Sign in
Download Opera News App

 

 

إذا كنت تعانى من هذه العلامات.. فقد تكون معرضا لخطر الإصابة بهذا المرض

السرطان (cancer) هو مصطلح طبّي يشمل مجموعة واسعة من الامراض التي تتميز بنموّ غير طبيعي للخلايا التي تنقسم بدون رقابة ولديها القدرة على اختراق الأنسجة وتدمير أنسجة سليمة في الجسم، وهو قادر على الانتشار في جميع أنحاء الجسم.

مرض السرطان هو أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم الغربي، لكن احتمالات الشفاء من مرض السرطان آخذة في التحسن باستمرار في معظم الأنواع، بفضل التقدم في أساليب الكشف المبكر عن السرطان وخيارات علاج السرطان.

سرطان الأمعاء أحد أكثر أنواع السرطان شيوعا، حيث يبدأ السرطان في الأمعاء الغليظة، التي تتواجد بالجهاز الهضمى، ويشمل القولون والمستقيم، وعندما تحدث الإصابة ينتج عنها العديد من المضاعفات والتغيرات التي تصيب الأمعاء.

وبحسب تقرير نشر في موقع اكسبريس، فإن سرطان الأمعاء، يحدث بالأمعاء الغليظة، وهناك علامات تحذيرية للمرض :-

1.إسهال متقطع أو مستمر

2. الإمساك

3.تغيير في قوام البراز.

وأوضح التقرير أن العلامات المبكرة للسرطان غالبًا لا تتضمن الألم، لذا لابد من الالتفات الى العلامات التحذيرية الأولى للكشف عن الإصابة مبكرا والبدء في رحلة العلاج، والتي تحتاج إلى فحوصات معينة والتي تعرف باسم فحص المستقيم الرقمي (DRE) ، والتي تكشف إذا كانت هناك أي كتل في بطنك أو أسفل (المستقيم).

وأظهرت الأبحاث أن العديد من العوامل قد تجعلك أكثر عرضة للإصابة، أبرزها تناول الكثير من اللحوم الحمراء والمعالجة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، حيث تبين أن اللحوم المصنعة هي أي لحوم تمت معالجتها للحفاظ عليها مثل اللحوم المعلبة أو قطع الدجاج.

وأوصت بتجنب تناول أكثر من 90 جرامًا من اللحوم الحمراء والمعالجة في اليوم بحيث لايزيد مقدارها عن 70 جرامًا أو أقل، كما تعد السمنة عاملا خطيرا للإصابة بسرطان الأمعاء حيث تؤدى الى زيادة الوزن الى زيادة خطر الإصابة، بعد أن توصلت دراسة سابقة إلى أن الأشخاص الأكثر نشاطًا بدنيًا لديهم مخاطر أقل للإصابة بسرطان الأمعاء.

ومن بين عوامل الخطر الأخرى للإصابة ما يلى:

1.التدخين

2.تناول الكحول

3. التقدم بالعمر

4. وجود تاريخ عائلى بالمرض

تشخيص مرض السرطان في مراحله المبكرة يوفّر أفضل الفرص للشفاء منه. إذا كان المريض يشعر بأعراض مثيرة للشكوك، فعليه التشاور مع طبيبه حول أي من الفحوصات والتفريسات هي الأنسب له للكشف المبكر عن السرطان.


لقد أظهرت الأبحاث أن إجراء تفريسات للكشف المبكر عن السرطان قد ينقذ الحياة فعلا في بعض أنواع السرطان. أما بالنسبة لأنواع أخرى من السرطان، فلا يتم إجراء تفريسات الكشف المبكر عن السرطان إلا للأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان، فقط. ناقش مع طبيبك مدى وجود عوامل الخطر بالنسبة إليك.


الجمعية الأمريكية لمكافحة السرطان توصي بإجراء تفريسات الكشف المبكر عن مرض السرطان للأشخاص ذوي عوامل خطر بدرجة متوسطة ​​للإصابة بأنواع السرطان.


شارك فى الحوار ٠٠٠ رأيك مهم.

المصدر من هنا.

https://m.youm7.com/story/2021/3/18/%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D8%A7-%D8%AA%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D9%87%D9%84%D9%87%D8%A7-%D8%AA%D8%AF%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-%D8%A8%D8%B3%D8%B1%D8%B7%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%A1/5249143

Content created and supplied by: Teto.Omar (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات