وهذا نفسه ما حدث في مصر عقب فيضان عام 1887م، وبعد مرور 20 يومًا على الفيضان الكاسح الذي حمل الجثث من السودان والصعيد، ظهر مرض غريب بخاصة في العاصمة القاهرة ، أطلق المصريون عليه اسم (المشخلع) حيث أصاب المئات من المواطنين بالحمى وأوجاع في الرأس وعفونة في الفم.

المواطنون في مصر في عام 1887م لم يعرفوا مسميات الأمراض التي تصيبهم، سواء مرض الكوليرا الذي حصد آلافًا من المصريين، أو الطاعون، وهي الأمراض المعدية.


وفي العام نفسه فوجئوا بذلك المرض الغريب فأطلقوا عليه مسمى "المشخلع"؛ بسبب الرعشة التي ظهرت عليهم جراء المرض، أو بسبب عدم معرفة الأطباء - الذين كانوا فئة قليلة في المجتمع المصري- بأعراض هذا المرض.


وبلغ إيراد مصر من المياه في فيضان عام 1887م نحو 150 مليار متر مكعب من الهضبة الإثيوبية، وهو أعلى إيراد من حصة اتفاقية تقسيم نهر النيل وأدت قوته الكاسحة لتوقف حركة القطارات في مصر.

"المياه كانت مرتفعة لعلو شاهق غير اعتيادي" كما قالت صحف القرن التاسع عشر التي قامت بتغطية وقائع الفيضان، لافتة إلى "بقاء المياه لمدة طويلة تنتهك أحشاء الأرض فحملت من الأعماق والأقذار القديمة والحديثة المتشربة بها الأرض فأفسدت الهواء وامتلأت العفونة بأرجاء القاهرة "، فسقط الأهالي فريسة المرض الذي أعطوه اسم "المشخلع".


كان المرض الغريب ينتشر بصورة كبيرة ب القاهرة ، وأرجعته الصحف الصادرة آنذاك لكثرة سكانها، وإلى ما حمله الفيضان من بقايا عضوية تكونت في الشوارع فتعفنت وأشاعت رائحة كريهة أصابت السكان بالحمى الغريبة والرعشة، حيث لم تكن القاهرة في ذلك الوقت تمتلك شبكة صرف، سواء لتصريف المياه أو القاذورات.


قالت الصحف: "استولى على الأكثرين من الأهالي حمى أشبه بالحميات العفنة، منهم من شبهها بالدنج الهندي، ومنهم من أطلق عليها اسم المشخلع"، لافتة إلى أن المرض "يصيب الإنسان بأوجاع في الرأس، وفساد عظيم في شهوة الطعام، وعدم قبوله لطعام، ونتانة في الفم والطعام وضعف عام في الجسد".

وأضافت أن "المشخلع" يصيب الإنسان بالرعاف "نزيف الأنف" كما أن الإنسان "يمرض بهذا المرض من مدة 3 أيام إلى 3 أسابيع وتنتهي بالسلامة؛ حيث لم تؤد حتى الآن لوفاة أحد وسقوط ضحايا"، وطالبت الصحف الصحة بأن تقوم بدورها لمحاصرة المرض، وأن تقوم الحكومة بإزاحة مخلفات الفيضان والقاذورات التي تملأ شوارع القاهرة .


يقول الدكتور عماد حمدي، إخصائي طب المناطق الحارة، لـ"بوابة الأهرام" إن أعراض وأوصاف المرض التي انتابت المصريين في آواخر القرن التاسع عشر "ربما تكون الكوليرا، أو ربما يكون المرض المعروف حاليًا بالتيفود، والذي ينتقل للإنسان بسبب تلوث المياه والأطعمة".


ويضيف أن "مرض التيفود يصيب الإنسان بالرعشة وفقدان الشهية للطعام وخمول عام، وهي الأعراض ذاتها التي ذكرتها الصحف في المرض الذي أطلق عليه الأهالي مسمى المشخلع"، لافتًا إلى أن فترة حضانة المريض للتيفود من 7 أيام حتى 14 يومًا، ثم يبدأ المرض في الانتشار".


وأضاف حمدي أن الأطباء "ناضلوا من قديم الزمان لمعرفة الأمراض التي تصيب البشر مثل حمى الضنك والكوليرا وغيرها، وهي الأمراض التي أوقعت آلاف الضحايا"، لافتًا إلى أن "منظمة الصحة العالمية تحدد التيفود باعتباره مشكلة صحية عامة خطيرة في عصرنا الحديث".


المصدر:

http://gate.ahram.org.eg/News/1562103.aspx

https://arabic.sputniknews.com/arab_world/202009051046460951-%D8%AA%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE-%D9%81%D9%8A%D8%B6%D8%A7%D9%86%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D9%84/

 

Content created and supplied by: AhmadKader (via Opera News )

Opera News is a free to use platform and the views and opinions expressed herein are solely those of the author and do not represent, reflect or express the views of Opera News. Any/all written content and images displayed are provided by the blogger/author, appear herein as submitted by the blogger/author and are unedited by Opera News. Opera News does not consent to nor does it condone the posting of any content that violates the rights (including the copyrights) of any third party, nor content that may malign, inter alia, any religion, ethnic group, organization, gender, company, or individual. Opera News furthermore does not condone the use of our platform for the purposes encouraging/endorsing hate speech, violation of human rights and/or utterances of a defamatory nature. If the content contained herein violates any of your rights, including those of copyright, and/or violates any the above mentioned factors, you are requested to immediately notify us using via the following email address operanews-external(at)opera.com and/or report the article using the available reporting functionality built into our Platform

تعليقات

قد يعجبك

لماذا طرد الفنان أمين الهنيدي "عادل إمام" من المسرح؟

3m ago

0 🔥

لماذا طرد الفنان أمين الهنيدي

الأربعة الذين أحبوها وأحبتهم أنتحروا وأُصيبت بالعقم.. أسرار لا تعرفها عن حياة داليدا

3m ago

0 🔥

الأربعة الذين أحبوها وأحبتهم أنتحروا وأُصيبت بالعقم.. أسرار لا تعرفها عن حياة داليدا

بيض غامض يثير حيرة البريطانيين والهنود

24m ago

4 🔥

بيض غامض يثير حيرة البريطانيين والهنود

"بعد إرتفاع الأصابات فى مصر أصبح إغلاق المدارس بشكل كامل ضرورة لحماية أبنائنا الطلاب" رأى"

56m ago

133 🔥

الكيوي يحارب أمراض القلب والسكر.. تعرف على فوائده أكثر

1h ago

6 🔥

الكيوي يحارب أمراض القلب والسكر.. تعرف على فوائده أكثر

نجمة الخمسينات.. "حبيبة عبد الحليم حافظ" التي عاشت مأساة وتوفيت في دار المسنين

1h ago

96 🔥

نجمة الخمسينات..

"احمد مكي" وحقيقة ارتباطه بدنيا سمير غانم واصابته بمرض نادر

1h ago

36 🔥

"Bokchoy" الكرنب الابيض الصيني مضاد للسرطان ويقوي العظام.. تعرف علي فوائده

2h ago

6 🔥

مخاطر الإفراط في شرب الماء.. زيادة نسبة الأنسولين في الدم والفشل الكلوي أبرز المخاطر

3h ago

162 🔥

مخاطر الإفراط في شرب الماء.. زيادة نسبة الأنسولين في الدم والفشل الكلوي أبرز المخاطر

فوائد اكتشفها الغرب في الاستيقاظ لصلاة الفجر.. لن تصدق ما يحدث للجسم

3h ago

123 🔥

فوائد اكتشفها الغرب في الاستيقاظ لصلاة الفجر.. لن تصدق ما يحدث للجسم