Sign in
Download Opera News App

 

 

7 أخطاء يفعلها الجميع أثناء اختبار مستويات السكر في الدم في المنزل

مرض السكري هو حالة مزمنة تتطلب إدارة مستمرة لمستويات السكر في الدم؛ حيث تبدأ مستويات السكر في الدم غير المنضبطة، في التأثير سلبًا على أعضاء الجسم المختلفة. لذلك، من المهم أن يراقب مرضى السكر نسبة السكر في الدم لديهم بانتظام؛ حيث يساعدهم هذا على فهم ما إذا كان النظام الغذائي وأسلوب الحياة الذي يتبعونه، مفيدًا في التحكم في مستويات السكر في الدم أم لا. كما أن ذلك قد يساعدك على تجنب التقلبات الكبيرة في جلوكوز الدم. جهاز قياس السكر هو لمراقبة مستويات السكر في الدم في المنزل. ومع ذلك ، هناك بعض الأخطاء الشائعة التي يمكن للمرء أن يرتكبها أثناء القيام بذلك. 

تجنب الأخطاء الآتية أثناء قياسك مستويات السكر في الدم منزليًا:

1) وقت قياس السكر بعد الأكل بساعتين.

أثناء اختبار مستوى السكر بعد الأكل لمدة ساعتين، من المثالي أن تبدأ في حساب الوقت بمجرد أن تبدأ في تناول وجبتك بدلاً من الانتهاء من الوجبة. أي أنه يجب عليك حساب الساعتين بدايةً من وقت تناولك للوجبة، وليس بعد الانتهاء تمامًا من تناولها.

2) توقيت اختبار مستوى السكر.

للحصول على قراءة أكثر دقة لسكريات الدم، من المثالي إجراء الاختبار في أوقات مختلفة على مدار اليوم؛ حيث أن الكثير من العوامل البيئية والفسيولوجية تتغير وفقًا للوقت.

3) تكرار الوخز لنفس الإصبع.

أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا، هو استخدام نفس الإصبع لفحص سكر الدم كل يوم وبشكلٍ متكرر. قد يؤدي القيام بذلك إلى الشعور بالألم أو حتى إصابة طفيفة. وبالتالي، يُفضل الاستمرار في تدوير الأصابع الموجودة بكلتا يديك، لاختبار مستوى السكر في الدم.

4) إبرة واحدة لوخزة واحدة.

لوحظ أن العديد من المرضى يستخدمون نفس الإبرة لأكثر من خمس إلى ست وخزات، أو يتجنبون تغييرها لفترات أطول. حسنًا، من المثالي التخلص من الإبرة بعد وخزها لإصبعك، وذلك لإجراءات السلامة المناسبة؛ لئلا تحدث لك أية مضاعفات.

5) عمق الإبرة.

تأتي أجهزة الوخز المستخدمة في الاختبار بعمق إبرة قابل للتعديل؛ أي أنه بإمكانك تغييره وفقًا لسمك جلد أصابعك. لذا، تأكد من ضبط الإبرة بين 3-4 لضمان وخز مناسب.

6) التطهير

قم دائمًا بتطهير الإصبع الذي ستقوم بوخزه؛ للتأكد من أن المنطقة نظيفة تمامًا، وخالية من العدوى. والأهم من ذلك، لا تسرع في الوخز بمجرد تعقيم الإصبع بالكحول أو المطهر أيًا كان، ولكن انتظر حتى تختفي آثار المطهر من سطح الجلد قبل وخزها.

7) الاختلافات بين قراءات السكر.

هناك تباين مقبول بين قراءات مقياس السكر، والاختبار المعملي لمستويات السكر في الدم. ومن ثم، إذا كان هناك اختلاف في القراءات، حتى لو بعد اتباع جميع المعايير الممكنة المذكورة أعلاه؛ فلا داعي للقلق.

المصدر

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات