Sign in
Download Opera News App

 

 

"فاكهة الإنسولين".. فاكهة تُزرع بالأراضي المصرية ويغفل الغالبية عن تناولها رغم أهميتها لمرضى السكري!

تعتبر فاكهة "الجاك فروت" أكبر فاكهة في العالم بأكمله، وتُزرع في الأراضي المصرية وبشكلٍ خاص في محافظة أسوان. لحسن الحظ، يمكنك تناول فاكهة "الجاك فروت" أو "الكاكايا" النيئة حتى لو كنت تعاني من ارتفاع نسبة السكر في الدم. لذلك، إذا كنت ترغب في ذلك، فلا ضرر من تناول "الكاكايا" النيئة إذا كنت مصابًا بمرض السكر.

الفوائد التي تجعل "الكاكايا" النيئة مناسبة للنظام الغذائي المثالي لمرضى السكر.

يمكن الحصول على فوائد متعددة إذا كان لديك هذه الفاكهة في حالتها النيئة. من الجيد أن تعرف ذلك إذا أردت إدراجها في نظامك الغذائي اليومي.

1- تساعد في إنقاص الوزن.

يُلاحظ أن كوبًا من الكاكايا النيئة يحتوي على سعرات حرارية قليلة، كما تحتوي هذه الفاكهة على ألياف غذائية عالية وماء. ما يحدث هو أنه بعد تناول كوب من الكاكايا النيئة، لا تشعر بالجوع لفترة طويلة ويكون لديك سعرات حرارية أقل؛ وبالتالي تفقد الوزن بسبب هذه العملية.

2- تعالج أعراض مرض السكري، وتمنع ظهور مضاعفاته الخطيرة.

يمكن أن تكون فاكهة الكاكايا الخام طريقة لعلاج مرض السكري لديك. يُرى في بحثٍ طبي تم إجراؤه في خدمة أبحاث مؤشر نسبة السكر في الدم بجامعة "سيدني"، أن الكاكايا الخام تحتوي على نسبة أقل من نسبة السكر في الدم مقارنةً بالأرز أو القمح. لذلك، فإن تناول الكاكايا النيئة لن يزيد من مستوى السكر في الدم.

3- تحارب الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.

نسبة الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الكاكايا النيئة هي الحد الأقصى لأي فاكهة. عادةً، يُلاحظ أن الألياف القابلة للذوبان من الفاكهة تساعد على محاربة الكوليسترول؛ مما يساعد في القضاء على الكولسترول الضار الموجود بجسمك. سيساعدك هذا أيضًا على حمايتك من أعراض ارتفاع الكوليسترول، وتجنب المضاعفات المرتبطة به.

4- تحارب سرطان القولون.

تُعد "الجاك فروت" أو "الكاكايا" هي الفاكهة المثالية التي يجب أن تتناولها، إذا كنت ترغب في الحصول على طريقة طبيعية لمحاربة سرطان القولون. الألياف القابلة للذوبان التي يمكن أن تحصل عليها من ثمار الكاكايا النيئة، ستمكنك من الحصول على حركة أمعاء سليمة؛ وبالتالي منع حدوث الإصابة بسرطان القولون.

بعض الحقائق الأخرى التي تجعلها الفاكهة المثالية.

من الجيد معرفة بعض الحقائق الأخرى التي تجعل فاكهة الكاكايا النيئة، من الأطعمة الفائقة التي يمكنك تناولها أثناء ارتفاع نسبة السكر في الدم.

1- لها مؤشر جلايسيمي منخفض.

2- لديها مستوى منخفض من السكريات.

3- بها نسبة عالية من الألياف غير القابلة للذوبان.

الفوائد الصحية الأخرى التي يمكنك الحصول عليها من فاكهة الكاكايا.

أولئك الذين يعانون من مرض السكري، يجب أن يدركوا جيدًا أن هذا المرض بمثابة أم لأمراضٍ أخرى؛ فقد تؤدي الإصابة بمرضى السكر إلى عدة أمراض صحية أخرى. أما إذا كنت تأكل الكاكايا، فيمكنك تجنب بعض المخاطر الصحية، على سبيل المثال لا الحصر:

1- زيادة الطاقة: ارتفاع نسبة السكر في الدم قد تشعرك بالإرهاق؛ لذا سيساعدك السكر البسيط الموجود في الجاك فروت على زيادة طاقتك.

2- رؤية أكثر وضوحًا: تتأثر العيون أيضًا بارتفاع نسبة السكر في الدم. يمكن لفاكهة الجاك فروت أن تكون هي وسيلتك الطبيعية للحصول على عين ورؤية مثاليتين؛ حيث تحتوي على البيتا كاروتين، وفيتامين أ، واللوتين، والزياكسانثين.

3- محاربة فقر الدم: سيساعدك احتواء الجاك فروت على فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، بالإضافة إلى النحاس والمنجنيز، والمغنيسيوم، على محاربة فقر الدم.

وبناءً على كل ما سبق ذكره، يمكنك دون تردد تناول فاكهة الكاكايا النيئة على الرغم من إصابتك بارتفاع نسبة السكر في الدم. آمل المقالة أعلاه أعطتك المعلومات ذات الصلة بشأن فائدة فاكهة الكاكايا؛ مما يجعلها الغذاء المثالي لك. من الجيد أيضًا استشارة طبيبك قبل تناول الكاكايا؛ لتقرر ما إذا كانت مثالية لطبيعة مرض السكري لديك، وكم هي الكمية المناسبة لحالتك. هذا الأمر مطلوبٌ جدًا؛ لأن ما قد يناسبك قد لا يناسب شخصًا آخر. وقد تكون هناك بعض الأمراض الصحية الأخرى التي تزعجك، والتي قد تتداخل مع أي عنصر من العناصر الموجودة بفاكهة الجاك فروت؛ لذا يُفضل تناولها بعد التشاور مع طبيبك الخاص.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات