Sign in
Download Opera News App

 

 

"أوراق الأنسولين".. هذه الأوراق الخارقة قد يكون لها نفس تأثير حقنة الأنسولين طويل المفعول!

قد تكون مُصابًا بمرض السكر، ولديك رغبة في تناول السبانخ. ولكن، هل تعرف كيف ستؤثر السبانخ على صحتك؟ تحتوي السبانخ على عدة خصائص مفيدة لمرضى السكر.

خصائص السبانخ

هناك بعض الخصائص الشائعة للسبانخ كما ذكرتها جمعية السكري الأمريكية. هذه الخصائص تجعلها الخضار المثالية التي يمكن للجميع الحصول عليها؛ فهي من الخضروات غير النشوية التي تُعد مصدرًا غنيًا بالفيتامينات والمعادن، والمواد الكيميائية النباتية. كما أن لديها مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم. وبالتالي، فإذا علمت بهذه الخصائص، فيمكنك بسهولة تحديد أنها الخضروات المثالية التي يمكنك تناولها إذا كنت مصابًا بمرض السكر. دعونا نرى بالتفصيل بعض تلك الحقائق بعمق. سيساعدك هذا التحليل في الحصول على إجابة على استفساراتك بشأن الفوائد المختلفة لتناول السبانخ.

1- محتوى صحى من السعرات الحرارية التي يمكنك الحصول عليها.

السبانخ من الخضروات التي تحتوي على كمية أقل من السعرات الحرارية. تكشف الملاحظات أن كوبًا من السبانخ يحتوي على 7 سعرات حرارية فقط. وبالتالي، ستساعدك السبانخ للحصول على نظام غذائي صحي، من دون زيادة تُذكر في وزنك. أما إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فإن تناول السبانخ سيساعدك على خسارة 5 إلى 10 في المائة من وزن جسمك، وسيساعدك ذلك أيضًا على خفض مستوى السكر في الدم لديك. ومن الجدير بالذكر هنا، أن السبانخ بإمكانها أن تنظم معدلات ضغط الدم والكوليسترول لديك.

2- كمية الكربوهيدرات التي ستحصل عليها قليلة جدًا.

كل الخضروات تحتوي على كمية قليلة من الكربوهيدرات؛ حتى لو كانت غير نشوية مثل السبانخ. عادةً، يحتوي الكوب الواحد من الخضروات النشرية على 5 جرامات من الكربوهيدرات فقط، أما السبانخ فيحتوي الكوب منها فقط على 0.83 جرام من الكربوهيدرات. وكما نعلم جميعًا، فالكربوهيدرات هي المادة الغذائية المسؤولة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم، لذلك إذا كنت تتناول السبانخ بانتظام، فلن يكون لجسمك مثل هذه الفرصة لارتفاع نسبة السكر في الدم. لذا، فإن الفائدة التي يمكنك جنيها، هي أن تناول السبانخ يوميًا سيلبي لك احتياجاتك الغذائية من دون أن يكون لديك ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم.

3- إنه طعامٌ يمكنك تناوله بغير كمية محددة.

وفقًا للأبحاث الطبية، يجب أن تتناول ثلاث إلى أربع حصص من الخضار غير النشوية. أما السبانخ فهي من الخضروات التي تحتوي على نسبة منخفضة جدًا من الكربوهيدرات كما ذكرنا؛ مما يجعلها طعامًا مثاليًا يمكنك تناوله في أي وقت وبأي كمية تريد. لذلك، إذا رأيت أنك لا تزال جائعًا بعد تناول وجبتك، فيمكنك بسهولة تناول السبانخ، أو يمكنك الحصول على سلطة السبانخ البسيطة، وإشباع جوعك على الفور.

4- السبانخ من الأطعمة سهلة الأكل.

من السهل جدًا تناول السبانخ؛ مما يجعله أيضًا الطعام المثالي الذي يمكنك تناوله كمريض مُصاب بداء السكري. لذلك في أي وقت يمكنك الحصول على وجبات بسيطة من خلال السبانخ وكبح جوعك.

5- الحماية من أعراض ومضاعفات مرض السكري.

كمريض سكري، يجب أن تدرك أن ارتفاع نسبة السكر في الدم، يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى مختلفة. يمكن أن يكون لديك مشكلة في شبكية العين والبقعة. السبانخ مصدر لفيتامين C، وبيتا كاروتين، والمنجنيز. تعمل هذه المواد كمضادات للأكسدة؛ وبالتالي فهي تساعد على حمايتك من ارتفاع ضغط الدم، أو حدوث السكتة القلبية.

6- مصدر عالي لفيتامين K.

بشرب كوب واحد فقط من عصير السبانخ، يمكنك الحصول على كمية كافية من فيتامين K، الأمر الذي سيساعدك على التخلص من المشاكل المتعلقة بتجلط الدم. 30 جرام فقط من عصير السبانخ ستوفر لك 156 ملليجرام من فيتامين K وهو ما يكفي لأي رجل أو امرأة. ليس ذلك فحسب، بل إنه يزيد أيضًا من كفاءة دواء تسييل الدم الذي تتناوله، مثل الأسبرين.

7- توفير العديد من المغذيات الضرورية.

تناول كوبًا واحدًا من السبانخ سيمكنك من الحصول على كل ما يلي، دون زيادة مستوى السكر في الدم.

1- 29 سعرة حرارية.

2- 9 غرامات من البروتين.

3- جرام واحد فقط من الدهون.

4- جرام أو أقل من الكربوهيدرات.

5- 7 جرامات من الألياف؛ أي حوالي 28% من الكمية الموصى بها يوميًا.

8- الحصول على الحديد الذي يحتاجه جسمك.

يمكنك أيضًا الحصول على كمية كافية من الحديد التي تحتاجها لحياة صحية. من المهم الحصول على مغذيات الحديد للنساء تحديدًا، والأطفال في مرحلة النمو. 

الآن، وبعد قراءتك لهذه المقالة البسيطة، يمكنك بسهولة فهم سبب كون السبانخ من الخضروات المثالية، التي يجب عليك تناولها أثناء الإصابة بمرض السكري.

المصدر الأصلي

Content created and supplied by: eg.studio.opera.com (via Opera News )

تعليقات

قم بتنزيل التطبيق لقراءة المزيد من التعليقات